إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

قصة اعجبتني فاردت ان اتقاسم عبرها معكم

يحكى أن ثلاثة من العـُـميان دخلوا في غرفة بها فيل.. و طُلب منهم أن يكـتشفوا ما هو الفيل ليبدؤوا في وصفه.. بدأوا في تحسس الفيل و خرج كل منهم ليبدأ في الوصف قال الأول : الفيل هو أربعة أعمدة على الأرض! قال الثاني : الفيل يشبه الثعبان تماماً! وقال الثالث : الفيل يشبه المكـنسة! و حين وجدوا أنهم مختلفون بدأوا في الشجار.. و تمسك كل منهم برأيه وراحوا يتجادلون و يتهم كل منهم الآخر أنه كاذب و مدع! بالتأكيد لاحظت أن الأول أمسك بأرجل الفيل و الثاني بخرطومه, و الثالث بذيله.. كل منهم كان يعتمد على برمجته و تجاربه السابقة .. لكن.. هل التفتّ إلى تجارب الآخرين؟ من منهم على خطأ ؟ في القصة السابقة .. هل كان أحدهم يكذب؟ بالتأكيد لا .. أليس كذلك؟ من الطريف أن الكثيرين منا لا يستوعبون فكرة أن للحقيقة أكثر من وجه.. فحين نختلف لا يعني هذا أن أحدنا على خطأ!! قد نكون جميعا على صواب لكن كل منا يرى مالا يراه الآخر! إن لم تكن معنا فأنت ضدنا! لأنهم لا يستوعبون فكرة أن رأينا ليس صحيحا بالضرورة لمجرد أنه رأينا! لا تعتمد على نظرتك وحدك للأمور فلا بد من أن تستفيد من آراء الناس لأن كل منهم يرى ما لا تراه.. رأيهم الذي قد يكون صحيحا أو على الأقل , مفيد لك
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

سلام ........اختي هذي حقيقة .............انا شخصيا صراتلي واقعة و نصحوني بصح كنت نقول مراهمش فاهمين .........بصح درك فهمت بلي لي يكون معاك يعرف خير منك..............شكرا حبيبتي علي الموضوع..........
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

مشكورة على القصة الرائعة و الهادفة اختاه......
لكن....
ان اختلاف الاراء لا يعني ان للضرورة اوجه متعددة...بل ان الحقيقة لها وجه واحد...عندها لا نقول ان للحقيقة عدة اوجه لانه ان كانت تلك الاراء صحيحة فهي مجتمعة تشكل وجه الحقيقة..كما في القصة...ما قاله الاطراف المتجادلون بشان الفيل كان صادقا..و كل منهم اعطى جزءا من حقيقة ما هو عليه الفيل..
بالتالي...الحقيقة لها وجه واحد..لكن تفسيراتها و زوايا النطر اليها تتعدد...ومن هذا المنطلق نجد تتعدد الاراء...لكن احيانا تعدد الاراء ووجهات النظر يكون فيها فقط راي واحد صائب هو عين الحقيقة عندها وجب الاخذ به..اضافة الى شيء مهم..وهو انه على كل واحد ان يقول الحقيقة و لو على نفسه....نتجنب الكذب على انفسنا و لا نحاول ايجاد المبررات الواهية....هكذا يسهل علينا رؤية الحقيقة.
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

مشكورة على القصة الرائعة و الهادفة اختاه......
لكن....
ان اختلاف الاراء لا يعني ان للضرورة اوجه متعددة...بل ان الحقيقة لها وجه واحد...عندها لا نقول ان للحقيقة عدة اوجه لانه ان كانت تلك الاراء صحيحة فهي مجتمعة تشكل وجه الحقيقة..كما في القصة...ما قاله الاطراف المتجادلون بشان الفيل كان صادقا..و كل منهم اعطى جزءا من حقيقة ما هو عليه الفيل..
بالتالي...الحقيقة لها وجه واحد..لكن تفسيراتها و زوايا النطر اليها تتعدد...ومن هذا المنطلق نجد تتعدد الاراء...لكن احيانا تعدد الاراء ووجهات النظر يكون فيها فقط راي واحد صائب هو عين الحقيقة عندها وجب الاخذ به..اضافة الى شيء مهم..وهو انه على كل واحد ان يقول الحقيقة و لو على نفسه....نتجنب الكذب على انفسنا و لا نحاول ايجاد المبررات الواهية....هكذا يسهل علينا رؤية الحقيقة.
اشكرك على اثرائك للموضوع اخي كيمو حقيقة هي الحقيقة وتبقى حقيقة لا يدخلها الزيف او التزوير ....لكنك بينت اخي اننا مختلفون مختلفون فكرا ،تربية ونشاة ، عادات وتقاليدا وعوامل كثيرة تجعل كل واحد منا يرى الحقيقة بالعين التي تحلو له............
شكرا على مرورك الذي اسعدني كثيرا............
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

ان تكلمتم عن سبيل الله فهي واحدة والسبل المضلة عديدة وان تكلمتم عن الحقيقة عادة تكون واحدة وحقيقة قد تكون للحقيقة عدة وجوه ولكن الفيل الدي دكرتموه له شكل واحد الفيل معروف كان عليهم أن يتفقوا على شكل الفيل ويا للعجب قد يجادل الناس في شكل الفيل ويصورون الأمور بغير صورتها هدا لاعب كرة القدم ليجملوه وضعوه في هيأة محارب أحيانا نجمل الحقيقة ونزيفها لتبدو حقيقة ولكن أحيانا لا نتقبل الحقيقة.
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

ان تكلمتم عن سبيل الله فهي واحدة والسبل المضلة عديدة وان تكلمتم عن الحقيقة عادة تكون واحدة وحقيقة قد تكون للحقيقة عدة وجوه ولكن الفيل الدي دكرتموه له شكل واحد الفيل معروف كان عليهم أن يتفقوا على شكل الفيل ويا للعجب قد يجادل الناس في شكل الفيل ويصورون الأمور بغير صورتها هدا لاعب كرة القدم ليجملوه وضعوه في هيأة محارب أحيانا نجمل الحقيقة ونزيفها لتبدو حقيقة ولكن أحيانا لا نتقبل الحقيقة.
اخي الكريم فقير ...اولا شكرا على المرور ...ثانيا اخي كيف يتفقون على شيء واحد وهم اصلا اعمياء ولم يرو فيلا من قبل...ثالثا ان هذه الحكاية للعبرة لاننا احيانا نتمسك براينا ونحارب من اجله واخيرا نكون نحن المخطؤون لا لشيء سوى لاننا لم نرى الحقيقة كاملة او نظرنا لها بشكل مبتور وناقص وغير كامل.......
شكرا اخي كثيرا على مرورك ورايك......
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

اخي الكريم فقير ...اولا شكرا على المرور ...ثانيا اخي كيف يتفقون على شيء واحد وهم اصلا اعمياء ولم يرو فيلا من قبل...ثالثا ان هذه الحكاية للعبرة لاننا احيانا نتمسك براينا ونحارب من اجله واخيرا نكون نحن المخطؤون لا لشيء سوى لاننا لم نرى الحقيقة كاملة او نظرنا لها بشكل مبتور وناقص وغير كامل.......
شكرا اخي كثيرا على مرورك ورايك......
انه لا يعمى البصر يا أختي بل تعمى البصيرة وانه لا تعمى الأعين بل تعمى القلوب التي في الصدور.
وقد يرى الأعمى ما لا نراه.
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

اختاه...الحقيقة حقيقة و لا يبدلها اي شيء...لا يجب ان نخيط الحقيقة على انفسنا و اهواءنا كما نحب بل ان نخيط انفسنا على الحقيقة حتى و ان كانت ضدنا.
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

اختاه...الحقيقة حقيقة و لا يبدلها اي شيء...لا يجب ان نخيط الحقيقة على انفسنا و اهواءنا كما نحب بل ان نخيط انفسنا على الحقيقة حتى و ان كانت ضدنا.
ومن قال غير ذلك اخي الكريم......حتى ولو حاولنا كما قلت ان نخيط حقيقة على مقاسنا سوف لن يحالفنا الحظ ....فللحقيقة نور ساطع لايغطيه اي ظلام......
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

يا أختي انكي وضعتي موضوعا ولابد أن تكوني قد فهمتي معناه وأللمتي به فحتى تعم الفائدة أعطنا أمثلة من الواقع ولما لا ربما في منتدانا توجد أمثلة
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

السلام عليك اختي الرمال البيضاء .في الحقيقة اعجبني موضوعك واردت ان أشارك أنا من رأيي أن اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ،فكما تعلمت من دراسة الفلسفة أن الاختلاف رحمة بناءا على ذلك اعطي مثال ،عندما كان طالب الفلسفة في زمانها طبعا يخالف أستاذه ويعطي نظرية جديدة ،هذه ميزة جيدة للاختلاف .لكن لا ننسى أن الحقيقة تبقى واحدة لا تتغير ولو نظرنا اليها من الف زاوية .لكن ما يفسد ويذهب ماء الاختلاف ورونقه هو غياب أو دعونا نقل انعدام الحوار الذي هو اساس التفاهم واساس لارضاء كل الاطراف والخروج بنتيجة مرضية .
وفي الأخير يبقى رايي خطا يحتمل الصواب ورأيكم صواب يحتمل الخطا.
والسلام عليكم.
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

يا أختي انكي وضعتي موضوعا ولابد أن تكوني قد فهمتي معناه وأللمتي به فحتى تعم الفائدة أعطنا أمثلة من الواقع ولما لا ربما في منتدانا توجد أمثلة

نعم الحمد لله ان فاهمة للموضوع ذهابا وايابا....
لن اعطيك امثلة من المنتدى لانني ساكون منحازة ان فعلت ....ساعطيك اخي الكريم مثالا بسيطا في ديننا الحنيف....
اخي كما تعلم ان ابواب الخير كثيرة جدا جدا ....لكن كما تعلم ايضا يوجد اختلاف كبير بين المسلمين وعلى كيفية عمل الخير او كيفية كسب الحسنات للدخول الجنة ...فمنهم من يرجعها للاعتكاف في المسجد والصلاةومنهم ليرجعها للصدقات الكثيرة واخر يقول العمل بالنيات واخر بحب الناس ومساعدة الملهوف واعانة الفقير .....واخر واخر واخر .......لكن في الحقيقة كلها اوجه للخير والبر ولطريق الجنة........
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

السلام عليك اختي الرمال البيضاء .في الحقيقة اعجبني موضوعك واردت ان أشارك أنا من رأيي أن اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ،فكما تعلمت من دراسة الفلسفة أن الاختلاف رحمة بناءا على ذلك اعطي مثال ،عندما كان طالب الفلسفة في زمانها طبعا يخالف أستاذه ويعطي نظرية جديدة ،هذه ميزة جيدة للاختلاف .لكن لا ننسى أن الحقيقة تبقى واحدة لا تتغير ولو نظرنا اليها من الف زاوية .لكن ما يفسد ويذهب ماء الاختلاف ورونقه هو غياب أو دعونا نقل انعدام الحوار الذي هو اساس التفاهم واساس لارضاء كل الاطراف والخروج بنتيجة مرضية .
وفي الأخير يبقى رايي خطا يحتمل الصواب ورأيكم صواب يحتمل الخطا.
والسلام عليكم.
السلام عليكم اختي سهيلة ....رايك اتقبله بصدر رحب فكما قلتي فالاختلاف لايفسد للود قضية......لقد اسعدني مرورك عزيزتي....
 
رد: إن لم تكن معنا فأنت ضدنا!!!!!

بارك الله فيكي اختي عجبتنلى هذا القصة فعلا معناها جميل وحكمتها اجمل يسلموا ايديكي على هذا النقل

وفيك بركة حبيبتي ضحى .....سلمت يداك انت على الرد الجميل.....
 
أعلى