أنت (ي) مع أو ضدّ؟

السلام عليكم أخوتي ،و أخواتي

لقد شاع أن تسمّّى المرأة بتسمية: *دولة هات*ما رأيك؟ هل أنت ضدّ ام مع إطلاق هذه التسمية و لماذا؟
أثرو موضوعنا بآرائكم القيمّة


و سأكون أوّل المجيبات

أنا أرى ناهيك عن كوني امرأة أنّه من الاجحاف ان تطلق هاته التسمية على شخص المرأة لأنّ هاته الصفة لا تنطبق على جميع النساء،بل هناك بعضا من النساء أسمّيهم أنا بـــدولة هاك..........لأنّهن يمنحن أكثر ممّا يأخذن...هذا باختصار



ما رأيك (ي)؟​
 
التعديل الأخير:
رد: أنت (ي) مع أو ضدّ؟

بارك الله فيكي اختي من جهتي اوافقك الراي لانه هنالك نساء و اقول العديد منهن يعطين و دون مقابل لا اعرف لما المجتمع يقسو عليهن بهذه الطريقة
المراة عندما تعطي لا تنتظر رد و تساعد اكثر مما تساعد و تعطي اكثر مما تاخذ
اتمنى ان يتفهم الجميع هذا و في الاخير يبقى لكل واحد وجهة نظر
 
التعديل الأخير:
رد: أنت (ي) مع أو ضدّ؟

بارك الله فيكي اختي من جهتي اوافقك الراي لانه هنالك نساء و اقول العديد منهن يعطين و دون مقابل لا اعرف لما المجتمع يقسو عليهن بهذه الطريقة
المراة عندما تعطي لا تنتظر رد و تساعد اكثر مما تساعد و تعطي اكثر مما تاخذ
اتمنى ان يتفهم الجميع هذا و في الاخير يبقى لكل واحد وجهة نظر

شكرا لك أختي أريج على الاهتمام و الردّ أمّا عن قولك: لكلّ واحد وجهة نظر...فلا أظنّ ذلك لأنّه و كما يبدو الموضوع لم يستقطب أي عضو أو عضوة في المنتدى رغم انّهم معروفون بالحوار
و النقاش.....و إن بقي الموضوع عقيما هكذا سأضطّر لحذفه لأنّني لا أريد أن أضع موضوعا عقيما في منتدى مزّكى.
 
رد: أنت (ي) مع أو ضدّ؟

لا نتزعجي يا أمة الله كل ما في الأمر أن المواضيع كثيرة ويصعب علينا الاجابة عليها كلها وهي كلها مهمة
أنا أؤيد كلام أريج في ما قالته وأريد أن أضيف أن المرأة يكفيها أنها أم تعطي كل ما لديها لأبنائها دون الانتضار منهم مقابل
 
رد: أنت (ي) مع أو ضدّ؟

لا نتزعجي يا أمة الله كل ما في الأمر أن المواضيع كثيرة ويصعب علينا الاجابة عليها كلها وهي كلها مهمة
أنا أؤيد كلام أريج في ما قالته وأريد أن أضيف أن المرأة يكفيها أنها أم تعطي كل ما لديها لأبنائها دون الانتضار منهم مقابل
لا يا أختي نادرة...أنا لم أنزعج البتة فمن أراد الاجابة فليجب و من لم يرد فهو حرّ في نفسه...لكنّ قراري بحذف الموضوع كان لرؤيتي بأنّه ربما عقيم غير هادف و انا لا أريد ان أوصم بأنني عشوائية في اختيار مواضيعي

و على العموم لك جزيل الشكر على الاهتمام و الردّ

أدامك الله​
 
أعلى