اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
السلام عليكم
هل تعلمون ان هناك من ينشر اقوالا وانتقادات للشيخ عمرو خالد ؟
لكن الغريب ما في الامر ان كل ما قيل صحيح عن اقوال وتصريحات الفاضل عمرو خالد ايعقل ان يكون الانتقاد صحيحا ونكون مخدوعين فيه
كل ما اعلمه هو ان الدول الاوربية حاولت وبكل الوسائل استعمار الدول العربية الاسلامية ولكن لم تنجح وذلك بسبب التعاليم الدينية السمحة ، لذا من المعقول جدا ان تفكر في القضاء على هذا الدين ولن تكون غبية بمواجهتها للدين بطريقة مباشرة علما بتصديها المسلمون لحملاتها الشنيعة
فما يمكن ان تقوم به الدول الاوربية الذكية حيال ذلك ؟
اسلوب الحرب الغير مباشرة الاخت محقة
واول اسلوب هو استمال علماء مسلمون للقيام بذلك لضرب الإسلام بالإسلام وفعلا الاسلام لن يسقط الا بهذه الطريقة ، فهل يعقل ان يكون الشيخ الفاضل عمرو خالد عميلا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هناك فتوة استغربتها من عمرو خالد وهي :
قال عمرو خالد في كتابه المسمى " عبادات المؤمن" صحيفة (174): وذلك تحت عنوان ( عبادة الذكر شرطها : الإكثار) " ولكن هذه العبادة لها شرط واحد وهو الإكثار إذ لا ينفع معها القليل" اهـ ، ثم يقول عمرو (ص/175) : " ولذا لا ينفع أن نقول مرة واحدة مثلا: أستغفر الله " اهـ .
الرد:


سنترك الان عمرو خالد يرد على عمرو خالد فقد ذكر عمرو في الكتاب نفسه صحيفة (182) : " وروي في الأثر ، سيدنا سليمان عليه السلام مر بموكبه وجنوده ورجاله ذات يوم على فلاح بسيط يحرث في أرضه فقال ذلك الفلاح : لقد صار ملك ءال داود عظيمًا فنظر إليه سيدنا سليمان عليه السلام وقال والله لتسبيحة في صحيفة المؤمن خير مما أعطي سليمان وأهله فإن ما أعطي سليمان يزول والتسبيحة تبقى " اهـ فهذا إفحام منك عليك يا عمرو فكيف تزعم إنه لا ينفع إلا تتقي الله في نفسك وفي المسلمين أيها المتجرئ على الله ألم تسمع بقول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :" سبحان الله والحمد لله تملآن ما بين السماء والأرض " ثم يقول : " وفي كل تسبيحة صدقة وفي كل تحميدة صدقة وفي كل تهليلة صدقة " . وقوله في كل تسبيحة : أي في قول سبحان الله مرة واحدة .

وقوله تحميدة : أي قول الحمد لله مرة واحدة وكذلك التهليلة : أي قول لا إله إلا الله مرة واحدة فالرسول يقول له في كل واحدة صدقة بينما عمرو خالد قال لا ينفع فمن نصدق يا عمرو ؟ ...

هل الرسول اشترط ما اشترطت من أنه لا بد من الإكثار كما زعمت هذا وكتب والأذكار طافحة بالأحاديث التي تثبت أن الذكر ولو مرة واحدة فيه نفع عظيم فراجع يا عمرو وتدبر ولا تدع الشيطان يوحي إليك وذلك بأن يتخذك وليًا له .

ألم تتدبر يا عمرو في قوله صلّى الله عليه وسلّم :" وسبحان الله والحمد لله تملأ ما بين السموات والأرض " ثم تقول لا ينفع ، أعوذ بالله من الجهل .

يا عمرو إن الآية:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41)} [ سورة الأحزاب] معناها إرشاد إلى الأحسن والله يرشدنا إلى الأحسن وهذا الأمر ( بكثرة الذكر) إنما هو على سبيل الاستحباب وليس على سبيل الوجوب ، وإنما أشكل عليك هذا لأنك ما تعلمت علم أصول الفقه ولو تعلمت ذلك لما قلت ما قلت لأن الأمر إنما يكون على سبيل الوجوب تارة وعلى سبيل الإستحباب تارة أخرى والمثال على الاستحباب قول النبي صلّى الله عليه وسلّم : " لا تصاحب إلا مؤمنا ولا يأكل طعامك إلا تقي " فشرعا يجوز للمسلم أن يطعم غير المؤمن قال تعالى : { وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا (8)} [ سورة الإنسان] والأسير هو الكافر بإجماع المفسرين . ويجوز أن يصاحب غير التقي .

ونختم بردٍ من عمرو خالد حيث قال في كتابه المسمى " عبادات المؤمن " صحيفة (184) : يقول النبي صلّى الله عليه وسلّم : " كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن : سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم " اهـ رواه البخاري ومسلم فهل لك أن تقول بعد كل ذلك إن الذكر القليل لا ينفع يا عمرو .

ثم إن عمرو يذكر في كتابه نفسه فيقول في الصحيفة (190) : " دعاء مباشرة الزوجة : اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا فمن قال ذلك -وقضى الله له ولزوجته بولد- لم يضره الشيطان أبدا" اهـ.

ثم علق عمرو خالد على الحديث قائلا : " سبحان الله ،( ذكر واحد)، يقي الولد الشيطان " اهـ

وهنا نسأل عمرو خالد كيف حصل النفع بذكر واحد فقط وليس بالكثير كما ذكرت .
وفتوته غريبة هذه وانا من استغربها اول ما قرأتها في كتابه ، وهذا المقطع من كتاب عمرو خالد في ميزان الشريعة الذي جعلني اعلم بأهداف هذا الشيخ الخطيرة ، وأسأل الله عز وجل الغفران لقلة تفكيري وسذاجتي
وادعوا بالجنة لمن كتب ونشر هذا الكتاب
اليكم موقع الكتاب ولا تحكموا قبل اتمام القراءة و المقارنة والتحليل
http://www.sunna.info/books/amr_khaled_64.html
 
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

للأسف انتم تتبعون الهوي في نقدكم لعمرو خالد !!
بل وتبترون الكلام وتخرجوه عن سياقه والأدهي والامر انكم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون !!
عجيب امركم تزعمون انكم علي نهج السلف ثم نري افعالكم علي نهج علماء بني اسرائيل من الكذب والتدليس والإلباس !!

عباده الذكر : ينفع معها الكثير والقليل ، ولكن لا يكون العبد من أهل هذه العباده إلا بالكثير ، وهذا ما قصده عمرو خالد من كلامه ،
بل وهذا ما اشار اليه القرآن في كل موضع يتحدث فيه عن الذكر :

قال تعالى
:
{ يا أيها الذين آمنوا
الله ذكرا كثيرا* وسبحوه بكرة وأصيلا} الأحزاب

وقال تعالي :{ قال ر ب اشرح لي
صدري


* ويسر لي أمري* واحلل عقدة من لساني* يفقهوا قولي*
واجعل لي وزيرا من أهلي


* هرون أخي* اشدد به أزري* وأشكره
أمري


* كي نسبحك كثيرا* ونذكرك كثيرا} طه

وفي المنافقين قال الله :
(ولا يذكرون الله الا قليلا}
النساء


وغيرها من الأيات في القرآن التي تقرن الذكر بالكثره للمؤمن وبالقله للمنافق !!
وكلام عمرو خالد فسر بعضه بعضا ولكنكم اعتبرتم ذلك انه افحم نفسه بنفسه !! وليس هذا لسبب سوي لأنكم تتبعون الهوي في عدائكم للرجل !!
(وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون )

واليكم رابط كتاب عمرو خالد عبادات المؤمن وفيه عباده الذكر .




نسأل الله ان ينفع به ، وجزاكم الله خيرا وهدانا واياكم الي الحق والي صراطه المستقيم .


 
التعديل الأخير:
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

شوف أخي الكريم

أنا لا أحب هذه المواضيع لأني أعرف أن الناس تسقط أحكامها عليّ بسرعة


لكن أمري إلى الله ... سأقول رأيي وربنا يستر





أولا لا يعجبني هذا عمرو خالد من يوم كان يضحك مع النساء ومنبسط معهم على الآخر

ويتغزل في جمال البنات ويقول بنات المنطقة الفلانية ( حلوين )


وجوز العلاقات العاطفية قبل الزواج

وأنتج لنا نوع حجاب على الموضة

خربنا عقول البنات أكثر ما كانت خربانة


يعني نحن نبني مجتمعا صحيحا أم نريد تخريبه؟




ويوم قال عن بنت النبي شعيب عليه السلام أنها وقعت في الحب ....

يعني عيب كبير


نحن نثقف الناس أم نزيدهم خزعبلات ؟

ما كفاه كل القصص الغرامية الموجودة عن العرب حتى يزيدهم قصة من بنات أفكاره .. لا .... ويلصق هذه الأمور بالأنبياء وبناتهم




يعني أمره واضح لا يحتاج مناقشة ....

عمرو خالد لا يصلح أن يكون داعية


[ لا أحد يهجم عليّ ]







أنا قرأت الكتاب




لكن الذي كتب الكتاب يبدو أنه لا يعرف رأسه من قدمه


هو غاضب من عمرو خالد لأنه لا يقول الحق أم لشيء آخر؟


يبدو لي الثاني ...

.لأنه مثلا في مسألة تقبيل القبر كان ( زعلان شوية )

فعمرو خالد قال لا تقبّل قبر النبي صلى الله عليه وسلم




وقام صاحب الكتاب وأحضر حديث وقال نقبّل قبر النبي صلى الله عليه وسلم


والصحيح أن القبر لا يقبّل لأن الشيء الوحيد الذي ثبت تقبيله هو الحجر الأسود

لا تحتاج مفهومية

والأحاديث التي فيها تقبيل القبر ليست صحيحة

كأن صاحب الكتاب من أصدقاء جدّي الذي يحبّ القبور وراسه وألف سيف
إلا يذهب لقبور الأموات ويقبلها




هو يرد على عمرو خالد لينقذ الناس أم ليزيدهم في الخرافات ....


.

.
.
.
.
.
.
.
.

الرد والنقد الذي يكون بالحق هو الذي يجب أن يُقبل

ويجب عليه أن يجمع بين محاربة الانحلال الخلقي
ومحاربة الخرافات

والعودة لزمن النور والهدى

وللأسف عمرو خالد أعطى للصور المرفوضة في عاداتنا وتربيتنا

صبغة شرعية بنكهة غربية

ورفع شعار ( دين على الموضة )

وصاحب الكتاب أراد
برده على عمر خالد أن ينصر الخزعبلات والخرافات

إن أردت أن أضع لكم كل ما في الكتاب أفعل


حتى الموقع يبدو مشبوها

لا تغضبوا مني









 
التعديل الأخير:
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا


لا تغضبوا مني

جزاك الله خيرا اختنا في الله ،
وللعلم فلن نغضب منك فهذا رأيك ولا نغضب منك لمجرد رأيك في شخص يصيب ويخطيء .
ولكن تمنينا ان يكون ردك حول الشبهه التي ذكرها الأخ صاحب الموضوع حتي لا يتشعب بنا الموضوع .
مع العلم ان لكل الشبهات ردود يراها من ينظر الي الأمر بحياديه وتعقل دون جعل الحب والبغض دافع للنقد وتقييم الناس من خلاله .
وجزاك الله خيرا علي كل حال .
 
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

جزاك الله خيرا اختنا في الله ،
وللعلم فلن نغضب منك فهذا رأيك ولا نغضب منك لمجرد رأيك في شخص يصيب ويخطيء .
ولكن تمنينا ان يكون ردك حول الشبهه التي ذكرها الأخ صاحب الموضوع حتي لا يتشعب بنا الموضوع .
مع العلم ان لكل الشبهات ردود يراها من ينظر الي الأمر بحياديه وتعقل دون جعل الحب والبغض دافع للنقد وتقييم الناس من خلاله .
وجزاك الله خيرا علي كل حال .

شكرا لك والله يحفظ لك أنس وأولاد أنس أيضا

وشكرا لك على هدوء أعصابك وخلقك

أنا أعرف أناس كثيرين يحبون عمرو خالد مثل أناس كثيرين يحبون طه حسين

المشكلة هي الشعبية والبروز الإعلامي والحب الأعمى


نعم

عين الرضا عن كل عيب كليلة....ولكن عين السخط تبدي المساوئا



أعطيك تجربة عشتها قديما كنت أقرأ لطه حسين وأحب كتاباته

أثناء قراءتي له كنت أرى شيئا لا يعجبني كان يستهزئ بالعرب والعروبة وعاداتهم بطريقة غريبة


طبعا بحكم حبي لكتاباته وللأدب بصفة عامة كنت أتغاضى عن هذا الأمر و لا أعتبره في الميزان
وأقول هي زلة أو لحظة غضب أو خطأ عادي...


وذات مرة كنت أتابع المجلات الأدبية وإذا فيها مقال فيه أن طه حسين أداة غربية لهدم الإسلام عن طريق العربية

تصور موقفي


كيف؟ لا يمكن هذا .. شيء لا يعقل ...

رجل عنده كتب ومقالات و ويسمونه عميد الأدب العربي .... إلى آخره

مع أن الذين كانوا ضده أمثال الرافعي كان لهم مكانة عندي



لكن ببساطة رضاي عنه وعن مقالاته جعلتني لا أقبل مواصلة المقال ...


إلى أن حدثت مفاجأة كانت صدمة لي

وقرأت مذكرات زوجته النصرانية اعترفت هي بأن طه حسين حين ابتعاثه لباريس قاموا بتلويث مخه وأنه دخل النصرانية من أجلها وأنها لم تكن قابلة به إلا أن أباها القسيس شجعها على ذلك وأقنعها بإلغاء العواطف من أجل التضحية في سبيل الهدف المنشود الذي هو نسف الإسلام


الإسلام يقوم أساسا على العربية

والناس لا تقبل كلام الأعداء فيه فالحل هو هذا

أن يكون هناك أناس من العرب ويتكلمون بالعربية يبثون السموم



وفعلا وجدت حينها الإجابة عن الكثير من التساؤلات أهمها

سر الاستهزاء بالعروبة و الاستخفاف بالعرب والإشادة بما عند الغرب من ثقافة وأخلاق وحضارة وتقدم



هذه قصتي مع طه حسين بالاختصار ولو كان المقام يتسع لذكرت الامور المحزنة والمؤسفة التي كان يدعو إليها



المهم أني سردتها للعبرة ..

فبالعقل والمنطق من يحب الدين ومن يحب الإسلام واضح وبين


لكن العبرة ليست بالقول، العبرة ماذا يقول وماذا يفعل وماذا نتج عن ذلك ؟


أول شيء يثير الاستغراب هو لماذا مدحه الغرب وأسموه (نجم الإسلام)

وقالوا أنه النموذج الذي يجب أن يكون مثله كل المسلمون ؟


شيء يستدعي التساؤل خاصة وأن التاريخ يسجل عداوة الغرب للعرب وللإسلام

عداوة مليئة بالحروب والأحقاد


تذهب بسهولة و تتلاشى أمام عمرو خالد ونجوميته ؟

لماذا لا يكون المدح لرموز الإسلام بهذه الطريقة أمثال أئمة المذاهب الأربعة

القضية تستدعي الاستغراب

لأن عمرو خالد لا يمثل نموذج الإمام مالك أو الإمام أبو حنيفة أو الإمام الشافعي أو الإمام ابن حنبل

خاصة بالحركة الشبابية التي يقوم بها

ممكن لا يكون عندنا علم كاف من الناحية الدينية

لكن عندنا من العقل ما نستطيع أن ندرك أن هناك شيئا ما

لا نعرفه خاصة في الدعوة التي وجهت إليه من مؤتمر بريطاني
لحل مشاكل شباب الوطن العربي

؟
علامة استفهام كبيرة حول هذا الأمر

هل تبلغ درجة التبعية عند العرب أن يبحثوا عن حلول لمشاكلهم

عند أعدائهم ومن كانوا سببا في ضعفهم ؟

أليست بريطانيا راعية وعد بلفور ؟

نحن لا نستطيع أن نحكم بالجزم لكن هناك أمور تثير التساؤل

لماذا يضحكون علينا ويستغفلوننا

لهذه الدرجة يحتقرون العرب ؟

قلت لك أني لا أحب الدخول في هذه المواضيع لأنها تقوم
أساسا على حب المنتقد
وبغض الناقد

والعواطف إذا كانت ملكة عرش النقاش
لم يأت من ورائها خير أبدا

هذا رأيي حول فكرة استعماله كآلة بيد الغرب

وهذا ليس اتهاما له وإنما تصرفاته وأقواله وأفكاره
تشبه تماما أفكار طه حسين ومن كان على شاكلته

وعلى العموم يقال أن الأيام حبلى
وسرعان ما تأتينا بالخبر اليقين

وأنا ذكرت أني من أول ما أخذت أرى انبساطه مع النساء والفتيات

أزعجني المنظر كثيرا

خاصة ونحن نعاني من التجاوزات في المجتمع

فكيف نقول لهم افعلوا هذا باسم الدعوة أو الدين

هذا يزيد الأمر تعقيدا

لأننا ماذا سنقول حين ننصح ؟ كنا ننصح إما بالدين وإما بالعرف

الآن أصبح من الدين الانبساط مع النساء والرجال والتفتح والحب قبل الزواج

ماذا سنقول ؟

سيقولون عنا متخلفين وجاهلين

هذا ما يبدو لي

والمعذرة جدا




 
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

اختنا في الله بارك الله فيك ولكن هناك فرق حول كبير بين عمرو خالد وطه حسين !!
اختنا عمرو خالد داعيه الي الله وكل الشبهات التي اثرت حوله مبنيه علي سوء الظن به وتحميل كلامه ما لا يحتمله ، والكل يعرف ذلك ،
حتي انتي وانتي تذكرين بعض اخطاءه في بعض المحاضرت تعلمين انه لم يقصد الإساءه لأحد من انبياء الله عليهم السلام وإن خانه التعبير لكننا جميعا نعلم انه لا يقصد الإساءه ،واظن ذلك واضح حتي وان كتبنا في ذمه المجلدات فنحن جميعا نعلم حسن قصده وإن اخطأ لسانه ، وقد جاء في الحديث ان الرجل اخطأ من شده فرحه فقال "اللهم انت عبدي وانا ربك " ولم يعاتب علي الكلمه ولم يفسق او يكفر بها ، لانه معلوم انه لم يقصد فيها ما تلفظ بها لسانه .
اما عن قولك عن حاله مع النساء : فالفاصل بيننا الحلال والحرام . هل هناك شيء محرم هل فعل عمرو خالد شيء تستطيعي ان تقولي لقد ارتكب عمرو خالد محرما !!
لكل داعيه طريقته التي ينفذ من خلالها الي شريحه من شرائح المجتمع ولا يلام احد علي طريقته ولا علي اسلوبه طالما انه في دائره المباح .
وجزاك الله خيرا .
 
التعديل الأخير:
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

إن هذا العلم دين



بسم الله الرحمن الرحيم​
إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيّئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مضلَّ له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنّ محمدًا عبده ورسوله..
﴿يَا أيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ﴾، ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكمُ الَّذي خَلَقَكُم مِّنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْها زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُما رِجَالاً كَثِيرًا وَنِساءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبً﴾، ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكمْ ويَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ومَن يُطِعِ اللَّهَ ورَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمً﴾..
أما بعد..
فإن أصدق الحديث كلام الله، وخير الهدي هدي محمد -صلى الله عليه وسلم- وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار..
قال الإمام مالك -رحمه الله: لا يؤخذ العلم عن أربعة: سفيهٍ معلنِ السفهِ، وصاحبِ هوى يدعو إليه، ورجلٍ معروف بالكذبِ في أحاديث الناس وإن كان لا يكذب على الرسول -صلى الله عليه وسلم، ورجلٍ له فضل وصلاح لا يعرف ما يحدث به.
وقال الإمام البربهاري -رحمه الله: واحذر ثم احذر أهل زمانك خاصة، وانظر مَن تجالس وممن تسمع، وممن تصحب فإن الخلق كأنهم في ردة إلا مَن عصمه الله منهم. وقال أيضًا -رحمه الله: والمحنة في الإسلام بدعة، وأما اليوم فيمتحن بالسنة لقوله: (إن هذا العلم دين، فانظروا عمن تأخذوا دينكم)، (ولا تقبلوا الحديث إلا ممن تقبلون الشهادة)، فننظر فإن كان صاحب سنة له معرفة صدوق كتبت عنه وإلا تركته. [كتاب: شرح السنة للبربهاري، طبعة دار الآثار، الصفحة 45، 46].
وقال الإمام ابن العربي -رحمه الله: فما زال السلف يزكون بعضهم بعضًا ويتوارثون التزكيات خلفًا عن سلف، وكان علماؤنا لا يأخذون العلم إلا ممن زُكِّي وأخذ الإجازة من أشياخه.
وقال الإمام النووي -رحمه الله: ولا يتعلم إلا ممن كملت أهليته وظهرت ديانته وتحققت معرفته واشتهرت صيانته، فقد قال محمد بن سيرين ومالك بن أنس وغيرهما من السلف: هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم.
وقال الإمام مسلم -رحمه الله في مقدمة صحيحه: باب بيان أن الإسناد من الدين، وأن الرواية لا تكون إلا عن الثقات، وأن جرح الرواة مما فيهم جائز بل واجب، وأنه ليس من الغيبة المحرمة، بل من الذبِّ عن الشريعة المكرمة. وقال أيضًا: عن ابن سيرين قال: لم يكونوا يسألون عن الإسناد فلما وقعت الفتنة قالوا: سموا لنا رجالكم، فيُنظَر إلى أهل السنة فيؤخذ حديثهم، وينظر إلى أهل البدع فلا يؤخذ عنهم حديثهم، وعن أبي الزناد عن أبيه قال: أدركت بالمدينة مئة كلهم مأمون ما يؤخذ عنهم الحديث، قال: ليس من أهله، وعن سفيان بن عيينة قال مسعر: سمعت سعد بن إبراهيم يقول: لا يحدث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلا الثقات، وقال عبد الله بن المبارك: الإسناد من الدين، ولولا الإسناد لقال مَن شاء ما شاء، وقال أيضًا: بيننا وبين القوم القوائم، يعني: الإسناد.
وقال الإمام الدارمي -رحمه الله: باب في الحديث عن الثقات، عن الأوزاعي قال سليمان بن موسى: قلت لطاوس: إن فلانًا حدثني بكذا وكذا قال: إن كان صاحبك مليًّا فخذ عنه، وعن أبي عون عن محمد قال: إن هذا العلم دين فلينظر الرجل عمن يأخذ دينه، وعن عبد الله بن عمر قال: يوشك أن يظهر شياطين قد أوثقها سليمان يفقهون الناس في الدين.
وقال الإمام ابن عبد البر -رحمه الله: عن عقبة بن نافع قال لبنيه: يا بني لا تقبلوا الحديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلا من ثقة، وعن ابن معين قال: كان فيما أوصى به صهيب بنيه أن قال: يا بني لا تقبلوا الحديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلا من ثقة، وقال ابن عون: لا تأخدوا العلم إلا مَن شُهِد له بالطلب.
وقال الإمام ابن أبي حاتم في كتابه: [الجرح والتعديل]: باب في الأخبار أنها من الدين والتحرز والتوقي فيها، ثم ساق أثر ابن سيرين، ثم أثر أنس بن مالك أنه دخلوا عليه في مرضه فقال: اتقوا الله يا معشر الشباب، انظروا ممن تأخذون هذه الأحاديث فإنها من دينكم، وأثر بهز بن أسد أنه قال: لو أن لرجل على رجل عشرة دراهم ثم جحده لم يستطع أخذها منه إلا بشاهدين عدلين، فدين الله -عز وجل- أحق أن يؤخذ فيه بالعدول، وفي الأثر: دينك دينك إنما هولحمك ودمك، فانظر عمن تأخذ، خذْ عن الذين استقاموا ولا تأخذ عن الذين مالوا، وقال ابن سيرين: كان في الزمن الأول الناس لا يسألون عن الإسناد حتى وقعت الفتنة، فلما وقعت الفتنة سألوا عن الإسناد ليحدث حديث أهل السنة ويترك حديث أهل البدعة.
وقال الخطيب البغدادي -رحمه الله: كتب مالك بن أنس إلى محمد بن مطرف: سلام عليك، فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو، أما بعد، فإني أوصيك بتقوى الله -فذكره بطوله-... خذه -يعني العلم- من أهله الذين ورثوه ممن كان قبلهم يقينًا بذلك، ولا تأخذ كلما تسمع قائلاً بقوله فإنه ليس ينبغي أن يُؤْخذ من كل محدث ولا من كل مَن قال، وقد كان بعض مَن يرضى من أهل العلم يقول: إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخدون دينكم.
وقال رحمه الله أيضًا: ولا يُروَى إلا عن الثقات، ثم أورد بسنده عن بهز بن أسد أنه كان يقول إذا ذكر له الإسناد فيه شيء قال: هذا فيه عهدة، ويقول: لو أن لرجل على رجل عشرة دراهم ثم جحده لم يستطع أخذها منه إلا بشاهدين عدلين، فدين الله -عز وجل- أحق أن يؤخذ فيه بالعدول، وبسنده أيضًا عن سعد بن إبراهيم قال: لا تحدث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلا عن الثقات، وبسنده عن عمرو بن ثمر عن جابر قال: قلت لأبي جعفر: أقيد الحديث إذا سمعته؟ قال: إذا سمعت حديثًا من ثقة خير مما في الأرض من ذهب وفضة، وبسنده عن بن عون عن محمد بن سيرين قال: إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذونه، ذهب العلم وبقي منه غبرات في أوعية سوء، وبسنده أيضًا عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي الأسود عن المنذر بن الجهني -وكان قد دخل في هذه الأهواء ثم رجع- فسمعته يقول: اتقوا الله، وانظروا عمن تأخذون هذا العلم، فإنا كنا ننوي أن نروي لكم ما يضلكم، وبسنده عن أحمد بن يوسف بن أسباط سمعت أبي يقول: ما أبالي سألت صاحب بدعة عن ديني أو زنيت.





منقول للفائدة ولا أقصد به لا فلان ولا علان.
 
التعديل الأخير:
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

إن هذا العلم دين


.​

جزاك الله خيرا اخي في الله علي النقل وعلي التجرد فأنت لا تقصد بكلامك إساءه الي أحد فجزاك الله خيرا .
وما نراه اليوم أن معظم من يتصدرون للدعوه الي الله ليسوا علماء بل دعاه الي الله لهم فضلهم ومكانتهم في قلوبنا لأنهم يذكروننا بالله ويحببونا فيه ويقربونا منه .
ولكن تبقه مكانه اكثرهم عند هذا الحد .
فهم ليسوا بمكانه الشيخ الألباني او الشيخ الشعراوي او الشيخ القرضاوي او الشيخ عطيه صقر ، لأن هؤلاء علماء فقهاء .
اما اصحابنا ممن نلتف حولهم وربما قدمهم بعضنا لحلاوه منطقهم وطيب حديثهم علي العلماء !
ومن هؤلاء الداعيه عمرو خالد والشيخ محمد حسان والشيخ محمود المصري وغيرهم ممن نحبهم ونجلهم جميعا ، وغالبا نراهم قد حصلوا علي شهادات علميه فمثلا :
الداعيه عمرو خالد حاصل علي بكالوريوس تجارة شعبة محاسبة
والشيخ محمد حسان حصل علي كليه الإعلام
والشيخ محمود المصري حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية …
وكلامي هنا ليس تقليلا من قدر احد ولكن حتي نميز بين اهل الدعوه واهل الفقه والعلم الذين خصهم الله في قوله :
" وإذا جائهم امر من الأمن او الخوف اذاعوا به ولو ردوه الي الرسول والي اولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا "
فنعرف لهؤلاء العلماء مكانتهم وسعه علمهم وفقههم حتي ولو لم يجيدوا فن الدعوه والخطابه كمشاهير دعاتنا اليوم ، لكنهم عندنا اهل العلم الحقيقيين .
اما الدعاه والمشايخ فجزاهم الله عنا خير الجزاء لأنهم يقربونا من ربنا ولهم علينا فضل كبير .
وجزاكم الله خيرا جميعا .
 
التعديل الأخير:
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

جزاك الله خيرا اخي في الله علي النقل وعلي التجرد فأنت لا تقصد بكلامك إساءه الي أحد فجزاك الله خيرا .
وما نراه اليوم أن معظم من يتصدرون للدعوه الي الله ليسوا علماء بل دعاه الي الله لهم فضلهم ومكانتهم في قلوبنا لأنهم يذكروننا بالله ويحببونا فيه ويقربونا منه .
ولكن تبقه مكانه اكثرهم عند هذا الحد .
فهم ليسوا بمكانه الشيخ الألباني او الشيخ الشعراوي او الشيخ القرضاوي او الشيخ عطيه صقر ، لأن هؤلاء علماء فقهاء .
اما اصحابنا ممن نلتف حولهم وربما قدمهم بعضنا لحلاوه منطقهم وطيب حديثهم علي العلماء !
ومن هؤلاء الداعيه عمرو خالد والشيخ محمد حسان والشيخ محمود المصري وغيرهم ممن نحبهم ونجلهم جميعا ، وغالبا نراهم قد حصلوا علي شهادات علميه فمثلا :
الداعيه عمرو خالد حاصل علي بكالوريوس تجارة شعبة محاسبة
والشيخ محمد حسان حصل علي كليه الإعلام
والشيخ محمود المصري حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية …
وكلامي هنا ليس تقليلا من قدر احد ولكن حتي نميز بين اهل الدعوه واهل الفقه والعلم الذين خصهم الله في قوله :
" وإذا جائهم امر من الأمن او الخوف اذاعوا به ولو ردوه الي الرسول والي اولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا "
فنعرف لهؤلاء العلماء مكانتهم وسعه علمهم وفقههم حتي ولو لم يجيدوا فن الدعوه والخطابه كمشاهير دعاتنا اليوم ، لكنهم عندنا اهل العلم الحقيقيين .
اما الدعاه والمشايخ فجزاهم الله عنا خير الجزاء لأنهم يقربونا من ربنا ولهم علينا فضل كبير .
وجزاكم الله خيرا جميعا .


أتعرف أخي الكريم ؟ جعلت الأفكار تختلط في رأسي بكلامك هذا لأنك تقول بأن عمرو خالد ليس من العلماء

لم أكن أريد العودة للصفحة خوفا من أي اضطربات محتملة


لكن ....


صدقني أنت تقسم بين شيئين وتفصل بينهما وهما في الحقيقة شيء واحد


الدعوة والعلم


كأنك تقول يمكن أن يكون داعية دون علم ، تأمل فقط أي علم من العلوم الأخرى أدب ، صيدلة ، طب ، زراعة.....هل يمكن لشخص أن يدعو الناس إلى هذه العلوم دون أن يتعلم ويأخذ أبجدياتها على الأقل ؟

الجواب في نظري : لا

كونه ليس عالما يحتم عليه ألا يدعو


مثاله أنا كوني غير طبيبة يحتم علي أن لا أصف للناس وصفات طبية لأنه ليس مجالي


فبالضرورة كون عمرو خالد غير عالم عندك يستلزم من ذلك ألا يلج باب الدعوة



لكن هل يا ترى لو طلعت عليكم أنا وأقول لكم أنا داعية هل كنت ستنشر لي كلامي وتأخذه وتتقبله لأني داعية ولست عالمة ؟


أعيد وأكرر أنا ليس عندي أحقاد على شخص عمرو خالد ولم يغصبني أحد على اتخاذ موقف منه



لكن كونه يحمل أفكارا معينة ويدعو إليها بطريقة متحضرة ويسميها دعوة دينية



هو الذي أنشأ المشكلة عندي


ناهيك عن تناقضه فهو يقول أنا لا أفتي لكنه يصرح ببعض الأمور ويتقبلها والناس تتقبلها منه على أنها دين حق وهو الواجب والأحسن


شوف أخي أنت رجل وفكر جيدا في شيء مثل العلاقات العاطفية قبل الزواج هل ترضاه لابنتك ؟


صدقني أنا عملت
في مجالات معينة و كان عندي احتكاك ببعض الفتيات

منهم من وقعت في هذا الأمر واستخفت به

بل ترى أن التقاليد والأعراف ومن يقول أن العلاقة العاطفية محرمة

يحرمها حقا من حقوقها بل يتعدى على الإسلام لأن الإسلام يشرع الحب
واستدلت بأشياء عيب أقولها

شبهت حبها لرجل غريب عنها بحب النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها

قل لي من أين جاءها هذا الفهم هي وغيرها ؟

من كتابات عمرو خالد لأنه سهلت على الناس ويسرت عليهم

لكن بالخطأ وليس بالصواب


الكثير من هؤلاء الفتيات أجد صعوبة كبيرة في محاولة إبعاهدهن عن هذا الأمر الذي تقبله الناس بحكم الأفلام والأغاني العاطفية

لكن كان هناك شيء في الأعماق يرفض هذا الأمر


لكن حين يأتي شخص يقول لك افعل هذا حلال وطيب وموجود حتى عند الصالحين

خلاص هنا تتشابك الخيوط وتصبح معقدة للغاية

لأنها تحسب أن هذا الأمر مثل الماء

هل هناك شخص عاقل يأتي يقول الماء حرام في الدين أو العادة أو التربية ؟

لا يوجد إذن نفس الأمر بالنسبة للعلاقات العاطفية وأمور كثيرة هذا على سبيل المثال فقط

والحقيقة أني قارنت وقارنت وفكرت كثيرا قبل أن أكتب وقبل أن أناقش كثيرين في عمرو خالد

وجدت أن المشكلة تكمن في أن الدين أصبح مثل السلع - حاشاه من ذلك -

أي واحد يقدم سلعة مزينة وبمنظر يكون عليه الطلب فهو الأكثر استهلاكا والأكثر طلبا

ليس لأن هناك شباب واعي ويحب الدين

لأنه لو كان عندهم وعي ثقافي وحس ديني
ما كانوا يقبلون منه مزاحه الكثير وتشبيهه للأنبياء بالأولاد والفتيان


نحن نعيش ازدواجية غريبة إذا أردنا القدوة في الدين

نحكي عن الفاروق عمر وزهده وعلمه وقوته وتدينه وعمر عبد العزيز وأخلاقه وعدله وورعه ...

لكن هذه ننزلها دائما على المسؤولين والمتدينين فقط

لكننا في الدعاة لا نطلب منهم أن يكونوا مثل هؤلاء القدوة

كيف كانوا زاهدين ومتقين ولا ينظرون للنساء ويعملون بالعلم وكيف كانوا يعظمون كل أعمال النبي صلى الله عليه وسلم

النتيجة بصراحة التي حققها عمرو خالد هي تغيير الاسم لواقع نعيشه

من واقع كان اسمه أخلاق غربية ليست عربية

إلى واقع اسمه أخلاق غربية هي إسلامية

وهنا الخطورة

أنا كنت أتابعه ولا أحد حرضني عليه

وكون شخص ينتقد عمرو خالد فلا بأس أن أطلع على ما عنده لأننا إن قلنا أنه ليس بمعصوم معناه أننا نقول أنه قابل للنقد والرد
لا أن نطالب الناس بعدم إبداء آراءهم ونطعن في نياتهم أو في حبهم للدين

وأنا الحقيقة أكتب وخائفة لأني أعرف أنه ما من أحد يقرأ كلامي سيتخذ موقف مني وأنا معتادة على هذا في حياتي أيام كنت أدرس وأيام كنت أعمل ... وحتى في المنتديات ...

وفي الختام الله يبصرنا وينور عقولنا ولا يجعلنا نحكم عواطفنا في أمور تمس ببناء المجتمع الصحيح ...



 
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

صاحبة الموضوع الدعوة ليست مقتصرة على شخص معين بذاته

مثلا العلماء حدد دورهم كمرجع لرجوع اليهم وقت الحاجة

وتذكري قوله تعالى (فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ)

الشيئ الثاني سمعت في احد الدروس ان العلماء بينهم غليضة

اي انهم لا يحملون بعض الا من رحم ربي

نصيحة لكي اذكريهم بخير وليس بشر
ولا تأخذي من كلام الناس الكثير
يعني بالعربي عجبك هز منه ما عجبكش اتركيه

ان كان فيه خطأ فمن نفسي والشيطان
استغفر الله العضيم من كل ذنب عضيم

تحياتي لك

 
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

أتعرف أخي الكريم ؟ جعلت الأفكار تختلط في رأسي بكلامك هذا لأنك تقول بأن عمرو خالد ليس من العلماء

لم أكن أريد العودة للصفحة خوفا من أي اضطربات محتملة


لكن ....


صدقني أنت تقسم بين شيئين وتفصل بينهما وهما في الحقيقة شيء واحد


الدعوة والعلم


كأنك تقول يمكن أن يكون داعية دون علم ، تأمل فقط أي علم من العلوم الأخرى أدب ، صيدلة ، طب ، زراعة.....هل يمكن لشخص أن يدعو الناس إلى هذه العلوم دون أن يتعلم ويأخذ أبجدياتها على الأقل ؟

الجواب في نظري : لا

كونه ليس عالما يحتم عليه ألا يدعو


مثاله أنا كوني غير طبيبة يحتم علي أن لا أصف للناس وصفات طبية لأنه ليس مجالي


فبالضرورة كون عمرو خالد غير عالم عندك يستلزم من ذلك ألا يلج باب الدعوة



لكن هل يا ترى لو طلعت عليكم أنا وأقول لكم أنا داعية هل كنت ستنشر لي كلامي وتأخذه وتتقبله لأني داعية ولست عالمة ؟


أعيد وأكرر أنا ليس عندي أحقاد على شخص عمرو خالد ولم يغصبني أحد على اتخاذ موقف منه



لكن كونه يحمل أفكارا معينة ويدعو إليها بطريقة متحضرة ويسميها دعوة دينية



هو الذي أنشأ المشكلة عندي


ناهيك عن تناقضه فهو يقول أنا لا أفتي لكنه يصرح ببعض الأمور ويتقبلها والناس تتقبلها منه على أنها دين حق وهو الواجب والأحسن


شوف أخي أنت رجل وفكر جيدا في شيء مثل العلاقات العاطفية قبل الزواج هل ترضاه لابنتك ؟


صدقني أنا عملت
في مجالات معينة و كان عندي احتكاك ببعض الفتيات

منهم من وقعت في هذا الأمر واستخفت به

بل ترى أن التقاليد والأعراف ومن يقول أن العلاقة العاطفية محرمة

يحرمها حقا من حقوقها بل يتعدى على الإسلام لأن الإسلام يشرع الحب
واستدلت بأشياء عيب أقولها

شبهت حبها لرجل غريب عنها بحب النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها

قل لي من أين جاءها هذا الفهم هي وغيرها ؟

من كتابات عمرو خالد لأنه سهلت على الناس ويسرت عليهم

لكن بالخطأ وليس بالصواب


الكثير من هؤلاء الفتيات أجد صعوبة كبيرة في محاولة إبعاهدهن عن هذا الأمر الذي تقبله الناس بحكم الأفلام والأغاني العاطفية

لكن كان هناك شيء في الأعماق يرفض هذا الأمر


لكن حين يأتي شخص يقول لك افعل هذا حلال وطيب وموجود حتى عند الصالحين

خلاص هنا تتشابك الخيوط وتصبح معقدة للغاية

لأنها تحسب أن هذا الأمر مثل الماء

هل هناك شخص عاقل يأتي يقول الماء حرام في الدين أو العادة أو التربية ؟

لا يوجد إذن نفس الأمر بالنسبة للعلاقات العاطفية وأمور كثيرة هذا على سبيل المثال فقط

والحقيقة أني قارنت وقارنت وفكرت كثيرا قبل أن أكتب وقبل أن أناقش كثيرين في عمرو خالد

وجدت أن المشكلة تكمن في أن الدين أصبح مثل السلع - حاشاه من ذلك -

أي واحد يقدم سلعة مزينة وبمنظر يكون عليه الطلب فهو الأكثر استهلاكا والأكثر طلبا

ليس لأن هناك شباب واعي ويحب الدين

لأنه لو كان عندهم وعي ثقافي وحس ديني
ما كانوا يقبلون منه مزاحه الكثير وتشبيهه للأنبياء بالأولاد والفتيان


نحن نعيش ازدواجية غريبة إذا أردنا القدوة في الدين

نحكي عن الفاروق عمر وزهده وعلمه وقوته وتدينه وعمر عبد العزيز وأخلاقه وعدله وورعه ...

لكن هذه ننزلها دائما على المسؤولين والمتدينين فقط

لكننا في الدعاة لا نطلب منهم أن يكونوا مثل هؤلاء القدوة

كيف كانوا زاهدين ومتقين ولا ينظرون للنساء ويعملون بالعلم وكيف كانوا يعظمون كل أعمال النبي صلى الله عليه وسلم

النتيجة بصراحة التي حققها عمرو خالد هي تغيير الاسم لواقع نعيشه

من واقع كان اسمه أخلاق غربية ليست عربية

إلى واقع اسمه أخلاق غربية هي إسلامية

وهنا الخطورة

أنا كنت أتابعه ولا أحد حرضني عليه

وكون شخص ينتقد عمرو خالد فلا بأس أن أطلع على ما عنده لأننا إن قلنا أنه ليس بمعصوم معناه أننا نقول أنه قابل للنقد والرد
لا أن نطالب الناس بعدم إبداء آراءهم ونطعن في نياتهم أو في حبهم للدين

وأنا الحقيقة أكتب وخائفة لأني أعرف أنه ما من أحد يقرأ كلامي سيتخذ موقف مني وأنا معتادة على هذا في حياتي أيام كنت أدرس وأيام كنت أعمل ... وحتى في المنتديات ...

وفي الختام الله يبصرنا وينور عقولنا ولا يجعلنا نحكم عواطفنا في أمور تمس ببناء المجتمع الصحيح ...




اختي الفاضله :
في البدايه اقول لكي ابشري فأنا لست ممن يأخذ مواقف عدائيه من احد ولو انه يخالفني في الرأي ، فنحن جميعا اخوه في الله لا نريد إلا الحق والخير ونحب للناس جميعا الخير .

ثانيا موضوع العلم وانه لازم للدعوه اختلف معكي فيه ، ولكني اري ان الخلاف بسيط ، فأنا اقصد بالدعوه هنا الوعظ والإرشاد وليس التعليم والتدريس ، وكل مسلم هو داعيه الي الله بما وهبه الله من ملكات فمنا من يدعوا بخلقه اكثر ممن يدعوا بقوله ! وقديما قالوا " فعل رجل في الف رجل خير من قول الف رجل لرجل "
وحتي اقرب لك المسأله فقد سمعت من الشيخ الشعراوي وهو يتكلم عن هذه السأله "هل العلم شرط للدعوه " فقال : من علم أيه واحده من كتاب الله عليه ان يدعوا بها وليس شرطا ان يصبح من العلماء حتي يدعوا .

وقد كان احد العامه يدعوا الناس بقوله صلي الله عليه وسلم " كلمتان خفيفتان علي اللسان حبيبتان الي الرحمن ثقيلتان في الميزان : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم " وفي يوم وفاته جائه الطبيب ، فقال الرجل للطبيب : ايها الطبيب خذ مني هديه : " كلمتان خفيفتان علي اللسان حبيبتان الي الرحمن ثقيلتان في الميزان : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم " ثم مات الرجل بعدها وكان هذا الموقف سبب في هدايه ذلك الطبيب ،
ثم اني اختي الفاضله لا اقصد ان عمرو خالد ليس عالما بالمعني الذي فهمتيه ، لا بل اقصد انه ليس بالفقيه المجتهد وليس هو وحده من خصصته بحديثي ، بل جمعت الي جانبه الشيخ محمد حسان والشيخ المصري فهؤلاء مثل عمرو خالد من الناحيه العلميه وإن اختلفوا في اسلوبهم الدعوي او في مظهرهم الخارجي ، وهم جميعا لم يتخرجوا من مؤسسه دينيه ولم يحصلوا علي شهاده ازهريه بل كما ذكرت لك منهم الحاصل علي الإعلام وهو الشيخ محمد حسان ومنهم الحاصل علي الإعلام وهو الاستاذ عمرو خالد .
ولكنهم اجتهدوا جميعا وهم يعظون الناس ويدعونهم الي الخير . وقد فرقت بينهم وبين العلماء اصحاب العلم والفقه كالشعراوي والقرضاوي وجاد الحق وعطيه صقر .

اما عن قولك ان عمرو خالد قال انه لا يفتي ثم اخذ مواقف قلده في الشباب فصار كأنه يفتي ، فلتعلمي اختنا في الله ان عمرو خالد يأخذ برأي مشايخ مصر كالشعراوي والقرضاوي وجاد الحق وعطيه صقر وغيرهم ولم يخالفهم في اي مسأله فقهيه علي حد علمي . وكونه لا يفتي ليس معنا انه ايضا ليس له الحق في ان يأخذ برأي الشيخ الشعراوي مثلا !! وطالما ان المسأله خلافيه فلا إنكار فيها ، بل من ينكر المختلف فيه قد اتي بطريقته هذه ببدعه عظيمه وفتنه كبري .

اما عن قولك عن العلاقات العاطفيه ، فمن قال لك ان عمرو خالد اباحها !!
لا اختي الفاضله عمرو خالد لم يبح شيء وكل ما تسمعيه من قص وبتر لكلامه هو تدليس وقص علي غرار لا تقربوا الصلاه !! وخصومه وصلت بهم الدرجه انهم يكذبون ويدلسون حتي يلصقوا به التهم !!
وإن اردت ان تحرفي رأيه في العلاقات العاطفيه فيمكنك سماع شريطه "الصداقه " حيث تكلم بين الصداقه بين البنت والولد وبين انها محرمه . فلا تصدقي ما يقال فإن اعداءه يلبسون الحق بالباطل ويكتمون الحق وهم يعلمون .

وجزاك الله خيرا اختنا في الله وبارك الله فيكِ.
 
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

السلام عليكم
هل تعلمون ان هناك من ينشر اقوالا وانتقادات للشيخ عمرو خالد ؟
لكن الغريب ما في الامر ان كل ما قيل صحيح عن اقوال وتصريحات الفاضل عمرو خالد ايعقل ان يكون الانتقاد صحيحا ونكون مخدوعين فيه
كل ما اعلمه هو ان الدول الاوربية حاولت وبكل الوسائل استعمار الدول العربية الاسلامية ولكن لم تنجح وذلك بسبب التعاليم الدينية السمحة ، لذا من المعقول جدا ان تفكر في القضاء على هذا الدين ولن تكون غبية بمواجهتها للدين بطريقة مباشرة علما بتصديها المسلمون لحملاتها الشنيعة
فما يمكن ان تقوم به الدول الاوربية الذكية حيال ذلك ؟
اسلوب الحرب الغير مباشرة الاخت محقة
واول اسلوب هو استمال علماء مسلمون للقيام بذلك لضرب الإسلام بالإسلام وفعلا الاسلام لن يسقط الا بهذه الطريقة ، فهل يعقل ان يكون الشيخ الفاضل عمرو خالد عميلا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هناك فتوة استغربتها من عمرو خالد وهي :
قال عمرو خالد في كتابه المسمى " عبادات المؤمن" صحيفة (174): وذلك تحت عنوان ( عبادة الذكر شرطها : الإكثار) " ولكن هذه العبادة لها شرط واحد وهو الإكثار إذ لا ينفع معها القليل" اهـ ، ثم يقول عمرو (ص/175) : " ولذا لا ينفع أن نقول مرة واحدة مثلا: أستغفر الله " اهـ .
الرد:


سنترك الان عمرو خالد يرد على عمرو خالد فقد ذكر عمرو في الكتاب نفسه صحيفة (182) : " وروي في الأثر ، سيدنا سليمان عليه السلام مر بموكبه وجنوده ورجاله ذات يوم على فلاح بسيط يحرث في أرضه فقال ذلك الفلاح : لقد صار ملك ءال داود عظيمًا فنظر إليه سيدنا سليمان عليه السلام وقال والله لتسبيحة في صحيفة المؤمن خير مما أعطي سليمان وأهله فإن ما أعطي سليمان يزول والتسبيحة تبقى " اهـ فهذا إفحام منك عليك يا عمرو فكيف تزعم إنه لا ينفع إلا تتقي الله في نفسك وفي المسلمين أيها المتجرئ على الله ألم تسمع بقول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :" سبحان الله والحمد لله تملآن ما بين السماء والأرض " ثم يقول : " وفي كل تسبيحة صدقة وفي كل تحميدة صدقة وفي كل تهليلة صدقة " . وقوله في كل تسبيحة : أي في قول سبحان الله مرة واحدة .

وقوله تحميدة : أي قول الحمد لله مرة واحدة وكذلك التهليلة : أي قول لا إله إلا الله مرة واحدة فالرسول يقول له في كل واحدة صدقة بينما عمرو خالد قال لا ينفع فمن نصدق يا عمرو ؟ ...

هل الرسول اشترط ما اشترطت من أنه لا بد من الإكثار كما زعمت هذا وكتب والأذكار طافحة بالأحاديث التي تثبت أن الذكر ولو مرة واحدة فيه نفع عظيم فراجع يا عمرو وتدبر ولا تدع الشيطان يوحي إليك وذلك بأن يتخذك وليًا له .

ألم تتدبر يا عمرو في قوله صلّى الله عليه وسلّم :" وسبحان الله والحمد لله تملأ ما بين السموات والأرض " ثم تقول لا ينفع ، أعوذ بالله من الجهل .

يا عمرو إن الآية:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41)} [ سورة الأحزاب] معناها إرشاد إلى الأحسن والله يرشدنا إلى الأحسن وهذا الأمر ( بكثرة الذكر) إنما هو على سبيل الاستحباب وليس على سبيل الوجوب ، وإنما أشكل عليك هذا لأنك ما تعلمت علم أصول الفقه ولو تعلمت ذلك لما قلت ما قلت لأن الأمر إنما يكون على سبيل الوجوب تارة وعلى سبيل الإستحباب تارة أخرى والمثال على الاستحباب قول النبي صلّى الله عليه وسلّم : " لا تصاحب إلا مؤمنا ولا يأكل طعامك إلا تقي " فشرعا يجوز للمسلم أن يطعم غير المؤمن قال تعالى : { وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا (8)} [ سورة الإنسان] والأسير هو الكافر بإجماع المفسرين . ويجوز أن يصاحب غير التقي .

ونختم بردٍ من عمرو خالد حيث قال في كتابه المسمى " عبادات المؤمن " صحيفة (184) : يقول النبي صلّى الله عليه وسلّم : " كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن : سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم " اهـ رواه البخاري ومسلم فهل لك أن تقول بعد كل ذلك إن الذكر القليل لا ينفع يا عمرو .

ثم إن عمرو يذكر في كتابه نفسه فيقول في الصحيفة (190) : " دعاء مباشرة الزوجة : اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا فمن قال ذلك -وقضى الله له ولزوجته بولد- لم يضره الشيطان أبدا" اهـ.

ثم علق عمرو خالد على الحديث قائلا : " سبحان الله ،( ذكر واحد)، يقي الولد الشيطان " اهـ

وهنا نسأل عمرو خالد كيف حصل النفع بذكر واحد فقط وليس بالكثير كما ذكرت .
وفتوته غريبة هذه وانا من استغربها اول ما قرأتها في كتابه ، وهذا المقطع من كتاب عمرو خالد في ميزان الشريعة الذي جعلني اعلم بأهداف هذا الشيخ الخطيرة ، وأسأل الله عز وجل الغفران لقلة تفكيري وسذاجتي
وادعوا بالجنة لمن كتب ونشر هذا الكتاب
اليكم موقع الكتاب ولا تحكموا قبل اتمام القراءة و المقارنة والتحليل
عمرو خالد يزعم أن من قال أستغفر الله مرة وا
بدأت بكلامك الدكتور الفاضل ثم تحولت الى عمرو خالد
لا تراوغ باحترامك شخص انت تكرهه
اقول لكم اخواني الكرام ابحثوا عن اعدانا الحقيقين وهم معروفين يعترفون بذالك جهارا نهاااااااااارا
امهة لا تقوى الا على نفسها امركم عجيب يا مسلمين
اتمنى ان تتقبل رايي اخي الكريم
 
التعديل الأخير:
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

اختي الفاضله :
في البدايه اقول لكي ابشري فأنا لست ممن يأخذ مواقف عدائيه من احد ولو انه يخالفني في الرأي ، فنحن جميعا اخوه في الله لا نريد إلا الحق والخير ونحب للناس جميعا الخير .

ثانيا موضوع العلم وانه لازم للدعوه اختلف معكي فيه ، ولكني اري ان الخلاف بسيط ، فأنا اقصد بالدعوه هنا الوعظ والإرشاد وليس التعليم والتدريس ، وكل مسلم هو داعيه الي الله بما وهبه الله من ملكات فمنا من يدعوا بخلقه اكثر ممن يدعوا بقوله ! وقديما قالوا " فعل رجل في الف رجل خير من قول الف رجل لرجل "
وحتي اقرب لك المسأله فقد سمعت من الشيخ الشعراوي وهو يتكلم عن هذه السأله "هل العلم شرط للدعوه " فقال : من علم أيه واحده من كتاب الله عليه ان يدعوا بها وليس شرطا ان يصبح من العلماء حتي يدعوا .

وقد كان احد العامه يدعوا الناس بقوله صلي الله عليه وسلم " كلمتان خفيفتان علي اللسان حبيبتان الي الرحمن ثقيلتان في الميزان : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم " وفي يوم وفاته جائه الطبيب ، فقال الرجل للطبيب : ايها الطبيب خذ مني هديه : " كلمتان خفيفتان علي اللسان حبيبتان الي الرحمن ثقيلتان في الميزان : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم " ثم مات الرجل بعدها وكان هذا الموقف سبب في هدايه ذلك الطبيب ،
ثم اني اختي الفاضله لا اقصد ان عمرو خالد ليس عالما بالمعني الذي فهمتيه ، لا بل اقصد انه ليس بالفقيه المجتهد وليس هو وحده من خصصته بحديثي ، بل جمعت الي جانبه الشيخ محمد حسان والشيخ المصري فهؤلاء مثل عمرو خالد من الناحيه العلميه وإن اختلفوا في اسلوبهم الدعوي او في مظهرهم الخارجي ، وهم جميعا لم يتخرجوا من مؤسسه دينيه ولم يحصلوا علي شهاده ازهريه بل كما ذكرت لك منهم الحاصل علي الإعلام وهو الشيخ محمد حسان ومنهم الحاصل علي الإعلام وهو الاستاذ عمرو خالد .
ولكنهم اجتهدوا جميعا وهم يعظون الناس ويدعونهم الي الخير . وقد فرقت بينهم وبين العلماء اصحاب العلم والفقه كالشعراوي والقرضاوي وجاد الحق وعطيه صقر .

اما عن قولك ان عمرو خالد قال انه لا يفتي ثم اخذ مواقف قلده في الشباب فصار كأنه يفتي ، فلتعلمي اختنا في الله ان عمرو خالد يأخذ برأي مشايخ مصر كالشعراوي والقرضاوي وجاد الحق وعطيه صقر وغيرهم ولم يخالفهم في اي مسأله فقهيه علي حد علمي . وكونه لا يفتي ليس معنا انه ايضا ليس له الحق في ان يأخذ برأي الشيخ الشعراوي مثلا !! وطالما ان المسأله خلافيه فلا إنكار فيها ، بل من ينكر المختلف فيه قد اتي بطريقته هذه ببدعه عظيمه وفتنه كبري .

اما عن قولك عن العلاقات العاطفيه ، فمن قال لك ان عمرو خالد اباحها !!
لا اختي الفاضله عمرو خالد لم يبح شيء وكل ما تسمعيه من قص وبتر لكلامه هو تدليس وقص علي غرار لا تقربوا الصلاه !! وخصومه وصلت بهم الدرجه انهم يكذبون ويدلسون حتي يلصقوا به التهم !!
وإن اردت ان تحرفي رأيه في العلاقات العاطفيه فيمكنك سماع شريطه "الصداقه " حيث تكلم بين الصداقه بين البنت والولد وبين انها محرمه . فلا تصدقي ما يقال فإن اعداءه يلبسون الحق بالباطل ويكتمون الحق وهم يعلمون .

وجزاك الله خيرا اختنا في الله وبارك الله فيكِ.


[FONT=&quot]شكرا لك على أخلاقك النبيلة وعلى وصفك لي أختا وعدم اتهامي بالعداوة للإسلام أو الخيانة
شكرا جزيلا
[/FONT]


[FONT=&quot]أولا أنا بحثت من جديد عن الشريط الذي ذكرته ولو أني قديما سمعت مباشرة منه. [/FONT]
[FONT=&quot]
ومع أن بحثي قادني إلى مواقع عديدة ومقاطع عديدة المهم سمعت رأيه في الحب في حصة له
[/FONT]
[FONT=&quot]وسمعت أيضا عن العلاقة في فترة الخطوبة [/FONT]

ولم تتغير فكرتي أبدا إذ وجدت
[FONT=&quot]أنه لا يعارض مبدأ تعلق المرأة بالرجل إذا كان غريبا عنها كأنه شيء إجباري في حين أنا تربيت في أسرتي على أن التعلق شيء غير طيب عيب [/FONT][FONT=&quot]لا أعرف كيف أعبر عن هذا الأمر وسماه غريزة مفطور عليها الإنسان مع أنه هناك فرق بين الحب وبين الغريزة
الحب مكتسب ويستجلب فهو في الغالب ناتج عن مقدمات منها النظر أو كثرة التفكير أوالإعجاب أو الحديث أو الالتقاء المتزايد ....
[/FONT]



[FONT=&quot]فمن المفروض أن يقال في هذا المقام أن هذا التعلق ينتج عن هاجس شيطاني أو وسواس أو انسياق خلف أفكار معينة لا يقرها المجتمع العربي أو لا يقرها الإسلام [/FONT]
[FONT=&quot]
وليس فرضا ولا واجبا ولا حتمية أن يكون هناك تعلق من الأساس .

فهو أثبت الحب على أنه شيء موجود وواقع لكن بعض الأمور المصاحبة لهذا التعلق الأحسن التخلي عنها
[/FONT]
[FONT=&quot] في حين أن هذه الأمور المصاحبة للتعلق إما أن تكون في عاداتنا العربية عيبا وفي الإسلام محرما [/FONT][FONT=&quot]ولم يعرج على هذه النقطة مع أنها النقطة المهمة لتحسيس الشاب بهويته العربية [/FONT]

[FONT=&quot]وفي الشريط الثاني الذي سمعته عن الخطوبة [/FONT]
[FONT=&quot]ذكر مجموعة أسئلة يجب أن يطرحها الخطيبان على بعضهما البعض... أتساءل في كم ساعة سوف يسألان بعضهما البعض؟
هو بطبيعة الحال لم يتحدث عمّا يسمى بالخطبة التقليديّة وإنما تحدث عن الخطبة الموجودة والمعروفة الآن...
[/FONT]
[FONT=&quot]بل نوعية الأسئلة والمناقشة التي ذكرها لا تعني أنها تكون في مجلس واحد وإنما في مجالس متعددة ومتكررة [/FONT][FONT=&quot]ثم فيما بعد قال الإسلام هو( اللي عاوز كده) أنا لا أعرف أين قال الإسلام بهذه اللقاءات؟[/FONT]

[FONT=&quot]وآسفني أنه جعل التدين في المرتبة الأخيرة من اهتمامات الخطيبين و برّر ذلك بكونه أنه لا يريد أن يكون هو الوحيد الذي يطغى على كل الأسئلة [/FONT]

[FONT=&quot]يعني هو الرسول عليه الصلاة والسلام وعظ وأرشد وعلمنا جميعا [/FONT][FONT=&quot]بقوله : ( فاظفر بذات الدين تربت يداك ) وبقوله : ( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه )[/FONT]

كأنه يخطّئ من يجعل التدين هو كل شيء في صفة الشريك الثاني وإنما يضاف إليه الأمور التي قالها علماء الاجتماع وعلماء النفس فهو الأفضل في رأيه وفيما يدعو إليه
فهنا لا مجال للمقارنة بين الأفضلية عند عمرو خالد والأفضلية عند النبي صلى الله عليه وسلم

[FONT=&quot]ثم استهزئ بمن تسأل خطيبها : كم يحفظ من القرآن ويسمّعها [/FONT][FONT=&quot]وقال أن أناسا معينة ربّعت أيديها مثل التلاميذ أثناء جلسة الخطوبة ....وضحك هو وضحك الحاضرون في الحصة ....
لماذا استهزأ بهذه النوعية من الناس المتدينة؟
[/FONT]

[FONT=&quot]
هل محبة القرآن تدعو للضحك ؟
[/FONT]

ثم أنا متأكدة أنه لا يوجد تربيع أيدي ولا شيء فقط مبالغة وخلاص ....



[FONT=&quot]وحتى حين وصف علاقة النبي صلى الله عليه وسلم بأم المؤمنين خديجة رضي الله عنها [/FONT][FONT=&quot]ذكر أشياء مبالغ فيها وإضافية عما وردت في كتب التاريخ [/FONT][FONT=&quot]وخاصة كلمة لا تليق بمقام النبي قوله: ( لم يتزوج كرجل إلا خديجة )[/FONT]

[FONT=&quot]وهو بحد ذاته قرر أكثر من مرة في هذا الفيديو أنه يتكلم في الدين و في تقريره أن الحب الغريزة وأن هذا حكم الإسلام [/FONT]
[FONT=&quot]وتكلم عن علاقة آدم بحواء أنها حب في حين أنها سكينة ومودة وفرق بين اللفظين والمعنيين والواقعين [/FONT]
[FONT=&quot]وفي كل حديثه يلمّح بمن يرفض الحب كعاطفة سابقة للزواج وينفي وجودها في الدين ووصفه بالتشنّج ...[/FONT]

[FONT=&quot]بل قال عن بنت النبي شعيب عليه السلام بأنها وقعت في حب نبينا موسى عليه السلام [/FONT]
[FONT=&quot]إذا كان العقلاء من الناس يعتبرون هذا نقصا وعيبا في البشر فكيف بمن هم معصومون واختارهم الله واصطفاهم من دون البشر

وهؤلاء لم يعرفوا حبا قبل الزواج ولم يتعلقوا بنساء إلا بعد الارتباط الشرعي
وكذلك النساء السابقات لم يفتحن قلوبهن إلا لأزواجهن ...
[/FONT]




[FONT=&quot]وحتى حين تحدث عن الدين قرر وجود النفور عند الشباب من الدين.....[/FONT]

[FONT=&quot]حسنا لماذا لم يبين أن هذ النفور خطأ لكنه قرره على أنه واقع كما قرر الحب على أنه واقع وعلى هذه القاعدة انطلق في كل درسه [/FONT][FONT=&quot]بمجموعة من التقريرات لم ينتج عنها تصحيح مفاهيم مغلوطة عند الشباب

وليست تقريراته منحصرة في هذا المجال بل تعدت إلى تقريرات تمس بالشخصية الإسلامية العربية
[/FONT]
[FONT=&quot]كتقريره بدين النصارى في احتفالات عيد ميلاد المسيح [/FONT][FONT=&quot]وقوله أن مريم عليها السلام هي الكلمة السواء التي سنجتمع عليها
في حين أن أي مسلم عنده معلومات بسيطة ومتواضعة في دينه يعرف أن الكلمة السواء هي ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) وأن من لم يؤمن بنبوة حبيبنا ونبينا صلى الله عليه وسلم فهو ليس بأخ لنا .. لماذا يطلب منا أن نكون ذائبين في الغرب لهذه الدرجة ليسوا إخوتنا ولا تجمعنا بهم شيء بل حتى دينهم محرف ومزوّر ... على أي شيء نجتمع معهم .....
[/FONT]

[FONT=&quot]
لذلك حين قلت لك هناك أوجه تشابه كبيرة بين فكر عمرو خالد وفكر طه حسين لم أخطئ لكن طريقة توصيل الفكر الغربي إلى الناس هو المختلف والمضمون واحد
[/FONT]



[FONT=&quot]ثانيا لم أقتنع في الفصل بين العلم والدعوة[/FONT]


[FONT=&quot]لأننا نشترط العلم شرطا أساسيا في الدعوة إلى كل العلوم الأخرى فكيف في الإسلام [/FONT]

[FONT=&quot]والعالم هو الواعظ وهو المرشد [/FONT][FONT=&quot]لأنه يعظ بالعلم ويرشد بالعلم إلى الصحيح من الدين [/FONT]
[FONT=&quot] ونحن نكون مرتاحين ومطمئنين لأنه عالم حق وعالم خير [/FONT]

[FONT=&quot]وإن سلمت بهذا فأنا لا أستطيع أن أنكر أن الناس لا تعامله بأنه واعظ أو مرشد هي تعامله أنه بديل عن العلماء بل وأحسن من العلماء وتتقبل منه المسألة على أنها هي الصحيحة ولو قلت لهم هذا خطأ دون أن تمس بشخص عمرو خالد أو مكانته لا يقبلون منك :[/FONT]
[FONT=&quot]أنت من حتى تتكلم ؟ وماذا قرأت ؟ أنت متعصب ؟ أنت جاهل ؟ [/FONT]
[FONT=&quot]أنت إمعة تسمع كلام فلان وفلان ؟ وأسوء الأحوال يقولون عنك يهودي نعم يقولونها بل هناك من كفّرتني من أجل أني أنتقد عمرو خالد

نعم أخرجتني من الإسلام كله ....

أو كما قال أعلاه : ما عجبك قوله لا تأخذيه أنا آخذ به ..

وفي الأخير يقولون الاختلاف رحمة
[/FONT]
[FONT=&quot]كيف نختلف في الشيء الواحد هذا يقول حلال وهذا يقول حرام وهو مترجم عن أحكام النبي صلى الله عليه وسلم ....[/FONT]

[FONT=&quot]ماذا يعني هذا ؟ هل يعني أن هناك تناقضا في الأحكام في الإسلام؟[/FONT]
[FONT=&quot]
هذا لا يمكن أن يقوله أي شخص حتى ولو كان غير متدين.... ويكفي أني قرأت سير الصحابة والصالحين ولم أجد عندهم التفرقة بين عالم وواعظ كانوا لا يتحدثون إلا عن علم ولا يعظمون إلا العالم فيهم والعامل بعلمه الذي يظهر عليه التقوى والورع والزهد ويعمل بسنة النبي صلى الله عليه وسلم ليس من يقول أنا أحب النبي ثم يقول لا أفعل بعمله لأن الناس تنفر منه ....
[/FONT]

[FONT=&quot]وليست مسألة واحدة جعلتني أحكم عليه وأتقبل نقده وإنما مسائل عديدة أول ما اكتشفتها اكتشفتها في فكر بعض الأدباء

وولولا طيب أخلاقك وسعة صدرك وحسن ظنك مع عدت للصفحة وإلا أعرف أني سأتلقى من الكلام ما لا يرضيني وحسبي أنهم أخرجوني من الإسلام لمجرد الانتقاد
لقد رجعت إلى أشرطته وسمعتها وكررت منها مقاطع لعلي أكون مخطئة ومازادني ذلك إلا تأكدا جزما


والعفو والمعذرة إن أخطأت في حق أحد من المشاركين في الموضوع


[/FONT]



 
التعديل الأخير:
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أما بعد فأنتم تخوضون في بحر لا نهاية له "اسمحولي على هذه الكلمة"
أنا لن أدخل معك في نقاش و لكن اللي عندي نقولو
افترضتم بأن أمريكا تضربنا بعمرو خالد و لم تدرسوا بأن أمريكا تضربنا ببعضنا البعض
و العمل على تسفيه علمائنا بشتى الطرق "حاشا ولله"
-صحيح ربما تقدر تقنعني ببعض المقالات ضده لكن لا تستطيع انكار ما حققه من نجاح في الايجابية
و الله انه ليندى الجبين لاستخسارنا كلمة اعداء على اليهود و تفنننا في وضعها على الدعاة "لا أقول عمرو خالد فقط "بل أغلبهم
بل و صار البعض منا لا يتعلمون من الفقه شيئا و لكن يتفننون في علم التجريح
فمثلا لو تبحث في من قيل ضدهم من الدعاة تجدها مليئة
"محمد العريفي -نبيل العوضي-يوسف القرضاوي - عائض القرني-وجدي غنيم - ...........و القائمة جد طويلة
بل ووصل التجريح حتى في العلماء الأجلاء مثل العثيمين و ابن باز رحمهم الله لمجرد اختلافات في الفروع التي كانت
موجودة حتى في زمن الصحابة و زمن الأئمة .
و كل من هؤلاء تجد لهم صحائف طويلة مثل التي عرضتها علينا
يا أخي أنا لا أقول لك أنا أحب عمرو خالد أو غيره أو ألزمك بأن تحبه
لكن أقول لك تريض في جمع المنشورات من كل مكان و جعلها هواية لك
او على الأقل تبنى جمعية خيرية بدل أن تتبنى جمعية اسمها "أعداء عمرو خالد"
اسمحولي على كلماتي الجارحة
 
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أما بعد فأنتم تخوضون في بحر لا نهاية له "اسمحولي على هذه الكلمة"
أنا لن أدخل معك في نقاش و لكن اللي عندي نقولو
افترضتم بأن أمريكا تضربنا بعمرو خالد و لم تدرسوا بأن أمريكا تضربنا ببعضنا البعض
و العمل على تسفيه علمائنا بشتى الطرق "حاشا ولله"
-صحيح ربما تقدر تقنعني ببعض المقالات ضده لكن لا تستطيع انكار ما حققه من نجاح في الايجابية
و الله انه ليندى الجبين لاستخسارنا كلمة اعداء على اليهود و تفنننا في وضعها على الدعاة "لا أقول عمرو خالد فقط "بل أغلبهم
بل و صار البعض منا لا يتعلمون من الفقه شيئا و لكن يتفننون في علم التجريح
فمثلا لو تبحث في من قيل ضدهم من الدعاة تجدها مليئة
"محمد العريفي -نبيل العوضي-يوسف القرضاوي - عائض القرني-وجدي غنيم - ...........و القائمة جد طويلة
بل ووصل التجريح حتى في العلماء الأجلاء مثل العثيمين و ابن باز رحمهم الله لمجرد اختلافات في الفروع التي كانت
موجودة حتى في زمن الصحابة و زمن الأئمة .
و كل من هؤلاء تجد لهم صحائف طويلة مثل التي عرضتها علينا
يا أخي أنا لا أقول لك أنا أحب عمرو خالد أو غيره أو ألزمك بأن تحبه
لكن أقول لك تريض في جمع المنشورات من كل مكان و جعلها هواية لك
او على الأقل تبنى جمعية خيرية بدل أن تتبنى جمعية اسمها "أعداء عمرو خالد"
اسمحولي على كلماتي الجارحة
لا احب الاقتباس
اسمحي لي ان اقتبس من كلامك لانني اوافقك الراي و
لاني لا اطيق الخوض في مثل ذاك اصبحت اشعر بالغثياااااااااان
اخر نكتة ان اخر من طاله التجريح هو سلفي الامام الكلباني
اسغفر الله ولكن الرجل يكاد يكفر بالمسلمين لحماقتهم
 
التعديل الأخير:

تاج

عضو مشارك
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

سلام
على الاقل عمرو خالد مصلح اجتماعي ترك بصمته على الشباب وفي المجتع اصلح فوفق
ودعا فستجابوا له
والبقية تركوا الاصل وذهبو للبحت في هفوات الرجل ربما غيرة اوحقدا لانه حقق مالم يستطع البقية تحقيقه
والله اننا سمعنا له واستفدنا واعتبرنا مما قدم هدا الرجل .................
تذكروا ما قدم :
صناع الحياة ....ونلقى الاحبة ............على خطى الحبيب .....والقائمة طويلة لا نتكروا الجميل ياناس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والمشكلة ان منتقديه اين هم ؟.؟وماذا قدمو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا

[FONT=&quot]شكرا لك على أخلاقك النبيلة وعلى وصفك لي أختا وعدم اتهامي بالعداوة للإسلام أو الخيانة
شكرا جزيلا
[/FONT]


[FONT=&quot]أولا أنا بحثت من جديد عن الشريط الذي ذكرته ولو أني قديما سمعت مباشرة منه. [/FONT]
[FONT=&quot]
ومع أن بحثي قادني إلى مواقع عديدة ومقاطع عديدة المهم سمعت رأيه في الحب في حصة له
[/FONT]
[FONT=&quot]وسمعت أيضا عن العلاقة في فترة الخطوبة [/FONT]

ولم تتغير فكرتي أبدا

لا تعتمدي علي المقاطع اختنا الفاضله فهي فأغلبها قص للكلام وإخراجه عن سياقه وإظهاره بمعني غير معناه لإلصاق التهم بعمرو خالد كذبا وتدليسا وإلباس للحق بالباطل وكتمان للحق .

هذه محاضره بعنوان الحب القاها عمرو خالد في الكويت :
مدونة الصوت الحر: بالفيديو محاضرة عنوانها " الحب" للاستاذ عمرو خالد

وهذه بعنوان حدود العلاقه بين الجنسين :
Amr Khaled Official Website

وهذه محاضره عن الحب مكتوبه :
محاضرة عمرو خالد عن الحب - منتديات تعب قلبي
وربما لو وجدتها مسموعه اضعها لكِ بإذن الله .
وهذه حلقه بعنوان العفه :
Amr Khaled Official Website

وهذه بعنوان الحجاب :
Amr Khaled Official Website

وهذه الحياء:
Amr Khaled Official Website

مكانه المرأه الجزء الأول :
Amr Khaled Official Website

مكانه المرأه الجزء الثاني :
Amr Khaled Official Website
ومن برنامج الجنه في بيوتنا : واتمني ان تسمعيها اختنا في الله :
21- الحب بين الزوجين(1)
مشاهده مباشره من هنا :
21 - ط§ظ„ط*ط¨ ط¨ظٹظ† ط§ظ„ط²ظˆط¬ظٹظ† (1) | ظ…ظˆظ‚ط¹ ط¹ط§ط¦ظ„ط© ط§ظ„ط¨ظƒط¯ظˆط±ظٹ


22- الحب بين الزوجين (2)
مشاهده مباشره من هنا :
22 - ط§ظ„ط*ط¨ ط¨ظٹظ† ط§ظ„ط²ظˆط¬ظٹظ† (2) | ظ…ظˆظ‚ط¹ ط¹ط§ط¦ظ„ط© ط§ظ„ط¨ظƒط¯ظˆط±ظٹ

[FONT=&quot]ثانيا لم أقتنع في الفصل بين العلم والدعوة[/FONT]


[FONT=&quot]لأننا نشترط العلم شرطا أساسيا في الدعوة إلى كل العلوم الأخرى فكيف في الإسلام [/FONT]

[FONT=&quot]والعالم هو الواعظ وهو المرشد [/FONT][FONT=&quot]لأنه يعظ بالعلم ويرشد بالعلم إلى الصحيح من الدين [/FONT]
[FONT=&quot] ونحن نكون مرتاحين ومطمئنين لأنه عالم حق وعالم خير [/FONT]
جزاك الله خيرا لي سؤال اختنا في الله :
هل تمارسين الدعوه الي الله ؟ عموما سوف تتضح لك الصوره مع الوقت ، وليس مهما ان يقتنع احدنا برأي الأخر وإنما المهم ان يحترم كل منا رأي اخيه وسوف يظهر لنا الصواب بإذن الله .




[FONT=&quot]أنت من حتى تتكلم ؟ وماذا قرأت ؟ أنت متعصب ؟ أنت جاهل ؟ [/FONT]
[FONT=&quot]أنت إمعة تسمع كلام فلان وفلان ؟ وأسوء الأحوال يقولون عنك يهودي نعم يقولونها بل هناك من كفّرتني من أجل أني أنتقد عمرو خالد

نعم أخرجتني من الإسلام كله ....
[/FONT]
[FONT=&quot]
ما اعرفه ان محبي عمرو خالد لا يتعدون علي غيرهم ، وربما يغضب احدهم إذا وجد كذبا او تدليسا ، اما كلامك بطريقتك هذه فهو وجه نظر تحترم وتناقش لا تسب وتتهم .

[/FONT]
[FONT=&quot]أو كما قال أعلاه : ما عجبك قوله لا تأخذيه أنا آخذ به ..[/FONT]
[FONT=&quot] ربما الأخ لم يخطيء في كلامه وإن كان قاسيا او جافا في رده .
[/FONT]

[FONT=&quot]وفي الأخير يقولون الاختلاف رحمة [/FONT][FONT=&quot]كيف نختلف في الشيء الواحد هذا يقول حلال وهذا يقول حرام وهو مترجم عن أحكام النبي صلى الله عليه وسلم ....[/FONT]

[FONT=&quot]ماذا يعني هذا ؟ هل يعني أن هناك تناقضا في الأحكام في الإسلام؟[/FONT]
عبدالله ابن عباس رضي الله عنه وعمر ابن الخطاب رضي الله عنه اختلفوا في اكثر من 100 مسأله فقهيه !!
راجعي الأمر مع غير متعصبين من اخواتك بهدوء سيتضح لك بإذن الله .
او استمعي الي برنامج دعوه للتعايش لعمرو خالد وهو يتكلم عن الإئمه الأربعه وإختلافهم ومع ذلك مودتهم ومحبتهم بعضهم لبعض .

[FONT=&quot]ذا لا يمكن أن يقوله أي شخص حتى ولو كان غير متدين....[/FONT]
ربما عليكي ان تراجعي احد أخواتك في الأمر او استمعي لبرنامج دعوه للتعايش وهو موجود علي هذا الرابط كما انه موجود في المنتدي كموضوع :
برنامج دعوه للتعايش مشاهده بروابط مباشروشكل رائع"اتعرف من خلاله علي الائمه الاربعه " - منتديات الإسلام اليوم
[FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وولولا طيب أخلاقك وسعة صدرك وحسن ظنك مع عدت للصفحة وإلا أعرف أني سأتلقى من الكلام ما لا يرضيني وحسبي أنهم أخرجوني من الإسلام لمجرد الانتقاد
لقد رجعت إلى أشرطته وسمعتها وكررت منها مقاطع لعلي أكون مخطئة ومازادني ذلك إلا تأكدا جزما
[/FONT]
[FONT=&quot]

جزاك الله خيرا
وربما اختنا في الله ان كنت تستمعين الي اشرطته وليس الي المقاطع المشبوهه المقصوصه من كلامه !! لعلك تتعاملين معها بخلفيه معينه !!
اقصد انه في ذهنك رأي مسبق تبحثين عن ما يوافقه فقط !! وأنا استمع الي محاضراته فلا افهم منها ما تفهمين !! ربما اختنا في الله فمن الكلام ما هو حمّال اوجه !! عموما لا عليك اختنا في الله وانا اري ان نقدك لعمرو خالد هي وجه نظر تحترم . وانت لم تقصي الكلام ولم تكذبي وهذا ما ننقده علي نقاده ، أما انت فهذه وجه نظرك ربما تغيريها بعد التحري والبحث او لا تغيريها لكنا نحترمك ونحترمها لأنها وجه نظر لا كذب وتدليس وحرب قذره علي المخالف .


[/FONT]
[FONT=&quot]والعفو والمعذرة إن أخطأت في حق أحد من المشاركين في الموضوع

[/FONT]
بل نحن العفو والمغفره إن اخطأنا فسامحينا ، ولكن اعذري كل من يدافع عن عمرو خالد لأن نقاده استعملوا الكذب والتلفيق والدليس وقص الكلام وكل ما هو قبيح من الخصال لإلصاق التهم به .
تخيلي لو اخذت كلمه من كلامك وقلت لكي انت بتسيئي للنبي يا فاشله انت افشل اهل الأرض اتق الله يا ضاله

فما هو موقفك حينها اختنا !!
سوف تنهارين وتبكين وتقولين لي حرام عليك ان ترميني بهذه التهمه والله ما اقصد ان اسيء ، حرام عليك حرام عليك !!

هذا ما يحدث مع عمرو خالد من جراء قص الكلام وإخراجه عن سياقه وتحميله ما ليس من معناه !!
وفي الحديث " ان العبد قال اللهم انت عبدي وأنا ربك أخطأ من شده فرحه " فهل هو كافر او فاسق او اي شيء ؟؟؟
بالطبع لا .
جزاك الله خيرا واتمني ان تستمعي الي بعض المحاضرات التي وضعتها لك اختي في الله ، لتبني رأيك عليها لا علي مقاطع مبتوره مقصوصه علي طريقه لا تقربوا الصلاه .
بارك الله فيك وحفظك الله ووفقك الي ما فيه الخير والرشاد .



 
التعديل الأخير:
رد: اعداء عمرو خالد على حق ، تفضلوا رجاءا


لقد ذكرت لك أني سمعت من فيديو لحصة تلفيزيونية كاملة والمقاطع أخذتها من مواقع التي تحبه و التي سمعتها ورأيتها هي فيديو وتجدها باسم ( حلقة عن الحب جامدة لعمرو خالد)
وأحسبها هي التي ذكرتها في قولك : (وهذه محاضره عن الحب مكتوبه :
محاضرة عمرو خالد عن الحب - منتديات تعب قلبي)




وها أنت أيضا تلتحق بالركب حينما تحكم علي بأني أحكم على عمرو خالد أو ما جاء في كتاباته أو حصصه التلفيزيونية نتيجة خلفية معينة أو سماع المقاطع المبتورة
وهذا يعني أن المنتقد عندكم أيا كان مستواه العلمي والدراسي فهو لا يخلو من صفات النقص العقلي والفكري والديني والخلقي لكن الموالي المحب فهو الكامل عقلا وفكرا ودينا أيضا ....
وحتى وإن كنت أنطلق من فكرة معينة فهل يجب على كل سامع لشيء أن يتجرد من فكره وبما تتميز شخصيته ليستقبل كل شيء ....هذا يشبه ما جاء في الفكر الصوفي أن يكون التلميذ بين يدي شيخه كالميت بين يدي مغسله ....


ولاحظ أنّ ولا واحد ممن رفض الانتقاد قام بقراءة الكتاب المذكور آنفا واستعرض ما جاء فيه من أدلة أو وجهة نظر ..

وحسبي أن أفخر بموقفي أني قرأت الكتاب وذكرت أن فيه شيئا مخالفا لما في الإسلام ...

ولو كنت إمّعة لطبقت مبدأ ( عدو عدوي صديقي) وقمت بالتصفيق للكتاب وللموقع لأنه يوافقني في موقفي من عمرو خالد ....



ثم إذا كنا نؤمن بأن الاختلاف رحمة فيتعين علينا قبول علم النقد على أنه من نتائج الرحمة المرجوة في أي علم من العلوم فهو علم له قواعد وأصول وأساسيات .....وقد اشتق اسمه من كلمة النقد التي تطلق لغة على تميز الدراهم وإخراج الزيف منها فهو مهنته تمييز الجيد عن الرديء ،وكم من نظريات فلسفية وأدبية تعتبر أنها خدمت الحضارة الإنسانية قدمت الرفعة والنهضة للفكر عند الإنسان تعرضت للنقد والرد والجرح من مفكرين وأدباء و مثقفين وعلماء مسلمين أيضا وبينوا رداءتها وضحالة فكر أصحابها ...

ومع ذلك لا أحد يقول أن علم النقد لا يقدم شيئا و ليس له نتاج فكري تعيش في خيراته كل الإنسانية وبالأخص الإسلام الذي هو دين أساسا قائم على الرد والنقد لما في الديانات الأخرى كلها ، وحسبك أن الإسلام جاء مسفها لأفكار وعقائد أكبر الدول العظمى الروم وفارس والهند والصين في ذلك الوقت ولم يصفها إلا بالضلال مع أن الإسلام جاء في العرب وهم قبائل متناحرة لا تعيش الحياة الأبهة التي كانت تعيشها تلك الامبراطورات فهم قوم لا يملكون ما كانت تملكه هذه الدول العظمى من حضارة مازال الناس إلى الآن يشيدون بها ويعترفون بفضلها على الأمم ....
فالحق ليس بمن قاله وكيف هو وماذا يعمل وإنما بما هو موافق لعقيدة صحيحة ثابتة في قلبك
أليس الشاعر يقول :

قف دون رأيك في الحياة مجاهدا------إن الحياة عقيدة وجهاد

الحياة عقيدة وجهاد والكل يعمل على هذا وإن كان لا يعترف بها لفظا بل حتى من يدعو إلى الفساد والإفساد عقيدته هكذا وهو يجاهد ما استطاع من أجل بقاء عقيدته .....

وآسفة أن أقول لك أني لن أراجع أي أخت أو أي تابع لعمرو خالد لأن الكل يعتبر متبوعه قسيسا أو راهبا ويطفي على تابعيه صبغة المثالية ويرمي غيره بأقبح الأوصاف

و في الحقيقة لا أحد يزايد على أحد لأن محبي عمرو خالد يتصفون بنفس الصفات التي يعيبونها على غيرهم حتى في مسألة لا علاقة لها بالدين ولأقول لك كيف يتصرفون فهو يبيحون لأنفسهم التعدي على الآخرين واحتقارهم وتعداد ما فيهم من سلبيات في حين يعيبون هذا على غيرهم ، ولا يناقشون مسألة واحدة من المسائل المنتقدة المطروحة بحيادية وموضوعية ويذكرون أسماء وألقاب بالكوم حتى نقع في حيص بيص وإلا ما دخل فلان وفلان في القضية ...نحن في عمرو خالد ليس بشخصه فأنا لا علاقة لي به وإنما فكر عمرو خالد .. ومما حدث لي يمكنني أن أقول أن المنتقدين ما هدفهم أصلا ؟ هل الشهرة أم البروز أم الانتقاد لمجرد الانتقاد ؟ هذا أستبعده فيهم
لأنهم لو أرادوا السلامة لما مشوا ضد التيار فهو مشهور ومدعم بالأموال والقنوات تقف إلى جانبه من هذا الذي يأتي يقرأ كتاب أو رسالة ؟ قليل جدا بالمقارنة لمن يحبه ويمجده ولا يقبل فيه إلا قول المدح فمصلحتهم المرجوة في مواكبة الناس وما هم عليه أكثر بكثير من مناقضتهم واتخاذ الموقف المضاد لهم ...

فشخصنة ردود الأفعال مرض غريب ومتفش في الجميع إلا النادر وهاك حادثة أخرى حدثت لي تبين لك كيف يتعامل أتباع عمرو خالد مع كل المنتقدين على اختلاف خلفياتهم ...وليقل عني ما شاء من يقرأ هذه الحادثة
أننا كنا في عرس ودخلت فتاة من أشد المعجبات بعمرو خالد تحمل كاميرا أنا طلبت منها التريث حتى أتمكن من الخروج في هدوء لأنه لا أحد يفرض علي أن أتبنى شيئا لا يلائمني ولا يلائم شخصيتي أو تربيتي... فأنا لا اأقبل أن يحتفظ بصورتي غرباء ويتندرون عليها أو يضحكون منها .. إلى آخر السلوكيات المعروفة في المجتمع في خصوص صور المناسبات ...فلك أن تتصور الهجوم الشرس وتحويلها قضية موت أو حياة واستعمال ألفاظ سيئة كأن الشخص المتكلم عليه أن يكون إمعة فيما يريدون وبما أن موقفي يشبه عندها موقف بعض الناس فأنا في هذه الحال كأني تشبهت باليهود ....!

فشعارات: الاختلاف رحمة ، اختلاف في وجهات النظر لا يفسد للود قضية ... يؤمنون بها ساعة يشاؤون ويكفرون بها ساعة يشاؤون ..لأنهم ببساطة ينظرون لأنفسهم نظرة إكبار وإجلال وإلى غيرهم نظرة ازدراء وبتعالٍ قاتل وأنهم أهل التطبيق والعمل الديني والعبادة وتقديس العقل وأنهم الأحق بالريادة والتفضل على الناس... فإن جئنا نتحدث عن أتباع الأشخاص....

فعلى مؤاخذة .. لا أحد يزايد على أحد كلهم في الهوى سوى


وذات يوم إلى احتجت جزئية في بحث في دراستي فقادني البحث إلى دكتور من المملكة العربية السعودية فبحثت عن رقم مكتبه للاستفسار عن تلك الجزئية
وبعدها أصبح الاتهام لي بالفرقة كذا وما شابهها .... وأنا لا آتي بشيء من عندي وإنما وقائع عشتها

فالتحدث عن الأتباع وعن ردود الأفعال حديث يطول لأن الأمزجة والعقليات متغيرة وخاضعة للعوامل النفسية وهذه الأمور لا علاقة لها بالبحث العلمي سواء كان عرضا لإيجابيات أو سلبيات .... والنقد حين وُجّه وُجّه لأفكار عمرو خالد وليس لكومة من الناس فلماذا الخلط ....

فحقيقة أعتقد أن الرافضين لأي انتقاد ولو كان نقده في مسألة واحدة لما أتى به عمرو خالد يريدون أن يقولوا له :

إذا الفتنة اضطرمت في البلاد ... ورمت النجاة فكن إمعة

كن إمعة لا أحد يقترب منك ولا يتهم نيتك أو توجهك أو فكرك وتنجو بنفسك مما يكدر عليها صفو المزاج ...

لكن هذا لا يكفل لي راحة ولا يضمن لي استقلالية فكري وثقافتي بل وتديني أيضا لأنه وبكل بساطة : الدين ليس هو عمرو خالد ولا عمرو خالد هو الدين ...


وزمن حرية التعبير يكفل للجميع أن يعبروا عن آرائهم وفكرهم بل وصلت الحرية في عصرنا إلى أعلى الدرجات حين يتكلم الإنسان عن الفجور أو الخنى والناس تصفق له .. فليعتبر الاعتراض من هذا الباب على الأقل ...

أنا أومن بأن أي حوار أو نقاش في مسألة ما سواء كانت دينية أو غير دينية إذا كانت تحتكم للعواطف والأحكام المسبقة فلن تأتي بنتيجة إيجابية أبدا ....


وأنا أكتب رأيي وأمثل رأيي ولست مسؤولة عن أي شيء آخر بعد أن سمعت وتحققت واعتقدت أن هذا هو الحق ...

بارك الله فيك وحفظك الله ووفقك الي ما فيه الخير والرشاد .
شكرا لك على حسن خلقك وعلى دعائك وأرجو أن يتقبل الله منك ..

تحيتي لكم جميعا ...
 
التعديل الأخير:
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى