أصناف من الناس لا تحاورهم

slimosta

مشرف منتدى الإعلام الآلي
ثمة أصناف من الناس لا تحاورهم ولا تجدي المجادلةمعهم أذكر منهم:

الجاهل:

لا شك إنك متى حاورت جاهلا ظن لجهله إن الحق معه وحصل له ضرر تكونأنت سببه. فقد قال تعالى { واعرض عن الجاهلين } صدق اللهالعظيم

السفيه:

ليس من الحكمة أن تحاور السفهاء, لأن السفيه لا رشد في أقواله ولاأفعاله فكيف يرجى تلمس الحق في محاورته ومناظرته.

الغضبان:

عليك أخي المحاور أنتسكت إذا غضب من تحاور , حتى تهدأ أعصابه وتبرد مشاعر الغضب وتسكن إضطرابات النفسفمتى واجهته وهو بهذا الحال كنت كعاقل واجه مجنوناً !

الثقيل:

إذا رأيت محاورك لا يحسنالحوار فيفيدك ولا الإستماع فيستفيد منك فإياك وإياه .

المتعنت:

والمتعنت قد يكون أحدالرجلين: إما جاهل جهل مركب, أو أحمق لئيم لا دواء له إلا بالإعراض عنه ! فإنه إنوافقته خالفك, وإن خالفته عارضك, وإن أكرمته أهانك, وإن أهنته أكرمك, وإن تبسمت لهكشر لك, وإن أعرضت عنه اغتمّ, وإن أقبلت عليه اغتر, وإن حلمت عنه جهل عليك, وإنجهلت عليه حلم عنك.

المبتدع:

وهذا الصنف لا يعرفه إلامن أتاه الله الحكمة والبصيرة بحال البدع وأهلها, فلا بد التفقه في هذا المقام, فكممن أشخاص استعمل الحوار معهم فلم يحصد غير الأحقادوالشنآن.


أما صفات المحاورفهي:

حسنالخلق

الصبر

بسط الوجه

التواضع

الرحمةبالخصم

الابتعاد عنالمداهنة

الهدوء

الصدق

الإنصاف

الرفق

الحلم

الأناة
 
رد: أصناف من الناس لا تحاورهم

:):rolleyes:مشكووووووووور أخ على النصائح القيمة و أكثر وحدة أعجبتني الجاهل لأن الحوار و النقاش مع هذه الفئة عقيم و دون جدوى:):rolleyes:
 
رد: أصناف من الناس لا تحاورهم

صدقت أخي فالجليس وحيدا خير من جليس السوء و كما قال الشافعي خاطبت عالما فغلبته و خاطبني جاهل فغلبني أما العنيد فمبدأه انه على الصحة و غير حتما على خطأ فخطابه بلا نتيجة و الغاضب فهو كالسكران لا يعقل ما يقول و اخطرهم المبتدع لأنه يزرع السم في نفسك و قلبك شكرا لك الشكر الجزيل
 

slimosta

مشرف منتدى الإعلام الآلي
رد: أصناف من الناس لا تحاورهم

صدقت أخي فالجليس وحيدا خير من جليس السوء و كما قال الشافعي خاطبت عالما فغلبته و خاطبني جاهل فغلبني أما العنيد فمبدأه انه على الصحة و غير حتما على خطأ فخطابه بلا نتيجة و الغاضب فهو كالسكران لا يعقل ما يقول و اخطرهم المبتدع لأنه يزرع السم في نفسك و قلبك شكرا لك الشكر الجزيل
العفو أخي عبد الغني
 
أعلى