الإنترنت

الموضوع في 'منتدى الإعلام الآلي' بواسطة barr, بتاريخ ‏21 يونيو 2008.

  1. barr

    barr عضو جديد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إنترنت
    الإنترنت (بالإنجليزية: Internet) هي شبكة الشبكات التي تضم الحواسيب المرتبطة حول العالم، و التي تقوم بتبادل البيانات فيما بينها بواسطة تبديل الحزم باتباع بروتوكول الإنترنت الموحد (IP). تقدم الإنترنت العديد من الخدمات مثل الشبكة العنكبوتية العالمية (الويب)، و تقنيات التخاطب، و البريد الإلكتروني، و برتوكولات نقل الملفات FTP. تمثل الإنترنت اليوم ظاهرة لها تأثيرها الإجتماعي و الثقافي في جميع بقاع العالم، و قد أدت إلى تغيير المفاهيم التقليدية لعدة مجالات مثل العمل و التعليم و التجارة و بروز شكل آخر لمجتمع المعلومات.

    تعريف
    مصطلح "إنترنت" (Internet) هو إختصار لتعبير Interconnected network و يعني "الشبكة ألمترابطة". و من الجدير ملاحظة أن خطأ شائعا يتمثل في المرادفة بين مصطلحات "إنترنت" و "الشبكة العنكبوتية العالمية" (World Wide ***) ، و من هنا جاءت عبارة www التي نكتبها قبل كل موقع او قبل كل عنوان لصفحة ويب ما ،إذ أن اﻷولى تعني الشبكة "الفيزيائية" المكونة من أجهزة حاسوب مرتبطة فيما بينها سلكيا (كالتي تستعمل الألياف بصرية) أو لاسلكيا (Wireless) (كالتي تستعمل الساتل) ، فيما تمثل الثانية و المعروفة إختصارا بالـ"ويب" شبكة البيانات و الموارد اﻷخرى الإفتراضية المرتبطة بوصلات (Hyperlinks) أو عناوين (URL). و بعبارة أوضح فإن الويب ليس إلا أحد الخدمات التي توفرها الإنترنت مثل البريد اﻷلكتروني و نقل الملفات و التخاطب الآني.
    تقنية شبكات الحاسوب و الإنترنت
    الإنترنت أو تعرب أحيانا اختصارا " الشبكة " مثل ما يسميها مستخدمي الانجليزية NET .

    على غير ما هو متوقع، فإن شبكة إنترنت تعتمد ما يعرف في علم تصميم الشبكات بأنه "تصميم سهل"، لأن شبكة الإنترنت تقوم بعمل وحيد أولي وبسيط، و هو إيصال رسالة رقمية بين عقدتين لكل منهما عنوان مميز بطريق "التخزين و التمرير" store and forward بين عقد عديدة ما بين العقدة المرسلة و العقدة المستقبلة، و بحيث لا يمكن التنبؤ مسبقا بالمسار الذي ستأخذه الرسالة عبر الشبكة كما يمكن أن تقسم الرسالة إلى أجزاء يتخذ كلا منها مسارا مختلفا و تصل في ترتيب غير ترتيبها الأصلي الذي يكون على العقدة المتلقية أن تعيد ترتيب الرسالة.

    لا تضع إنترنت أي افتراضات مسبقة عن طبيعة الرسالة و فحواها أو الهدف من إرسالها أو كيفية استخدامها و لا تحاول إجراء أي معالجات على الرسالة أو محتواها غير ما يتطلبه إرسالها بين النقطتين. كل "الذكاء" الظاهري الذي تبديه الشبكة يكمن في الواقع في طبقة التطبيقات التي تعلو طبقة النقل، و كل القيمة المضافة في عمل الشبكة تكمن على أطرافها و ليس في قلبها الذي يتكون من المسيِّرات (routers) لا تفرق بين الرسائل، سواء كان ما تحمله رسالة بريدية، أو سيل فيديو أو بيانات لأي تطبيق أو خدمة أخرى من المبنية فوق إنترنت.

    فوق هذه البنية التحتية لإيصال البيانات تنبني تطبيقات عديدة مثل البريد و نقل الملفات و انسياب الفيديو و الأوديو و المحادثة و الدردشة و غيرها الكثير، و بواسطتها يمكن نقل أي بيانات رقمية.

    الانتر نت بحد ذاته لا يحوي معلومات وانما هي وسيلة لنقل المعلومات المخزنه في الملفات او وثائق في جهاز حاسب الي الي جهاز حاسب الي اخر . ولذلك من الاخطاء الشائعة القول بان المعلومة وجدت في الانترنت والصحيح القول بان المعلومه وجدت عن طريق استخدام الانتر نت

    منذ البداية خططت شبكة الانترنت لتكون شبه خالية من العطل. أهم عنصر هو خلوها من عقدة رئيسية او مكان رئيسي يتوجب على الخطوط المرور به. وهكذا يوجد عدد من الخطوط البديلة عندما ترسل معلوماتك عبر الشبكة وتحدد الطريق فقط عند نقل المعلومة حسب مدى شغور الخط من الضغط وعند تعطل خط يجري استخدام خط أخر صالح. إن هذه اللامركزية في الجانب التقني لم يتم إتباعها في الجانب الاداري للشبكة، فما يسمى حكومة الانترنت آيكان ICANN هي الهيئة المشرفة دولييا على اصدار عناويين الانترنت وتتبع بشكل غير مباشر للولايات المتحدة الامريكية. إن هيئة حكومة الانترنت آيكان هي اللتي تدير العقد الرئيسية DNS في أكثر الدول.

    تاريخ
    الانترنت كان نتيجة لمشروع Arpanet اللذي اطلق عام 1969 ، وهو مشروع من وزارة دفاع الولايات المتحدة. أنشئ هذا المشروع من أجل ربط الجامعات ومؤسسات الابحاث لاستغلال أمثل للقدرات الحسابية للكومبيوترات المتوفرة.

    وفي الأول من يناير 1983 استبدلت وزارة دفاع الولايات المتحدة البروتوكول NCP المعمول به في الشبكة واستعاضت عنه ببروتوكول TCP/IP. من الأمور التي أسهمت في نمو الشبكة هو ربط "المؤسسة الوطنية للعلوم" جامعات الولايات المتحدة ألامريكية بعضها ببعض مما سهّل عملية الإتّصال بين طلبة الجامعات وتبادل الرسائل الإلكترونية و المعلومات ، بدخول الجامعات إلى الشبكة ، أخذت الشبكة في التوسع والتّقدم وأخد طلبة الجامعات يسهمون بمعلوماتهم ورأى النور المتصفح "موزاييك"، والباحث "جوفر" و "آرشي" بل إن الشركة العملاقة "نتسكيب" هي في الأصل من جهود طلبة الجامعة قبل أن يتبنّاها العقل التجاري و يوصلها إلى ما آلت إليه فيما بعد.

    لم يكن لدى المهندسين الذين خططوا للشبكة في بداية عهدها أدنى تصور لما آلت إليه الشبكة اليوم ، ويعزى نجاحها العملاق اليوم للا مركزية الشبكة أو بمعنى آخر لا يوجد جهة واحدة تسيطر على مجريات الأمور بشأن الشبكة. يحكم الشبكة بروتوكول للإتّصال والذي يقرر عمل هذا البروتوكول هم "مهندسو شبكة الإنترنت" وهي جهة مستقلّة تتدارس وتقرر أنواع البروتوكول المعمول به لشتى خدمات الشبكة ( HTTP, FTP, IRC ) الخ..

    مهندسو شبكة الإنترنت هم أحد عوامل نجاح الشبكة حيث أن الهيئة عامة ومفتوحة للجميع ليدلي بدلوه. فلولا الإنترنت ، ما كنت لتجلس في بيتك وتقرأ هذا المقال ولما قامت العديد من الشركات الكبرى الموجودة اليوم التي تعتمد على تزويد الخدمات في شبكة الإنترنت.

    لم يجري استخدام الانترنت بشكل واسع حتى أوائل التسعينات من القرن العشرين وبالرغم من توفرالتطبيقات الاساسية والمبادئ التوجيهيه التي تجعل من استخدام الانترنت ممكن و موجود منذ ما يقرب من عقد. وفي 6 آب / اغسطس ، 1991 ، وفي المختبر الاوروبي للفيزياء والجزيئات CERN ، والذي يقع على الحدود بين فرنسا وسويسرا ، نشر مشروع الشبكه العالميةالويب واللتي تم اختراعها من قبل العالم الانجليزي تيم بيرنرز لي في عام 1989.

    وهناك طور المتصفح للويب violawww ، استنادا إلى hypercard. ولحقه متصفح ويب "موزاييك"MOSAIC. وفي عام 1993 ، وفي المركز الوطني لتطبيقات supercomputing في جامعة الينوي تم إصدار نسخة 1،0 من MOSAIC "موزاييك"، وبحلول اواخر عام 1994 كان هناك تزايد ملحوظ في اهتمام الجمهور بما كان سابقا إهتمام للاكاديمين فقط. وبحلول عام 1996 صار استخدام كلمة الانترنت قد اصبح شائعا ، وبالتالي ، كان ذلك سببا للخلط في استعمال كلمة إنترنت على انها إشارة إلى الشبكه العالميةالويب.

    وفي غضون ذلك ، وعلى مدار العقد ، زاد استخدام شبكة الانترنت بشكل مضطرد. وخلال التسعينات ، كانت التقديرات تشير إلى أن الأنترنت قد زاد بنسبة 100 ٪ سنويا ، ومع فترة وجيزة من النمو الانفجاري في عامي 1996 و 1997. وهذا النمو هو في كثير من الاحيان يرجع إلى عدم وجود الادارة المركزية ، مما يتيح النمو العضوي للشبكه ، وكذلك بسبب الملكيه المفتوحة لبروتوكولات الإنترنت ، التي تشجع الاشخاص والشركات على تطوير أنطمة وبيعها وهي ايضا تمنع شركة واحدة من ممارسة الكثير من السيطرة على الشبكه.

    إستعمالات شائعة للإنترنت
    البريد الإلكتروني
    البريد الإلكتروني (بالإنجليزية : Electronic Mail وتختصر إلى E-Mail) هو مصطلح يطلق على إرسال رسائل نصية إلكترونية بين مجموعات في طريقة مناظرة لإرسال الرسائل والمفكرات قبل ظهور الإنترنت. حتي في وقتنا الحاضر ، من المهم التفريق بين بريد الإنترنت الإلكتروني Internet E-mail وبين البريد الإلكتروني الداخلي Internal E-mail. فبريد الإنترنت الإلكتروني قد ينتقل ويخزن في صورة غير مشفرة على شبكات وأجهزة اخري خارج نطاق تحكم كلاً من المرسِل والمستقبِل. وخلال هذه الفترة (فترة الإنتقال) من الممكن لمحتويات البريد أن تُقرأ ويُعبث بها من خلال جهة خارجية Third Party ، هذا إذا كان البريد على قدر من الأهمية. أنظمة البريد الإليكتروني الداخلي لا تغادر فيها البيانات شبكات الشركة أو المؤسسة ، وهي أكثر أمناً.
    الشبكة العالمية
    الكثير من الناس يستعملون مصطلحيّ الإنترنت والشبكة العالمية (أو وب فقط) على أنهما متشابهان أو الشئ ذاته. لكن في الحقيقة المصطلحين غير مترادفين. الإنترنت هو مجموعة من شبكات الحواسيب المتصلة معاً عن طريق أسلاك نحاسية وكابلات ألياف بصرية وتوصيلات لاسلكية Wireless وما إلى ذلك. على العكس من ذلك ، الوب هو مجموعة من الوثائق والمصادر المتصلة معاً ، مرتبطة مع بعضها البعض عن طريق روابط فائقة Hyperlinks وعناوين إنترنت URLs. بشكل آخر ، الشبكة العالمية واحدة من الخدمات التي يمكن الوصول إليها من خلال الإنترنت ، مثلها مثل البريد الإلكتروني ومشاركة الملفات File Sharing وغيرهما.

    البرامج التي يمكنها الدخول إلى مصادر الوب تسمي عميل المستخدم User Agent. في الحالة العادية ، متصفحات الوب مثل إنترنت إكسبلورر Internet Explorer أو فايرفوكس Firefox تقوم الدخول إلى صفحات الوب وتمكن المستخدم من التجول من صفحة لأخري عن طريق الروابط الفائقة. صفحة الوب يمكن تقريباً أن تحتوي مزيج من بيانات الحاسوب بما فيها الصور الفوتوغرافية ، الرسوميات Graphics ، الصوتيات ، النصوص ، الفيديو ، الوسائط المتعددة ومحتويات تفاعلية Interactive *******s بما في ذلك الألعاب وغيرها.

    الدخول عن بعد
    يسمح الإنترنت لمستخدمي الحاسوب أن يتصلوا بأجهزة حاسوب أخري ومخازن المعلومات بسهولة ، مهما يكن موضعها من العالم. تعرف هذه العملية بالدخول عن بعد Remote Access. بالإمكان عمل ذلك بدون استخدام تقنيات حماية أو تشفير أو توثيق Authentication. وهذا يشجع أنواع جديدة من العمل من المنزل ، ومشاركة المعلومات في العديد من الصناعات.
    الانظمة التعاونية
    لقد ادى انخفاض تكلفة الاتصال عبر الإنترنت و تبادل الافكار والمعارف ، والمهارات إلى تطور العمل التعاوني بشكل كبير وظهور الانظمة التعاونية . ليس بالامكان فقط الاتصال بشكل رخيص وعلى نطاق واسع عبر شبكة الانترنت ولكن يسمح لمجموعات لها نفس الاهتمامات ان تنشئ مواقع مشتركة بسهولة . ومثال على ذلك حركة البرمجيات الحرة في تطوير البرمجيات ، والتى انتجت نظام لينكس و جنو GNU من الصفر وتولت تطوير موزيلا وOpenOffice.org (المعروفة سابقا باسم نتسكيب محاور وستاراوفايس). افلام مثل روح العصر Zeitgeist كان لها تغطية واسعة النطاق على الانترنت ، في حين يجري تجاهلها تقريبا في وسائل الاعلام الرئيسية.

    الدردشة عبر الانترنت وسواء كان في شكل IRC او القنوات Channels ، أو عن طريق المراسله الفوريه يسمح للزملاء البقاء على اتصال دائم عن طريق وسيلة مريحه للغاية تعمل في حواسيبهم طول الوقت. ويجري تبادل للملفات سواء كانت تحتوي على الصوت الصور أو اي نوع اخر من الملفات وتدعم العمل المشترك بين اعضاء الفريق.

    نظم التحكم في نسخ الاصدار تسمح لفرق العمل المشتركة والعاملةعلى مجموعات من الوثائق التعاون في عملها. وهكذا يجري تفادي مسح ما كتبه زميل اخر دون قصد ويتمكن كل اعضاء الفريق المتعاون من إنشاء الوثائق وللكل من اضافة أفكارهم واضافة التغيرات.

    هناك الان أنظمة اخرى في هذا المجال مثل مفكرة جوجل google calendar، أو BSCW أو نظام شير بوينت Microsoft .Sharepoint

    التسويق
    أصبح الإنترنت أيضاً سوق واسعة للشركات ، بعض الشركات الكبيرة ضخمت من أعمالها بأن أخذت مميزات قلة تكلفة الإعلان والإتجار عبر الإنترنت ، والذي يعرف بالتجارة الإلكترونية E-Commerce. وهي تعتبر أسرع طريقة لنشر المعلومات إلى عدد كبير من الأفراد. ونتيجة لذلك قام الإنترنت بعمل ثورة في عالم التسوق. كمثال ، شخص ما يمكنه أن يطلب شراء إسطوانة مدمجة عبر الإنترنت وسوف تصله عبر البريد العادي خلال يومين ، أو بإمكانه تنزيلها مباشرة عبر الإنترنت إذا تيسر ذلك. أيضاً قام الإنترنت بتسهيل عملية التسوق الشخصي ، والذي يتيح لشركة ما أن تسوق منتج لشخص معين أو مجموعة معينة من الأشخاص بطريقة أفضل من أي وسط إعلاني.

    كأمثلة على التسوق الشخصي ، مجتمعات الإنترنت والتي يدخلها الآلاف من مستخدمي شبكة الإنترنت ليعلنوا عن أنفسهم ويعقدوا صداقات عبر الإنترنت. وبما أن مستخدمي هذه المجتمعات تتراوح أعمارهم بين 13 و 25 عاماً ، فإنهم حين يعلنوا عن أنفسهم فهم يعلنون بالتالي عن هواياتهم وإهتماماتهم ، ومن هنا هنا تستطيع شركات التسويق عبر الإنترنت استخدام هذه المعلومات للإعلان عن المنتجات التي توافق رغباتهم وإهتماماتهم.
    يوماً بعد يوم يتزايد طلب استخدام خدمة الاتصال الهاتفي عبر الانترنت voip، خصوصا الاتصال من الكمبيوتر إلى الخط الثابت .ان التقنية الحديثة لتحميل الصوت عبر الانترنت شعبية ومستخدمة بشكل كبير لسبب أساسي هو انها قادرة على تخفيض كلفة الاتصالات الدولية بنسبة ٧٥ في المائة. ومن المتوقع ان تحوز خدمة الاتصال هذه على نسبة٣٦ في المائة من اجمالي سوق المكالمات الدولية في العالم خلال السنتين المقبلتين، كما ان حركة المكالمات عبر الانترنت ستتجاوز حركة المكالمات بالطرق المعروفة والمتبعة تقليدياً.

    كيفية الاتصال ويمكن استخدام الانترنت في المكالمات الهاتفية لان الصوت ما هو الا نوع من معطيات المعلومات data التي يمكن ان تتحول إلى اشارات الكترونية. وعندما تعمل مكالمة عبر الخط الثابت فان حركة الصوت تتحول عند مرورها في الأجهزة المختلفة إلى اشارات الكترونية لتصبح نوعاً من المعلومات. data وهذا ليس أمرا صعبا على الانترنت الذي يمكن ان يقوم بهذا الأمر بدلا من خطوط الهاتف. من ناحية ثانية، لم تكن أجهزة الكمبيوتر قادرة في الماضي على التعامل مع المكالمات الصوتية ومعالجتها بشكل جيد بسبب الأسلوب الذي يتعامل به الانترنت مع المعلومات عموما. فارسال معطيات المعلومات الصوتية من خلال الهاتف العادي يكون بشكل متتابع، وتتدفق حركة المعلومات تدريجياً في انسياب منتظم. في حين ان إرسال المعلومات عبر الانترنت يكون بشكل رزم متتابعة Packets، وهذا يؤدي إلى مشاكل أو توقف خفيف وغير منتظم بين هذه الرزم، مما يجعل هذه المعلومات تتأثر وتعاني بسبب التأخر. يضاف إلى هذا ان اختلاف حجم الرزم يسبب اختلافا في مدة التأخير، بل قد تصل تلك الرزم في بعض الأحيان بترتيب مخالف للواقع مسببة التشويه في الصوت. وهذه كانت من أبرز المشاكل التي قد يواجهها الاتصال عبر الانترنت، إلا ان هذه التقنية لا تسبب أي مشكلة عند التعامل مع المعلومات العادية كرسائل البريد الالكتروني أو الفاكس وغيره. ونظرا للأهمية الكبيرة لهذه التكنولوجيا ومستقبلها استثمرت عدة شركات، أبرزها سكايب، مبالغ طائلة ووقتا كبيرا من اجل تحسين جودة الصوت من خلال الكمبيوتر، واصبحت بروتوكولات أو انظمة الانترنت الجديدة تعالج هذه المشكلة بشكل أفضل.

    التقنية المتبعة وهناك طريقة متبعة من أجل اجراء مكالمة ناجحة عبر الانترنت من خلال استخدام هاتف عادي. ويتطلب الأمر فتح حساب مع احدى الشركات التي تقدم خدمة الهاتف عبر الانترنت(ITSP) ، والحصول على رقم سري .PIN CODE ولاجراء مكالمة بواسطة الهاتف العادي يمكن الاتصال أولا بالشركة«ITS»، حيث تم فتح الحساب ثم ادخال الرقم السري والرقم المرغوب الاتصال به، حينئذ تقوم الشركة بارسال المكالمة إلى شركة خدمة هاتف أخرى تعمل في منطقة الطرف الآخر المطلوب مكالمته حيث تحول المكالمة اليه. وفي هذه الحالة فان التكاليف تكون مضاعفة لمشاركة شركتين. لكن في العادة فان فاتورة واحدة )مشتركة (هي التي تصل للمتصل.

    من جهة ثانية، من الممكن اجراء مكالمة من كمبيوتر إلى كمبيوتر آخر بدون تدخل أحد، وذلك عن طريق الانترنت. في هذه الحالة، لا يحتاج الطرفان سوى إلى كمبيوتر مزود ببطاقة الصوت Sound Card ومزود أيضا بسماعة رأس وميكروفون. كما من المهم ان يتم تحميل برمجيات التليفون الخاصة بالانترنت في كل كمبيوتر.

    أرخص ولكن… ان المكالمات عن طريق الانترنت هي حديث الكل، فهي في تقدم كبير في سوق المكالمات الدولية. ومع تسهيل الانفتاح على المنافسة والتحسين المستمر في امكانيات تقنيات خطوط الاتصال وجودة الصوت، بدأنا نلمس خطوات ايجابية لجهة كلفة التخابر الهاتفي العادي، حيث بدأت بتخفيض كلفة التخابر الدولي بشكل ملحوظ) ٢٠ في المائة تخفيضاً .(ومن المتوقع ان ينمو هذا الاستخدام تدريجياً أكثر واكثر في السنوات المقبلة خصوصا في أميركا وأوروبا لان كلفة المكالمات الدولية عالية هناك، فيما الانترنت متوفر بسعر أرخص وخدمة أفضل. الا ان شركات الهاتف التقليدية بدورها بدأت بتقديم هذه الخدمات. فتقديم خدمة الاتصال عبر الانترنت وعدم تقييدها الشديد بالقوانين المفروضة على شركات التليفون التقليدية شجع العديد من الشركات الصغيرة على تقديم هذه الخدمة، وفعلا هنالك الآلاف منها قد بدأ فعلا أو بدأ يتحضر للدخول فيها وما زال عددها صغيراً في دول العالم العربي.

    الفاكس عبر الإنترنت طرق التواصل المختلفة هناك خدمات أخرى تسمح بها شبكة الانترنت وتتعلق بالهاتف بشكل أساسي مثل إرسال الفاكس. وهذا الأخير وسيلة جيدة من الناحية التقنية، فليس مهما بالنسبة للفاكس إرسال المعلومات بشكل رزم أو بأي شكل آخر، حتى ان إرسال المعلومة الالكترونية في وقتها غير مهم أيضاً، وذلك لانه يتم تخزينها ثم ارسالها، ولا يتأثر إرسال واستقبال الفاكس بسبب التأخير. هذه التكنولوجيا الحديثة لا تزال قيد وضع المعايير والمواصفات القياسية الموحدة لها ولأدواتها. وهي في تطوير مستمر، وهذه الأمور تتحرك بسرعة نحو الاستقرار. ولقد أثبتت التجارب امكانية ازالة مشاكل جودة ونوعية الصوت الناجمة عن تأخر أو فقدان حزم الصوت المرسلة باستحداث أساليب تكنولوجية افضل. من مميزات عصر الاتصالات المبهر الذي نعيشه هذه الايام الامكانية الكبيرة للاتصال والتواصل مع الاخرين بالعديد من الطرق المختلفة: الحوار وجها لوجه او الدردشة، استخدام الهاتف، إرسال الفاكس، وبالطبع لا يمكن ان إرسال الرسائل القصيرة بواسطة الموبايل ننسى إرسال الرسالة عبر البريد الالكتروني. ظهور الانترنت خفض كلفة الاتصالات التقليدية بشكل واضح وملموس من جهة، وسهل التواصل مع الآخرين بمختلف الطرق من جهة ثانية. مع الاخذ في عين الاعتبار ان التكلفة ستكون منخفضة جدا مقارنة بطرق الاتصال السابقة.

    وعلى الناحية الأخرى ساهم الإنتر نت فى تطور خدمات البنوك فأصبح الان من السهل على عميل البنك الإطلاع على حساباته و اجراء التحويلات و الشهادات و الإعتمادات عن طريق موقع البنك فى خط آمن كما امكن الان فتح الحساب للعملاء دون الذهاب للبنك عن طريق الانترنت ايضا و لكن هذا يعد الى حد ما نوع من انواع المخاطرة العالية نسبيا كما امكن للعميل المتاجرة فى سوق الأوراق المالية و تغيير العملات كما شاهدنا فى الفوركس المصدر محمود محرز



    الإنترنت في العالم العربي

    الدولة العدد التقريبي نسبة عدد المستخدمين للسكان
    مصر 6.9 ملايين 8.8%
    المغرب 4.6 مليون 15.1%،
    السودان 6.9 ملايين 8.8%
    السعودية 2.54 مليون 10.6%
    العراق 2.53 مليون 10%
    الجزائر 1.92 مليون 5.7%
    الإمارات 1.39 مليون 35.1%
    سورية 1.1 مليون 5.6%
    تونس 953 ألف 9.2%
    الكويت 700 ألف 25.6%
    الأردن 2 مليون 52%
    لبنان 600 ألف 15.4%
    اليمن 330 ألف 1%
    عمان 285 ألف 10%
    فلسطين 243 ألف 7.9%
    قطر 219 ألف 26.6%
    ليبيا 205 ألاف 3.3%
    البحرين 155 ألف 20.7%،
    الصومال 90 ألف 0.7%
    موريتانيا 20 ألف 0.5%
    جيبوتي 10 ألاف 1.1%