إلى لا مبالية

دعينى أقول أنك جل أســـــــــــرارى
فما عدت أخشى أتصادر أفكــــــارى
سأشفى غليلى وأحرق أشعـــــــاري
وبل ربما أضيف زيتا على الــــناري
فلا تأسفى لقسوتى ياســــيـــــــدتى
فقد تتجهم السماء بأمطــــــــــارى
ولا تحزنى إن ضايقتك الحما قــات
وراح اليراع يغرق فى بحــــــــارى
حليم أنا لو تصبرى يا أميـــــــرتى
فأنت إذسمحت آخر أزهــــــــــــارى
لماذا تهمك التفاصيل لو تــــــــعى
ألم تعرفى أنك كل اختيــــــــــــارى
فياوردة الحب العميق سأنتـــــــهى
فما عاد يستهويك حبى وأخبــارى
وماعاد ذاك الطفل والبيت والحلم
فياحسرتي ألست مثل سنمــــاري


مع تحيات عبد الرحمن
 
التعديل الأخير:
رد: إلى لا مبالية

وللحب حالات لا نفهمها ولا ندركها الا عندما نحب .ونذوق حلاوة الحب وننهل من مناهله العذبة
وللمحب حالات لا يمكن ان تعرف مكنوناتها الا محب مثله..كما ان حالات المحب متنوعة..من الصعب فهمها لذلك لايفهمها الا المحب نفسه تماما كالمجنون لايفهمه أحد
كلماتك رائعة أخي الكريم مزيدا من الابداع والتألق تقبل مروري
:)تحياتــــــــــي:)
 
أعلى