أعشق لاسانا , انا المسؤول هنا .. ودرينثي لايستحق البقاء [ مقابلة مطولة ] !

مورينهو لم يترك أي شخص غير مُبالي ، وفسّر كُل شيء في حديث مُمتع مع صحيفة الآس ..


- نحن نشعر بخيبة أمل بعد 48 ساعة من مُباراة ريال مدريد ومايوركا ؟


- نظرة ، ثم يقول .. أريد قول شيء واحد وهو ليس تخريفًا . أنا مع الفرق التي تدربتها سابقًا دائمًا ما أبدأ بـ التعادل سواءًا مع بورتو أو مع الإنتر ، وفي ثلاث مواسم أحتليت المركز الثانية في دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا ، هذه هي الطريقة التي أبدأ فيها ، ولكن شاهد كيف أنتهي . أنا لا أرى التعادل في المُباراة الأولى بمثابة الحدث الدرامي . بل أنا حذرت في مؤتمر صحفي قبل الذهاب لمايوركا بأن هذا يُمكن أن يحدث ، فـ الفوز في هذه المُباراة ليس شرطًا بأن نُحقق موسمًا كبيرًا . عمومًا أنا لست رجل منافق ، فـ أنا كُنت أريد الفوز في هذه المُباراة .

- بصراحة . أنت لا تشعر بـ خيبة أمل ؟

- أول مُباراة دائمًا ما تكون غريبة جدًا . فـ مانشستر سيتي وبايرن ميونخ خسر في نهاية هذا الإسبوع . وإنتر ميلان ويوفنتوس تعادلا وكذلك بالنسبة لمانشستر يونايتد الذي تعادل مع فولهام ، أنا لا أتشمت بهم ، ولكن هذه حقيقة . أنا لا أعتقد أن هذه خرافة ، بل أعرف بأن المُستقبل يعتمد على لعبة فيديو بسيطة .

- من فضلك أخبرنا عن الوقت الحقيقي الذي تحتاجه لتصل للمرحلة المطلوبة ..


- نظرة ، ثم يقول .. أنا مُدرب ولست هاري بوتر . أي لست بـ ساحر ، وفي الواقع لا يوجد شيء اسمه سحر ، أنا لا أعتقد ذلك . فـ السحر هو الخيال ، وأنا أعيش كرة قدم وهي أمر حقيقي . أنا كنت في مدريد مُنذ شهرين . هل تعرف كم عدد الدورات التدريبية التي قمنا بها ، بما في ذلك الصفقات الجديدة ؟ لم تصل إلى 10 .. نعم هي لم تصل إلى 10 . لذا نحن نفتقر كثيرًا لذلك . وأسهل طريقة بالنسبة لي هي تغيير سياسة الفريق . فـ لو لعبنا كما كُنا العام الماضي ، وحافظنا على مبادئ اللعب كان من السهل البدء في الموسم الجديد . ولكن أنا لم أرد هذا الشيء ، أنا أريد أكثر من ذلك بكثير .

- ما رأي مورينهو في مستوى الفريق في مُباراة مايوركا ؟


- عندما الفريق لا يُقدم مستوى جيد ، هُنالك شيئين مُهمين . الأول ، الدفاع بشكل جيد ، فـ الدفاع عندما لا يكون مُنظم يكون من السهل الهجوم عليه . في مايوركا دافعنا بشكل جيد جدًا . فـ في الشوط الأول لم تكن هُنالك سِوى هجمة واحدة تصدى لها كاسياس . والثاني هو عدم ضرب كاسياس رأسه في القائم . عندما يكون الفريق ليس في القمة لا يصنع العديد من الفرص اثنتين أو ثلاثة . ولكن كيف رأيت الهجمات في مايوركا ؟ سبعة أو ثمانية . في هذه المُباراة كُنا بعيدين عن المستوى الذي نُريد تقديمه في الموسم ، ومع ذلك لم نحاول قتل المُباراة . فـ عندما ترى أربيلوا وكارفالهو لا تراهم أمام كاسياس ، أما كريستيانو وأوزيل وبنزيما وهيغواين فـ تراهم في أماكنهم الطبيعية ، في منطقة الجزاء .

- هل يعني بأن أوزيل لم يُقدم المطلوب منه ، فـ الثلاثة الآخرين سجلوا 102 هدف في الدوري الموسم الماضي في نفس المكان ؟

- ليس القصد هو الإنتقاد . أنا لا يُمكنني إنتقاد لاعبي فريقي أبدًا حتى لو أضاعوا الأهداف أو أن حارس المرمى تقبل هدف ، ولكننا فشلنا كثيرًا في تسجيل هدف في المُباراة . عادتًا فإن لاعب يُمكنه جلب الفوز في المُباراة ونعود بـ النقاط الثلاث . لذلك يجب على كل واحد مُنكم عدم التدخل في النادي لأن ذلك سيكون أكثر سلامًا . إذا حققنا الإنتصار فـ ممنوع النقد . أنا لن أقرأ ، ولكن سيُقال لي . ليس لدي شيء أضيفه .

- لماذا أبقيت خضيرة وأوزيل على مقاعد البدلاء ؟ هذا القرار يُعتبر مُفاجأ لأنك أنت من طلبت اللاعِبين من النادي ..

- حياة الألمان ليست حياة سهلة . هم لا يتكلمون الإسبانية . هم مُجرد يقولون ’ صباح الخير ’ و ’ مرحبًا ’ ونحن نقوم بأعمال مُكثفة حيال ذلك ، ومن حسن الحظ فإن لدي مُساعد يُجيد تحدث الألمانية ويُعطي بعض تعليماتي لهم . ولكن من الصعب أن تصل رسالتي لهم كما أريد . كذلك الحياة الإجتماعية لهم لا تزال صعبة . حيث أن أوزيل وخضيرة يعيشان معًا . لذلك فإن إندماجهم مع المجموعة ليس سهل حتى الآن . لو كانوا يُجيدون اللغة الإنجليزية ، فـ أنا أتحدث اللغة الإنجليزية أفضل من الإسبانية ، ولكن ذلك أيضًا صعب جدًا عليهم . لذا لا يوجد سِوى الصبر ومنحهم الوقت .

- المُستفيد الكبير هو لاس . فـ قبل بضعة أشهر كان مُرشح للخروج من النادي ، والآن أنت ’ تدعمه ’ ..

- أنا أعشق هذا اللاعب ، فـ هو لاعب مُهم لهذه المجموعة . ويُمكنه اللعب في أكثر من مركز ويُقدم أداء إيجابي دائمًا . هو لاعب مُفيد ويسمح لنا أن نكون فريق هجومي أكثر عندما يلعب كـ ظهير ، لأنه أفضل في قيادة الهجمات من أربيلوا ، الذي يتفوق على لاس دفاعيًا . ويكون رائع عندما يلعب في خط الوسط وهذا يظهر واضحًا أثناء المُباراة . كان هُنالك لاعبين آخرين كانوا سينضموا للفريق ( مايكون ) لذا طرحنا لاس في السوق ، ولكن أتفقت مع النادي على أن عُمر اللاعب مُهم لكي يتواجد في مدريد .

- ما الذي أقنعك للحضور إلى مدريد ، بعد أن كُنت ’ الملك ’ في إيطاليا ؟

- لو كُنت أريد أن أكون في وضع مُريح ، وأعيش بأمان لكنت بقيت في إنتر ميلان ، فـ هو بطل أوروبا وهو الفريق الذي حققت معه الإنتصار خلال الموسمين الذين قضيتهم معه ، وهو الفريق الذي سيلعب في كأس العالم للأندية ، وكان سيلعب نهائيي السوبر - الأوروبي والإيطالي - ، وكُنت سأحقق لقب بطل العالم . ولكنني كنت متشوقًا للوصول إلى مدريد ، فـ هم يحتاجون إلى الإستقرار ، لا يهم إذا كانت الألقاب ستأتي مع مورينهو أو غيره ، ولكن المُهم أن النادي يجد الإستقرار ، وهذا قد لا يكون خطأك - في إشارة للصحافة والمُشجعين - .

- أعطي شرحًا لذلك ..

- في السنوات الماضية ملفي الشخصي لا يوجد به مدريد . حتى ولو كانت الأمور قد سارت بشكل خاطئ كان يجب علي أن أدرب ريال مدريد . وأود أن أعود به ليكون أفضل الأندية في العالم . وأنا شخصيًا أرى نفسي بأني الشخص المثالي لقيادة الفريق ، وذلك لأن ليس لدي أي خوف من أي شيء . ريال مدريد بحاجة للإستقرار ، وأنا هُنا لإعطائها أياه ، سجلي الشخصي يتحدث عني . هذا لا يعني بأنني لا أريد الفوز بالألقاب في الموسم الأول ، ولكن قناعاتي تدل على أني سأفعل نفس الشيء . ريال مدريد يُعاني من تداخل الأفكار . مدرب ثم مُدرب ثم مُدرب لذلك تحتاج للإستقرار . ونحن الآن في مرحلة البناء لتحقيق ذلك .


- وقد إتضح ذلك في مُباراة مايوركا ..

- أنا أختلف معك . لا يُمكنك أن تحكم من خلال مُباراة واحدة . لقد رأيت العديد من المُباريات لريال مدريد الموسم الماضي ، وكنت لا تعرف كيف سيُحقق الفريق الفوز . وكان يفوز بسبب لاعب واحد . أما في مايوركا فقد قمنا بعمل جيد ، لأن في سبعة فرص كُنا نعرف كيف نقوم ببناء الفرصة بدءًا من حارس المرمى . المُباراة إنتهت ونحن نلعب بـ رونالدو ، هيغواين ، بنزيما وأوزيل جميعهم ، ولكننا لم نستطع اللعب بشكل جيد ، لأننا لا زال أمامنا عمل يجب أن نقوم به طوال الـ 90 دقيقة . في مُباراة مايوركا حتى الدقائق الأخيرة كُنا نستطيع التسجيل والإحتفال بـ الفوز . عمومًا عندما كُنت مع الإنتر تعادلت في اليوم الأول مع سامبدوريا ، وكان الهدف آنذاك بقدم إبرا . ولكن برغم ذلك كُنا نستحق الفوز في مايوركا .


- إذا لم تتمكنوا من تسجيل هدف ، عليك أن تقوم بتذكير الرؤوساء بأنك طلبت منهم مُهاجم آخر في الصيف ، ليكون بديلًا لهيغواين وبنزيما ..

- هذا ليس حلًا . سوق الإنتقالات إنتهى . وعندما أتحدث مع النادي عن المال وجلب اللاعبين ، أنا أعلم كم يورو يجب أن نُنفق . لذلك أنا لا يُمكنني إنتقاد سياسة فريقي . وأنا معهم في هذا الأمر بـ التحديد . أنفقنا المال المتوفر لدينا ، ونحن متفقون جميعًا على الصفقات . يجب ألّا نعمل حدث درامي من هذه القصة . اللاعبين الحاليين بإستثناء راؤول سجلوا 102 هدف الموسم الماضي ، وبعض اللاعبين غابوا أكثر من مُباراة ، رُبما الإختلاف في أنه لم يكن متوفر لديك هيغواين وبنزيما . أنا طلبت مُهاجم آخر لأنني أخشى أن يُصاب أحد اللاعِبين ، لأني أخشى أن أنظر إلى مقاعد البُدلاء ولا أرى خيارات كثيرة . صحيح أنني لن أتمكن من إشراك هيغواين وبنزيما في أحد المُبارايات معًا ، لأن لو أُصيب أحدهم في الدقيقة الـ 5 لن أجد بديل له ، وسـ أضطر لـ تبديل شكل الفريق . وهُنالك سبب ثالث وأود أن الجميع تُركز عليه ، أنني كُنت أريد مُهاجم آخر حتى يكون في المركز أكثر تنافسًا ، وهذا ما سيحدث في الدفاع في حال تعافي بيبي ، غاراي وألبيول من إصاباتهم .


- وأخيرًا درينثي إنتقل إلى هيركوليس يوم أمس ، هل أنت راضي عن ذلك ؟


- هو لاعب محدود ، إنتهى . لا يستحق البقاء مع من حوله . نحن نطمح للأفضل فـ نحن مدريد .



- أنت وصلت إلى النادي من أجل فرض سيطرتك ، وهُنالك علاقة وثيقة بين الإنضباط وطريقتك . غوارديولا عندما وصل إلى برشلونة قال :" أنا المسؤول هُنا " .. كيف تقول وأنت في مدريد ؟

- لا ، في النادي فلورنتينو بيريز هو المسؤول ، ولكن في غرفة الملابس أنا المسؤول . والإداريين لا يتدخلون في عملي .


- لكنك تعلم بأن فلورنتينو يُراهن عليك كثيرًا ، لذلك أعطاك عقدًا لمُدة أربعة سنوات ، وألقى إليك المسؤولية ..


- أنا لا أرى ذلك . الرئيس هو أكبر من المُدرب . مثل ما النادي أكبر بكثير من الرئيس . لذلك أنا صغير جدًا بـ المُقارنة مع رئيس ريال مريد . أنا أقول بأني الآمر والناهي وذلك لأنه لا أحد يُمكنه أن يفرض عليه خواكين وبابلو ، ولا أحد يقول لي أكثر من التدريبات أو قلل منها ، أو ألعب بخطة 4-3-3 بدلًا من 4-2-3-1 ، فـ أنا المسؤول هُنا ووضعي كبير جدًا ، ولكن عند مُقارنتي بـ النادي أعتبر صغير جدًا .


- هل تتحدث أكثر مع فلورنتينو أو فالدانو ؟

- النادي على ما يُرام بهذا الصدد . هُنا الكُل مسؤول عن مهامه وهذا يؤدي للإبتعاد عن المشاكل ، ويُعطي حياة هادئة . نحن نُريد أن نكون الأفضل . أنا لا أستطيع أن أتحدث مع فالدانو أو بارديزا أو فلورنتينو أو خوسيه أنخيل سانشيز أو غاليانو أو أنطونيو خواكين عن طريقة اللعب . لأنني أعمل مع زملائي في الفريق والمُساعدين الميدانيين . أنا لا أسمح بـ التأثيرات الخارجية . شيء آخر نستطيع التحدث به وهو قضايا النادي . كيف يُمكننا شراء اللاعبين أو بيعهم ، كم يُمكننا دفع من أموال ، إذا كُنا نرفض التوقيع مع أحد اللاعبين بسبب أن قيمته مُكلّفة ، وأنا أفهم بأن هذا الأمر طبيعي . أنا أعترف بأن بليغريني كان مُخطأ لأنه لم يتحدث مع الرئيس كما تقول الصحف . ولكن بالنسبة لي من المُهم جدًا أن يكون لي مُبررات لـ تفسير قراراتي . إذا كُنت أريد أن ألعب بـ دوديك أو آدان بدلًا من كاسياس ، ولكن لا أستطيع فعل ذلك لأنني أحب كاسياس . لابد أن تُتاح لي الفرصة لتبرير وتقديم الحجج التي لدي لو طُلِب مني تفسيرًا لذلك . يُمكن بأن مانويل كان يُعاني من نقص في التواصل مع الرئيس ، أما أنا فـ الأمر مُستحيل . لأن الباب دائمًا مفتوح أمامي .


- هل واجهت فالدانو بكل ثقة وقلت له لم كُنت تنتقدني ؟


- هو كتب ما قد كتب وأنا أجبته . قبل فترة طويلة إنتقلت إلى تشيلسي ، ولم أكن أحلم ولو لـ يوم واحد أن أكون هُنا في مدريد .
 
أعلى