أصعب مرحلة في حياتنا...مهم رأيكم

كل منا يعرف ان مرحلة المراهقة مرحلة خطرة يمر بها الانسان لأنها مرحلة الانتقال من الطفولة الى الشباب
ويبقى المراهق في هذه المرحلة متحيراً هل هو شخص بالغ مسؤول عن كل تصرفاته؟؟ او هل لا يزال طفل ليس عليه حرج ان تملص عن المسؤولية بعض الشيء؟؟
وفي هذه المرحلة لأولياء الامور دور كبير جداً في المسك بأيدي المراهق والمضي به الى الطريق السليم بالمحاورة تارة وبالشدة تارة اخرى..
بعضاً منا هنا عبرنا مرحلة المراهقة وتخلصنا مما بها من غموض في التفكير وبعضاً منا لايزال يعاني في هذه المرحلة الشيء الكثير!!
سؤالي هنا..
1/من منكم عبر مرحلة المراهقة بسلام!!بدون جروح في الروح!!واذا كنتم ممن عبروا هذه المرحلة بجروح هل ألتئمت هذه الجروح ام لم تلتئم بعد؟؟
2/الى من جرح في مرحلة المراهقة من كان سبب جروحك؟؟
3/هل كانت هذه المرحلة صعبة عليك ام كانت مرحلة عادية جداً ولم تشعر بالفرق؟؟
4/هل قمت بأفعال مشينة في هذه المرحلة وندمت عليها الان؟؟
5/ماهو دور والديك في هذه المرحلة؟؟هل وقفوا بجانبك؟؟
هل افهموك طبيعة المرحلة التي تمر بها وطمنوك بأنها مرحلة وستنتهي؟؟ام قسوا عليك؟؟
6/هل كانت تاتيك حالات تبقى صامتا فيها؟؟أم كنت لا تكف عن الكلام؟؟
اتمنى ان تشاركوني في ارائكم وذكر تجاربكم في هذه المرحلة الصعبة...من عاشها و من يعيشها الان اريد آراءكم
 
التعديل الأخير:
رد: أصعب مرحلة في حياتنا...مهم رأيكم

هذه المرحلة فعلا صعبة وليسلم منها الشخص لابد من التوجيه السليم من الاباء كما أنهم لابد أن يتعاملوا معه كأصدقاء وأن يتوجه إلى اله عزوجل باعتدال وهذا حتى يتمكن من السيطرة على التغيرات الحاصلة له كما أنه يجب أن يعطي قيمة لأراء الكبار لأنهم أعرف به ولا ينقاد لرغباته الجامحة.
 
رد: أصعب مرحلة في حياتنا...مهم رأيكم

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
الحقيقة أنا ممن مرت عليهم مرحلة المراهقة بسلام و ذلك بسبب أنني أحترم ديني كثيرا و أحاول دائما المحافظة أكثر فأكثر على تعاليمه.
بالنسبة للوالدين فكنت أحس بأنهم يراقبونني من بعيد لكني كنت هادئة و لا أخشى شيئا فلم يحدث أي صدام بيننا
صحيح إني لا أحب التقاليد و العادات لكن تمسكي بالدين يسر لي الكثير من الأشياء في حياتي.
 
أعلى