(إعرف أكثر) سبحان الله مجرات الكون

رغم تقدم البشر التاريخي لكن علماء الأرض يقولون نحن لا نعرف شيىء
المجراة هي أكثر ما أدهش علماء الفضاء والتناسق العظيم أثبت نظرية وجود الله لدى الملحدين وقام العلماء بتعظيم الخالق فلا يوجد تنسيق كهذا من لا شيىء
سبحان الله
وعلميا تتختلف المجرات حسب أشكلها وقد سميت أيضا تبعا لأشكالها
وتحتوي المجرة الواحدة على العديد من المشموعات الشمسية كمجرتنا درب التبانة التي تحوي على المجموعة الشمسية المعروفة التي تحتوي بدورها على الحياة
وأنواع المجرات كالتالي
مجرات اهليلجية (بيضوية)

هي مجرات بيضوية وقرصية الشكل فالمجرة ذات الرمز E0 تدل على أنها قريبة من الشكل الدائري و E7 تدل على انها اكثر المجرات الاهليجية استطالة ((حوالي 60% من المجرات اهليجية
مجرات حلزونية

هي مجرات تشبه الحلزون الملتف. واعطيت ثلاثة رموز هي Sa,Sb,Sc فأذرع المجرة Sa اقل انفراجا من النوعين الاخرين وحجم مركزها أكبر ونسبتها في الكون 20%
كمجرتنا درب التبانة أو MILKY WAY كما في الصورة
مجرتنا العزيزة



موجز عن مجرتنا

قد اطلق عليها العرب درب اللبانة و درب التبانة ويعود سبب التسمية الى شكل الفضاء كما نثر او تساقط منه قطرات اللبن او حبات التبن.
ونحن نعيش في احد اذرع المجرة الست وتسمى ذراع الجبار ( Orion Arm ) وعلى بعد حوالي 28.000 سنة ضوئية عن مركز المجرة، وتقع ضمن مجموعة الرامي.
وتبلغ كتلة مجرة حوالي 750.000 مليون كتلة شمسنا، وحجم المجرة يبلغ 100.000 سنة ضوئية، وهي تحتوي على 200 بليون نجم وإن كانت بعض الدراسات تقول انها تحتوي على ما يقارب 400 بليون نجم، هذا الى جانب عدد هائل من التجمعات النجمية والسدم والسحب الكونية والثقوب السوداء.
وبما ان الكون كله يتحرك فإن مجرتنا بالتأكيد تتحرك كعضو في ذلك الكون، وقد قدر العلماء بناء على دراسات إينشتاين ان المجرة تتحرك بسرعة 600 كيلو متر في الثانية تجاه كوكبة الشجاع Hydra ، بمعنى ان مجرتنا سيكون عضوا في تجمع مجري العذراء وستندمج مجرتنا مع مجرة أندورميدا وذلك في غضون أربعة ملايين سنة وذلك وفق تخمينات العلماء.
كما ان العلماء يقدرون ان مجرة اندرميدا تقترب منا بسرعة 300 كيلومتر في الثانية، وذلك يؤدي الى تصادم وإندماج المجرتين في غضون من ثلاثة الى أربعة بلايين سنة وسوف يتغير شكل المجرة من حلزونية الى إهليجية في فترة بليون سنة تلى هذا الاندماج
مجحرة أندروميدا


مجرات حلزونية عادية

تكون نواتها كروية وتنبثق منها الأذرع الحلزونية.
مجرات حلزونية عصوية

تكون نواتها مستطيلة وتنبثق منها الأذرع الحلزونية من نهايتي النواة.
مجرات عدسية

هي مجرات يكون شكلها مثل العدسة تنتفخ نواتها إلى جوانبها.
مجرات غير منتظمة أو شاذة


وهي مجرات تظهر بشكل عشوائي غير منتظم وليس لها شكل معين مثل المجرات البيضوية والحلزونية والكروية، ويحتوي معظم هذه المجرات غير المنتظمة على سحب غازية متلبدة ونجوم زرقاء لامعة. ونسبتها 20% ومن الامثلة عليها مجرة سحابة ماجلان الكبرى وسحابة ماجلان الصغرى ((ورمزها Irr))


سحابتا ماجلان من الأرض



تسلل هذا الشهاب اللامع خلال السماء الداكنة فوق ساثارلاند (Sutherland) بجنوب إفريقيا في 15 نوفمبر. ربما هو جزء من زخات الشهب الأسدية، تم التقاط مروره المفاجئ واللامع بالصدفة عند مروره بين السحابتين. طبعا السحابتان مرئيتان للعين المجردة في سماء نصف الكرة الجنوبي، إنهما سحابتا ماجلان الكبرى والصغرى، مجرتان تابعتان لمجرتنا درب التبانة. ذروة الزخات الأسدية لهذا العام كانت يوم 17 نوفمبر عندما مرت الأرض عبر مسار الغبار للمذنب تمبل-تتل (Tempel-Tuttle).


أعتذر لقلت المعلومات الشخصية وتقبلوا إجتهادي



 
التعديل الأخير:
رد: (إعرف أكثر) سبحان الله مجرات الكون

شكرا اخي المشاكس على هذه المعلومات القيمة ....والتي يقف الانسان مذهولا امام عظمة الخالق ولا يقول الا :سبحان الله العلي العظيم.........
شكرا لمشاركتك الرائعة وموفقة انشاء الله
 
أعلى