اسطول الحرية يقطر دما

أسطول الحرية ... يقطر دماً ..~

هاجمت البحرية الإسرائيلية أسطول الحرية المتجه نحو قطاع غزة في المياه الدولية, وقال التلفزيون الإسرائيلي إن عدد القتلى جراء الهجوم يتراوح بين 14 و16 قتيلا.


وقال مراسل الجزيرة عباس ناصر -الذي أكد أنه يتصل خلسة مخافة كشفه من البحرية الإسرائيلية التي قطعت الاتصالات- إن مئات الجنود الإسرائيليين المدعومين من الجو, هاجموا سفن الأسطول في وقت واحد واستخدموا الرصاص والغازات، مما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص على الأقل بجروح.

وأضاف المراسل أن جميع النشطاء الذين تم إيقافهم واجهوا القوات الإسرائيلية بشجاعة كبيرة، ورفضوا التعامل معها.

وفور وقوع الهجوم عقد الرئيس التركي عبد الله غل ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية أحمد داود أوغلو اجتماعا طارئا لدراسة الموقف.

وذكر مراسل الجزيرة في إسطنبول عمر خشرم أن السفير الإسرئيلي في أنقرة استدعي إلى الخارجية التركية للتعبير له عن احتجاج أنقرة على مهاجمة الأسطول.

وقد أدانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الهجوم، فيما طالب رئيس الحكومة الفلسطينية هنية منظمة الأمم المتحدة بالتدخل.
 
رد: اسطول الحرية يقطر دما

في الأثناء، قال مراسل الجزيرة في إسطنبول إن المئات من مناصري قافلة الحرية تظاهروا أمام القنصلية الإسرائيلية بالمدينة ضد استفزازات البحرية الإسرائيلية.

وطالب المحتجون الحكومة التركية بالتدخل لمنع إسرائيل من التعرض لسفن القافلة المتجهة نحو قطاع غزة, وأعلنوا مواصلة الاعتصام أمام القنصلية الإسرائيلية إلى حين وصول القافلة إلى القطاع.



وكان رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية التركية المشرف على سفن الحرية أحمد أمين قال في تصريحات سابقة للجزيرة إن "إسرائيل ربما تكون قد بدأت تراجع حساباتها"، لأن الضغوط عليها ازدادت في اليومين الأخيرين، وربما تتراجع عن ضرب السفن واعتقال من فيها.

ونبه إلى أن المنظمين عرفوا من الإعلام أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يدعم الأسطول، وأنه طالب إسرائيل بعدم التدخل لمنعه من الوصول إلى هدفه.
 
رد: اسطول الحرية يقطر دما

تركيا واليونان والسويد وعدد من الدول الاوروبيه الاخرى تستدعي سفراء الكيان الصهيوني لديها

فيما استدعت تركيا رئيس اركان جيشها للبحث في كيفية الرد على هذه الجريمة
 
رد: اسطول الحرية يقطر دما

أخبار العالم
أعلن أمس الناشط الانجليزي بيتر فيننر اسلامه من فوق سفينة مرمرة الأزرق التي استقلها من ميناء أنطاليا التركية.
ويبلف بيتر من العمر 63 عاما، وقد شارك مع المتضامنين والنشطاء إيمانا منه بحق أهل غزة في الحياة. وقد قال بيتر أن له أصدقاء مسلمون كثيرون في انجلترا، وأنه يذهب معهم أحيانا إلى الجوامع. وعندما جاء اسطنبول زار مسجد السلطان أحمد. وقال لنفسه لابد أن أصبح مسلما، وأدخل دين الإسلام.
 
رد: اسطول الحرية يقطر دما

السلام عليكم و رحمة الله

أولا أشكركم على نقل هذه الأخبار و صدى الأزمة في مختلف الدول

الحقيقة لقد استيقظنا اليوم على وقع خبر مهاجمة أسطول الحرية و سقوط قتلى و جرحى على إثر ذلك ، و تألمنا لواقع إخواننا في غزة الذين يصمدون أمام تفنن إسرائيل في تعذيبهم و تجويعهم

ليس تشاؤمنا مني و لكن لم أتوقع عكس ما حدث اليوم ، لأنه صار سيناريو معروف و مألوف يتمثل في إعتداء ، يسبب اراقة دماء و شهداء ، يليه مظاهرات و اجتماعات و قمم و قادة عرب يستجمعون ملكاتهم اللغوية و التعبيرية من شجب و استنكار و تنديد و امتعاض لوصف غضبهم...اه عفوا أقصد لإخفاء جبنهم و تخاذلهم في نصرة إخوانهم بل حتى أنهم صاروا يولون وجوههم شطر تركيا التي أعطتهم درسا في الرجولة و الشهامة و ينتظرون أي تصرف منها


كلماتي هذه تعجز عن وصف هذا الواقع الأصم الأبكم ، و ما لنا سوى أن نقول

حسبا الله و نعم الوكيل
و نحن متأكدون أيما تأكد أن نصر الله لقريب
 
رد: اسطول الحرية يقطر دما

السلام عليكم ورحمة الله

إخواني مالي أراكم مستغربين ؟
لماذا تفاجأتم ؟
أهذا غريب على الصهيونيين اعداء الله ؟
بلا والله

سيقتلون ويشردون ويدمرون ويعيثون في الأرض فسادا

لكن
أقف وقفة تقدير لكل أفراد أسطول الحرية
وأقول لهم بارك الله فيكم ورحم شهدائكم
أنتم قدمتم الأسباب وضحيتم بأنفسكم
بينما نحن بقينا نبكي حالنا كالنساء وندين هذا التصرف الجبان

اللهم مالا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا
وأرحم شهدائنا وأنصر إخواننا في كل مكان
 
أعلى