استفتاء حول المنهج السلفي الحالي

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
[B
]السلام عليكم يا أعضاء المنتدى الرائعين​
رمضان مبارك وكل عام وانتم بألف خير​
ادرت ان افتح هذه الصفحة للإستفتاء حول المنهج السلفي الحالي و السؤال هو :
هل انت من المؤيدين ام المعارضين لهذا المنهج ؟ ولماذا سواء من ناحية التأييد او المعارضة ؟
ارجوا منكم المشاركة للإستفادة من بعض في هذا الموضوع الحساس
تحياتي الخالصة
اختكم في الله نجاة [/B]
 

زهور

عضو مشارك
رد: استفتاء حول المنهج السلفي الحالي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورمضانكم مبارك طيب سعيد.
أعارض المنهج السلفي الحالي فعلى حسب ما أرى المتبعون لهذا المنهج سامحهم الله لا أقول كلهم بل غالبهم إن إهتموا بالمظهر الخارجي من لباس وغيره أهملوا الأهم ، أفعال السلف الصالح ولكم أن تبحثوا في ذلك وتقارنوا بين ما هو موجود فللأسف بأفعالنا إن قلنا ولو بطريقة غير مباشرة ودون قصد شوهت صورة ديننا الحنيف فديننا إخوتي الكرام دين يسر لا دين عسر كما أنه دين المعاملة. وأستسمحكم إخوتي مجرد رأي.
 
رد: استفتاء حول المنهج السلفي الحالي

الدعوة السلفية هي دعوة الكتاب والسنة، والدين الصحيح والإسلام النقي، وهي اتباع سبيل المؤمنين من السلف الصالح وهم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، والسلفيون في كل عصر هم الفئة الذين قال فيهم الرسول صلى الله عليه وسلم: [لا تزال طائفة من أمتي على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك] (أخرجه مسلم عن ثوبان).

فالسلفية ادن نسبة إلى السلف الصالح، وهم أهل القرون الثلاثة المفضلة، كما جاء في الحديث الذي يرويه البخاري في صحيحه: خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم.
فمن سار على نهجهم واقتفى أثرهم، فهو سلفي.
وعماد المنهج السلفي هو لزوم الطريقة التي كان عليها الصحابة من التمسك بالكتاب والسنة علما وعملا، وفهما وتطبيقا، وهذا المنهج باقٍ إلى يوم القيامة، يصح الانتساب إليه، أما من رمي ببدعة أو شهر بلقب غير مرضي، مثل: الخوارج، والروافض، والمعتزلة، والمرجئة، والجبرية، وسائر الفرق الضالة، فهو خارج من السلفية، بل خارج عليها.و لدلك انا ارى انه من الواجب التفرقة بين السلفية كمفهوم و بين اتباعها لان ليس كل مسلم هو قدوة و
الامر قياس بالنسبة للسلفية
 
رد: استفتاء حول المنهج السلفي الحالي

الدعوة السلفية هي دعوة الكتاب والسنة، والدين الصحيح والإسلام النقي، وهي اتباع سبيل المؤمنين من السلف الصالح وهم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، والسلفيون في كل عصر هم الفئة الذين قال فيهم الرسول صلى الله عليه وسلم: [لا تزال طائفة من أمتي على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك] (أخرجه مسلم عن ثوبان).

فالسلفية ادن نسبة إلى السلف الصالح، وهم أهل القرون الثلاثة المفضلة، كما جاء في الحديث الذي يرويه البخاري في صحيحه: خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم.
فمن سار على نهجهم واقتفى أثرهم، فهو سلفي.
وعماد المنهج السلفي هو لزوم الطريقة التي كان عليها الصحابة من التمسك بالكتاب والسنة علما وعملا، وفهما وتطبيقا، وهذا المنهج باقٍ إلى يوم القيامة، يصح الانتساب إليه، أما من رمي ببدعة أو شهر بلقب غير مرضي، مثل: الخوارج، والروافض، والمعتزلة، والمرجئة، والجبرية، وسائر الفرق الضالة، فهو خارج من السلفية، بل خارج عليها.و لدلك انا ارى انه من الواجب التفرقة بين السلفية كمفهوم و بين اتباعها لان ليس كل مسلم هو قدوة و
الامر قياس بالنسبة للسلفية
براك الله فيكم على هذا التوضيح القييم
 
رد: استفتاء حول المنهج السلفي الحالي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قال رسول اله صلى الله عليه وسلم او كما جاء في الحديث ...ستنقسم امتي الى 73 طائفة كلها هلكة الا واحدة قالو ماهي يارسول الله قال ما انا عليه وصحابتي فكل فرقة يااختاه من الفرق المتواجدة في هذا الزمان تدعي انها تتبع كتاب الله وسنة رسوله لكن بين ثنايها اشياء اخرى وكل واحدة منها لديها فكر وفهم خاص بها تريد ان تسيطر به وذلك راجع الى عدة اسباب واعود واقول بان هناك افردا يسعون بحق وبمايملكون الى نشر وهذا الدين بالطريقة الصحيحة لكن لن نعرفهم الا عن طريق احتكاكنا بهم ولن يقوموا بالدعوة الى فرقة ما بل يسعون الى ايصال سنة النبي صلى الله عليه وسلم وهذا هدفهم وليس هدفهم الدعاية الى فرقة ما واخيرا وليس اخرا ما انصح به هو انا لماذا لم نفهم ديننا كما فهمه الصحابة بعيد عن هذه الفرق ونسال الله عزوجل ان يجعلنا من الفرق الناجية التي اخبر بها الرسول صلى الله عليه وسلم وتذكير الفرقة الناجية علمها عند الله وليس كما تدعيه بعض الفرق بانها هي الناجية دون الاخرى
 

ابن خلدون

مشرف منتدى علم الإجتماع
رد: استفتاء حول المنهج السلفي الحالي

السلام عليكم ...
صحيح ما قلتموه ..وخاصة ماقالته الأخت " fille d'algerie " بأن السلفية هي دعوة الكتاب والسنة، والدين الصحيح والإسلام النقي، وهي اتباع سبيل المؤمنين من السلف الصالح وهم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، لكن مانراه من بعضهم اليوم هم مقلدون بل يتمتعون بصفات تشوه السلفية وديننا فتجد منهم " كاذبون ، يخونون الامانة وهم كثيرون ،عاقون لأبويهم ، يؤذون جيراهم ، لايصلون أرحامهم ، يسرقون ، يكفر كل الناس و لا يسلم عليهم ماعدا من لبس قميصا نصف الساق واطال لحيته ، و تجده لايحضر صلاة الفجر ،
هل يتبعون السنة الضائعة من :
- السواك -- كحل عينين -- تزييت ومشط الشعر ولحية وسبغها -- صلاة الضحى --زيارة المرضى يعرفهم ولايعرفهم -- صلاة الليل أي قيام الليل -- العطر كان رسول الله يتدين من أجل شراء العطر ..و يوجد فتوى مفادها ان لإنفاق 1/3 ثلث مال الشخص على العطر لايعتبر اسرافا " حسب ما سمعته عن الشيخ عمر عبد الكافي " وتبقى النية هي التي تقود شخصها إلى الصلاح والنجاح ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فستجدها في كلامه ولباسه ونفسه وعمله
نسال الله ان يهدينا لما يجبه ويرضاه وان يغفرلنا وان يرحمنا وان يدخلنا جنته بل العلى من الجنة جنة الفردوس الاعلى ومن جاورها من النبيين والصديقين والشهداء و الصالحين ................قولوا آمين.................
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى