أنور السدات

الموضوع في 'منتدى العلوم السياسية و العلاقات الدولية' بواسطة vladimir22, بتاريخ ‏15 يوليو 2008.

  1. vladimir22

    vladimir22 عضو

    نبذة عنه

    ولد الرئيس السادات فى 25 ديسمبر سنة 1918 بقرية ميت ابو الكوم بمحافظة المنوفية.

    تلقى تعليمه الأول في كتاب القرية على يد الشيخ عبد الحميد عيسى. ثم انتقل إلي مدرسة الأقباط الابتدائية بطوخ دلكا وحصل منها على الشهادة الابتدائية.

    عام 1935
    ألتحق بالمدرسة الحربية لاستكمال دراساته العليا.

    عام 1945
    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945 سقطت الأحكام العرفية وبسقوط الأحكام العرفية عاد السادات إلى بيته بعد ثلاث سنوات من المطاردة والحرمان.

    التقى السادات في تلك الفترة بالجمعية السرية التي قررت اغتيال أمين عثمان وزير المالية في حكومة الوفد " 4 فبراير 1942 - 8 أكتوبر 1944 " ورئيس جمعية الصداقة المصرية البريطانية لتعاطفه الشديد مع الإنجليز ، وعلى أثر اغتيال أمين عثمان عاد السادات مرة أخرى وأخيرة إلى السجن وفى الزنزانة "54" في سجن قرميدان واجه السادات أصعب محن السجن بحبسه انفراديا ، غير أنه هرب المتهم الأول في قضية " حسين توفيق " وبعدم ثبوت الأدلة الجنائية سقطت التهمة عن السادات فأفرج عنه.

    بعد ذلك عمل السادات مراجعا" صحفيا بمجلة المصور حتى ديسمبر 1948.

    عام 1949
    في هذا العام انفصل عن زوجته الأولى و تقدم لخطبة السيدة جيهان صفوت رؤف وما بين الخطبة وإتمام زواجه سنة 1949 عمل السادات بالأعمال الحرة مع صديقه حسن عزت.

    عام 1950
    عاد السادات إلى عمله بالجيش بمساعدة زميله القديم الدكتور يوسف رشاد الطبيب الخاص بالملك فاروق.

    عام 1951
    تكونت الهيئة التأسيسية للتنظيم السري في الجيش والذي عرف فيما بعد بتنظيم الضباط الأحرار فأنضم السادات إليها ، وتطورت الأحداث في مصر بسرعة فائقة بين عامي 1951 - 1952 ، فألفت حكومة الوفد " يناير 1950 - يناير 1952 " معاهدة 1936 بعدها اندلع حريق القاهرة الشهير في يناير 1952 و أقال الملك وزارة النحاس الأخيرة

    عام 1952
    وفى ربيع هذا العام أعدت قيادة تنظيم الضباط الأحرار للثورة ، وفى 21 يوليو أرسل جمال عبد الناصر إلى أنور السادات في مقر وحدته بالعريش يطلب إليه الحضور إلى القاهرة للمساهمة في ثورة الجيش على الملك والإنجليز.

    قامت الثورة و أذاع أنور السادات بصوته بيان الثورة،بعدها أسند إلي السادات مهمة حمل وثيقة التنازل عن العرش إلى الملك فاروق.

    عام 1953
    في هذا العام أنشأ مجلس قيادة الثورة جريدة الجمهورية وأسند إلي السادات مهمة رئاسة تحرير هذه الجريدة.

    عام 1954
    ومع أول تشكيل وزاري لحكومة الثورة تولي السادات منصب وزير دولة في سبتمبر 1954 .

    عام 1957
    انتخب عضوا بمجلس الامة عن دائرة تلا ولمدة ثلاث دورات .

    عام 1960
    أنتخب رئيسا لمجلس الأمة من 21-7-1960 إلي 27-9-1961، ورئيسا" للأمة للفترة الثانية من 29-3-1964 إلى 12-11-1968.

    عام 1961
    عين رئيسا" لمجلس التضامن الأفرو أسيوى.

    عام 1969
    اختاره الزعيم جمال عبد الناصر نائبا له حتى يوم 28 سبتمبر 1970.

    استمرت فترة ولاية الرئيس السادات لمصر 11 عاماً ، خلالها اتخذ السادات عدة قرارات تاريخية خطيرة هزت العالم وأكد بعضها الآخر على صلابة السادات في مواجهة الأحداث ومرونته الفائقة على تفادي مصر المخاطر الجسيمة ، حيث بني إستراتيجية في اتخاذ القرار على قاعدة تاريخية منسوبة إليه وهى " لا يصح إلا الصحيح ".

    عام 1971
    أتخذ الرئيس السادات قراراً حاسماً بالقضاء على مراكز القوى فى مصر وهو ما عرف بثورة التصحيح في 15 مايو 1971 فخلص الإنسان المصري من قبضة أساطير الاستبداد التي كانت تتحكم في مصيره ، وفى نفس العام أصدر السادات دستوراً جديداً لمصر.

    عام 1972
    قام السادات بالاستغناء عن 17000 خبير روسي في أسبوع واحد لإعادة الثقة بالنفس لجيش مصر حتى إذا ما كسب المصريون المعركة لا ينسب الفضل إلى غيرهم.

    عام 1973
    أقدم السادات على اتخاذ اخطر القرارات المصيرية له ولبلاده وهو قرار الحرب ضد اسرائيل ، وهى الحرب التي اعد لها السادات منذ اليوم الأول لتوليه الحكم في أكتوبر 1970 فقاد مصر الى أول انتصار عسكري في العصر الحديث .

    عام 1974
    قرر السادات رسم معالم جديدة لنهضة مصر بعد الحرب بانفتاحها على العالم فكان قرار الانفتاح الاقتصادي .

    عام 1975
    أستكمل مسيرة انفتاح مصر على العالم فكان قراره بعودة الملاحة إلى قناة السويس وربط مصر بكل بقاع العالم فانشأ بذلك السادات مورداً جديداً يضخ الأرباح الوفيرة في شرايين الاقتصاد المصري.

    عام 1976
    وبعد فترة طويلة من خضوع الإنسان المصري لسلطة الفرد المطلقة أعاد السادات الحياة إلى الديمقراطية التي بشرت بها ثورة يوليو ولم تتمكن من تطبيقها ، فكان قراره بعودة الحياة الحزبية ، فظهرت المنابر السياسية ومن رحم هذه التجربة ظهر أول حزب سياسي وهو الحزب الوطني الديمقراطي كأول مولود حزبي كامل النمو بعد ثورة يوليو ثم تولى من بعده ظهور أحزاب أخرى كحزب الوفد الجديد وحزب التجمع الوحدوي التقدمي وغيرها.

    عام 1977
    أتخذ الرئيس قراره الحكيم والشجاع الذي اهتزت له أركان الدنيا بزيارة القدس ليمنح بذلك السلام هبة منه لشعبه وعدوه في آن واحد ، ويدفع بيده عجلة السلام بين مصر وإسرائيل.

    عام 1978
    قام السادات برحلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل التفاوض لاسترداد الأرض وتحقيق السلام كمطلب شرعي لكل إنسان وخلال هذه الرحلة وقع اتفاقية السلام في كامب ديفيد برعاية الرئيس الأمريكي جيمي كارتر.

    عام 1979
    وقع الرئيس السادات معاهدة السلام مع إسرائيل.

    عام 1980
    جنت مصر أولى ثمار جهاد السادات من أجل السلام بعودة العريش وثلثي سيناء إلى أحضان مصر مرة أخرى بعد احتلال دام أربعة عشر عاماً.

    وفى يوم الاحتفال بذكرى النصر يوم السادس من أكتوبر 1981 وقعت الخيانة البشعة واغتالت يدي الإرهاب القاسم برصاصها القائد والزعيم محمد أنور السادات بطل الحرب وصانع السلام.

    أهم انجازاته

    6 أكتوبر 1973
    نجاح القوات المسلحة المصرية فى عبور قناة السويس الى سيناء وإلاستيلاء على الشاطىء الشرقى للقناة.
     
  2. N.DEVIL

    N.DEVIL Guest

    رد: أنور السدات

    الله يلعنه الأحمق
     
  3. عزازنة رياض

    عزازنة رياض مشرف منتدى العلوم السياسية و العلاقات الدولية

    رد: أنور السدات

    كيف تقول مثل هذا الكلام على زعيم من زعماء الأمة العربية
    أخي العزيز أنور السادات رمز من رموز البطولة
    و لا يجب أن ننعته بمثل هذه الألفاظ
    و شكرا
     
  4. spisos

    spisos عضو مميز

    رد: أنور السدات

    لا داعي للقلق
    ربما الأخ الكريم أخلط بينه و بين مبارك
    فهو من يجب ان ينعت بالأحمق
    تحياتي لكم جميعا​
     
  5. N.DEVIL

    N.DEVIL Guest

    رد: أنور السدات

    أليس أنور السادات من باع العرب و إعترف بأسرائيل من أجل صحراء سيناء أنا لا أخلط
     
  6. N.DEVIL

    N.DEVIL Guest

    رد: أنور السدات

    :mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad:::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad::mad:
     
  7. N.DEVIL

    N.DEVIL Guest

    رد: أنور السدات

    أرجو الرد كي لا أخطأ في حقه