ألاَ هُـبّي علينا فالقلبُ مَجروحُ ..

ابن العرب

إنّ الغصونَ إذآ قومتهآ إعتدلت
ألا هُـبّي علينا فالقلبُ مجروحُ ... ذكَت نارُ الأكبادِ والدّمعُ مَسفُوحُ
واهطلي بمنامي على جفنٍ كظيمٍ ... فَرُؤاكِ يا خليلةً للـرُوحِ روحُ
محياكِ قَبَسٌ أضاءَ ليلي بأمسٍ ... كجـذوةِ موسى في وادٍ تلـوحُ
فمالي أذكركِ وقد صِرتِ نَسيـًا... ومالِ صرابـكِ كلّ حينٍ يفـوحُ
يا ثغرًا باسمًا في طرْفَـيْهِ سحرٌ ...كشَقائقِ النُّعمانِ حاكَتهُ السُّفوحُ
ويا غصنَ التوتِ النّدي عُوداً.... كانَ بُلبـُلهُ كلّ إصباحٍ صـَدُوحُ
من ذا مِثلكِ في ناظري شبـهـاً ... أو كـانَ في ما أُعْطِيتِ مَمْنوحُ
جَمَعتِ الخِصالَ والحُسنُ وشاحهُ... حَيَاءٌ مصَفَدُ الأقطاب لا يزوحُ
امتطيتُ من الأشواقِ إليكِ مثنَى... ورباعاً وكل رائحٍ إليكِ يـَروحُ
وهل زدتُ من نَبْعكِ إلّا ضمـأً .... فكَيف واليومَ عهدي كَلوحُ
كم بنيتُ لأجلكِ صرحًا جَمّلتُهُ .... فما جَدوى بَعدكِ تُبنَى الصُروحُ
وما جدوى حُبٍ بعدكِ أكتبُـهُ .... فأنتِ لا سِواكِ في حَرفي مَمْدوحُ
جَعَلْتِنِي أهْـوِي بعد إذْ علَيْتُ .... فإذ بي على مَتـنِ البؤسِ مَطروحُ
وأمْسَيتُ الأسيرَ في شجوٍ متينٍ... لا الـمَفّرُ سبيلاً ولا العِتقُ مسموحُ
لعمري ما كنتُ قبل عَينيكِ سَهْلاً ... أو تُثني عَزمي ما اشتَدّت قُروحُ
ولكن فيكِ لانَتْ مُسَلّمَةً شِدّتي .... وبُحتُ بالضُعفِ وأنا الذي لا يبوحُ
فمُذ ودّعْتِنِي وبالجَوفِ قتيلانِ ... الـرّوحُ مُغتالةٌ والفـؤادُ مَذبـوحُ
والسّرورُ نـاء عَني فما ولى ....واللّيلُ موحشٌ وأنسُ القُربِ مشحوحُ
إذا الجسمُ أعياهُ عُضَالٌ بعُضوٍ .... ففي بَتـرِهِ خيـرٌ وحـَلٌ فلـوحُ
وأعْيَتْني ذكراكِ إذ هَمَمتُ بترها.... صَاحَت أوصالي بالمراثي تَـنُوحُ
غريقًا في التّيـهِ أسعى لحاملٍ .... كما حمَلتْ فُـلْكٌ .. نَبيّ اللهِ نـوحُ
كل الدُّروبِ إليكِ سُدّتْ منافذُها.... وأيقنُ المَسَالكِ وهـْمٌ ولا وُضوحُ
كـمْ من امـرءٍ أمسَتْ مَحاسِنُهُ ... بعد الهوَى أشْذَى حُسنِها مَقبوحُ
نَصَحتُم أو تركْتُم يا قَومُ فإنّني .... أرى بَـعدَ الوُجْدِ لا يُفيدُ النُصُوحُ
فكلُّ آنيةٍ بما فيها قد نَضَحتْ ... إلّا صَبّابة الهوَى لا يَبلُغُها النُضوحُ

ابن العرب ..
 
رد: ألاَ هُـبّي علينا فالقلبُ مَجروحُ ..

أحيانا نعجز عن الكلام ... و ها أنا كذلك هنا..
حرف قوي متين يستطيع حمل الكثير من الوصف الثقيل و المعاني المشحونة بمختلف المشاعر ..
هكذا هو ابن العرب دائما... عوّدتنا ..و ننتظر المزيد.
أنا من محبي قريحة أبجديتك ...
أتمنى لك التوفيق دائماً... :) .
 

ابن العرب

إنّ الغصونَ إذآ قومتهآ إعتدلت
رد: ألاَ هُـبّي علينا فالقلبُ مَجروحُ ..

أحيانا نعجز عن الكلام ... و ها أنا كذلك هنا..
حرف قوي متين يستطيع حمل الكثير من الوصف الثقيل و المعاني المشحونة بمختلف المشاعر ..
هكذا هو ابن العرب دائما... عوّدتنا ..و ننتظر المزيد.
أنا من محبي قريحة أبجديتك ...
أتمنى لك التوفيق دائماً... :) .
وهذه الخربشات هي من تتشرف بطٍيب مرورك و ثنائك عليها والذي هو اكبرُ منها
ويشرفني كذلك و مُعتزٌ بأنه يروقُ لكِ ما اكتبهُ .. وهذا كلّه شرف
أشكرك جدا على كرمك ايتها السحابة .. ودمتِ كذلك دائما .. ولك كل التوفيق أيضا :):)
 
رد: ألاَ هُـبّي علينا فالقلبُ مَجروحُ ..

نَصَحتُم أو تركْتُم يا قَومُ فإنّني .... أرى بَـعدَ الوُجْدِ لا يُفيدُ النُصُوحُ
فكلُّ آنيةٍ بما فيها قد نَضَحتْ ... إلّا صَبّابة الهوَى لا يَبلُغُها النُضوحُ
سلّمك الله أخي الكريم من الهوى وعافاك منه عاجلا غير آجل
إلا أن تكون كلمات رمزية تعني بها شيئا مقدّسا ....
إن لم يعجبك الدعاء فأخبرني أغيره إلى ما يرضيك

لكنهاحوت كلمات جميلة ومعان أجمل ... أعجبتني هذه كثيرا


جَعَلْتِنِي أهْـوِي بعد إذْ علَيْتُ .... فإذ بي على مَتـنِ البؤسِ مَطروحُ
وأمْسَيتُ الأسيرَ في شجوٍ متينٍ... لا الـمَفّرُ سبيلاً ولا العِتقُ مسموحُ


 
رد: ألاَ هُـبّي علينا فالقلبُ مَجروحُ ..

بسم الله الرحمن الرحيم

بصراحة ... قصيدة تستحق أن توضع مع معلقات العرب الشهيرة
هنيئا لك بشعريتك يا " سيد العرب"
.
تحياتنا


 
التعديل الأخير:

ابن العرب

إنّ الغصونَ إذآ قومتهآ إعتدلت
رد: ألاَ هُـبّي علينا فالقلبُ مَجروحُ ..

سلّمك الله أخي الكريم من الهوى وعافاك منه عاجلا غير آجل
إلا أن تكون كلمات رمزية تعني بها شيئا مقدّسا ....
إن لم يعجبك الدعاء فأخبرني أغيره إلى ما يرضيك

لكنهاحوت كلمات جميلة ومعان أجمل ... أعجبتني هذه كثيرا
أولا متشرف جدا بحضرتك اختي الكريمة بنت الرّحّل على مرورك الكريم لهذه الكلمات المتواضعة

وأما عن دعائك فآمين له كثيرا وملئ اللّسان حاضرا ومستقبلا.. ولم يزعجني البتّة .. فكل الدّعاء خير .. فلا تغيريه .. لانه من أجمل الادعية ..
والحمدلله ليس بي شيئ من الهوى وشغفه .. واني حقا لأشفق على من هو مبتلٍ به ..
وبذاتِ الحال ما ألومهُ لانه شيئ يُسلّط .. وليس رغبة يسير اليها المرئ .. وقد يكون الخوض في هذا الجانب من عدة نواحي قابل لكم من رأي ..
وأجدّد كبير شكري وتشرفت بحضورك الكريم الذي اسعدني .. وشرفني أكثر استحسانك لما إقتبستِ .. حتى مع علمي انّ لك فلسفتك الخاصة في هذا الموضوع .. مثل ما لي فيه فلسفة مشابهة لها لحد ما .. مختلفة كذلك على الشائع في ذكره في هذا الباب .. وكذلك على سبيل المثال ان يكون كلّ ما دُوّن في هذا النص بعد الزواج وليس شرطا كان قبله وفيما معناه فُقد الزوجِ لزوجه .. وكذلك عامل الحياء كان من اهمّ الأسس التي أحببت توضيحها .. وقد يلوحُ بعضها الى اشارات كما تفضلتِ اختي الكريمة بنت الرّحّل
وتبقى خربشاتنا المتضادة الغير موزونة جميلة بحضوركم الطيب فقط .. لكِ جزيل الشكر والتّحية ..
 

ابن العرب

إنّ الغصونَ إذآ قومتهآ إعتدلت
رد: ألاَ هُـبّي علينا فالقلبُ مَجروحُ ..

بسم الله الرحمن الرحيم

بصراحة ... قصيدة تستحق أن توضع مع معلقات العرب الشهير
هنيئا لك بشعريتك يا " سيد العرب"
.
تحياتنا


والله اعتز صدقا بشعورك الكريم اخي العزيز سليل الشهداء وهو شعور أقدّره وأثمّنه .. لكن قد وضعت هذه الكلمات او شبه الشعر ..
في مكان ليست بعيدة عليه فحسب .. بل لا صلة لها به .. وصدقا ربما لو توزنُ هذه الكلمات لربما لم تخرج شعرا ولا نثرا .. ففي مدحك وثنائك لها وتصنيفها شيئ اكبر منها كِبَر المجرة على ذرات الرمل .. متشرف جدا وكثيرا بحضورك الطيب اعتز به كثيرا .. وهنيئا لي بكم قلوبا طيبة تدفعني الى الامام ايما دفع ..
تحية من القلب لمكارم خُلقك وشخصك
 
رد: ألاَ هُـبّي علينا فالقلبُ مَجروحُ ..

كلمات جميلة حوت معان راقية ومشاعر فياضة...
أكثر ما أعجبني..فمُذ ودّعْتِنِي وبالجَوفِ قتيلانِ ... الـرّوحُ مُغتالةٌ والفـؤادُ مَذبـوحُ
لكن شخصيا (وهذه قناعة عندي) أحبذ أن تبقى كلمات كهذه مكنونة في النفس..(الاستثناء : الزوج لزوجته) لان الحب أصبح مبتذلا وشُوه كثيرا.
بورك فيك وفي قلمك الساحر أخي الفاضل ابن العرب ..سخر قلمك في الخير
رزقك الله قرة عين لاتنقطع
 
رد: ألاَ هُـبّي علينا فالقلبُ مَجروحُ ..

أولا متشرف جدا بحضرتك اختي الكريمة بنت الرّحّل على مرورك الكريم لهذه الكلمات المتواضعة

وأما عن دعائك فآمين له كثيرا وملئ اللّسان حاضرا ومستقبلا.. ولم يزعجني البتّة .. فكل الدّعاء خير .. فلا تغيريه .. لانه من أجمل الادعية ..
والحمدلله ليس بي شيئ من الهوى وشغفه .. واني حقا لأشفق على من هو مبتلٍ به ..
وبذاتِ الحال ما ألومهُ لانه شيئ يُسلّط .. وليس رغبة يسير اليها المرئ .. وقد يكون الخوض في هذا الجانب من عدة نواحي قابل لكم من رأي ..
وأجدّد كبير شكري وتشرفت بحضورك الكريم الذي اسعدني .. وشرفني أكثر استحسانك لما إقتبستِ .. حتى مع علمي انّ لك فلسفتك الخاصة في هذا الموضوع .. مثل ما لي فيه فلسفة مشابهة لها لحد ما .. مختلفة كذلك على الشائع في ذكره في هذا الباب .. وكذلك على سبيل المثال ان يكون كلّ ما دُوّن في هذا النص بعد الزواج وليس شرطا كان قبله وفيما معناه فُقد الزوجِ لزوجه .. وكذلك عامل الحياء كان من اهمّ الأسس التي أحببت توضيحها .. وقد يلوحُ بعضها الى اشارات كما تفضلتِ اختي الكريمة بنت الرّحّل
وتبقى خربشاتنا المتضادة الغير موزونة جميلة بحضوركم الطيب فقط .. لكِ جزيل الشكر والتّحية ..
أشكر لك أخي الفاضل طيب كلامك الدال على طيب معدنك
وتواضعك وسماحتك الكبيرة جدا
وأعتذر أني لم أستطع أن أشرح لِم اعتذرت في المشاركة التي حذفتها
لأن ( النت ) نوعية ( سلحفاة ) فأكتب وتضيع كتاباتي ..

وتأسفت لأني أعتبر نفسي متعدية بعد أن وضحت بعض الأمور الشخصية التي ربما تقال فيها مثل هذا الكلمات

أسأل الله لك التوفيق وأن يجزيك خير الجزاء على خلقك النبيل
 

ابن العرب

إنّ الغصونَ إذآ قومتهآ إعتدلت
رد: ألاَ هُـبّي علينا فالقلبُ مَجروحُ ..

كلمات جميلة حوت معان راقية ومشاعر فياضة...
أكثر ما أعجبني..فمُذ ودّعْتِنِي وبالجَوفِ قتيلانِ ... الـرّوحُ مُغتالةٌ والفـؤادُ مَذبـوحُ
لكن شخصيا (وهذه قناعة عندي) أحبذ أن تبقى كلمات كهذه مكنونة في النفس..(الاستثناء : الزوج لزوجته) لان الحب أصبح مبتذلا وشُوه كثيرا.
بورك فيك وفي قلمك الساحر أخي الفاضل ابن العرب ..سخر قلمك في الخير
رزقك الله قرة عين لاتنقطع
مرحبا بك اختي الكريمة تلميذة ..
و مرحبا بحضورك المشرف .. ومعتز بتعليقك الطّيب الكريم ..
وفعلا ماذكرتِ فيما يخص التشويه .. صدقتِ ..
آمين لدعواكِ الطّيبة .. وسعدت جدا بحضورك الكريم ..
أطيب تحية

أصحاب أقلام راقية .. وأفكار واعية .
الف الف شكر
الشكر موصول لكم اختي الكريمة على التشريف والتكريم ..
نتمنى ان تكون افكارنا راقية ..
فرقي الكلمات قد يكون سهلاً نوعاً ما في كتابته وتصويره و تجميله ..
لكن الأفكار هي الأشد صعوبة ان تصل الى الرقيّ ..
جزيتِ خيرا و متشرف بك

أشكر لك أخي الفاضل طيب كلامك الدال على طيب معدنك
وتواضعك وسماحتك الكبيرة جدا
وأعتذر أني لم أستطع أن أشرح لِم اعتذرت في المشاركة التي حذفتها
لأن ( النت ) نوعية ( سلحفاة ) فأكتب وتضيع كتاباتي ..

وتأسفت لأني أعتبر نفسي متعدية بعد أن وضحت بعض الأمور الشخصية التي ربما تقال فيها مثل هذا الكلمات

أسأل الله لك التوفيق وأن يجزيك خير الجزاء على خلقك النبيل
الشكر لك اختي الكريمة بنت الرحل .. ولا داعي للإعتذار ..بالفعل النت مذبذبة نوعا ما وخصوصا المنتدى به شيئ من الثِقل ..
وجزيتِ خيرا كثيرا على تعقيبك وتوضيحك و أنا اعتذر لك كذلك بدوري .. وايضا بودّي ان أطرح توضيحا آخر من بعد إذنك .. أنّ الذي قلته في ما يخص فُقد الزوج لزوجه هو ايضا قولٌ على سبيل المثال وينسجم مع الفكرة التي وردت في النّص
لك كلّ التقدير والتحيّة .. وأشكر لك حسن ظنك بارك الله فيك وعسانا نكون على هذا القدر .. لكِ مثل ما دعوتِ وزيادة و شكرا على سموّ خُلقك الكريم ..
 
رد: ألاَ هُـبّي علينا فالقلبُ مَجروحُ ..


































حديث النفس وهاجس الروح يخاطبانك...
ذاكرتك رجعت بك إلى شوق وحنين له بين الضلوع هاجس ..


من شدة الألم تحاكي هذه الألام و الأحزان


سيأتي اليوم و تحاكي فيه السعادة فقط كن علي صلة بالأمل..
كلمات جميلة واحساس رائع

سلمت يمناك اخي


 
رد: ألاَ هُـبّي علينا فالقلبُ مَجروحُ ..

يا أخي رفقا بنا وبعواطف من معنا
كانت قصيدتك تفوح جاهلية من أيام شعر المعلقات فمزجت في قصيدتك بين عمرو بن كلثوم ولبيد أبو ربيعة
وما أعجبني قولك:لعمري ما كنتُ قبل عَينيكِ سَهْلاً ... أو تُثني عَزمي ما اشتَدّت قُروحُ
ولكن فيكِ لانَتْ مُسَلّمَةً شِدّتي .... وبُحتُ بالضُعفِ وأنا الذي لا يبوحُ
 
أعلى