الأمر لا يستحق

من السهل التحدث عن ضرورة ضبط النفس في المواقف الحرجة و الابتعاد كليا عن الغضب و النرفزة لأن هذا يزيد الطين بلة ولكن التطبيق أمر صعب للغاية فالكلام شيىء و التنفيذ شيىء آخر لأن العقل في تلك اللحضة يصبح في اللاوعي و لا مدرك للأقوال و الأفعال التي يقوم بها ولذلك عند الوصول الى هذه المرحلة ما علا الشخص في البداية الا أن يستغفر الله كثيرا ثم يقوم بمغادرة مكان الواقعة و يحاول ان يردد في أعماق نفسه هذه الجملة عدة مرات سأكتم نفسي لكي لا أقول أي شيىء اضر به نفسي و غيري وأجرح شعور الأخرين به لأنني الآن لست في وعي لما أقوله سأترك الكلام حتى أهدأ وطبعا هكذا سيبقى عزيزا و محترما من طرف المحيطين به وهو حتما عندما يهدأ و تذهب نرفزته فهو لن يتفوه بما هو ليس لائق لأنه أصبح واعيا و مدركا للأمور و ربما سيصبح الموضوع في نضره تافها و لا يستحق العناء
وأنتم هل تفوهتم بأشياء لاتليق وبعد مرور الحادثة ندمتم على أقوالكم ووجدتم أن الأمر لا يستحق لكل ذلك؟
 
أعلى