أشهر اسلامه فوق قافلة الحرية

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

شدني هذا المقال و أنا أتصفح احد المواقع الفلسطينية أن هذا الناشط الذي كان يرافق قافلة العزة الى غزة


وهو ناشط انجليزي إسمه بيتر فيننر أعلن اسلامه من فوق سفينة مرمرة الزرقاء التي استقلها من ميناء أنطاليا التركية المتجهة الى قطاع غزة لكسر الحصار الظالم.




ويبلغ بيتر من العمر 63 عاما، وقد شارك مع المتضامنين والنشطاء إيمانا منه بحق أهل غزة في الحياة.
وقد قال بيتر أن له أصدقاء مسلمون كثيرون في انجلترا، وأنه يذهب معهم أحيانا إلى المساجد. وعندما جاء اسطنبول زار مسجد السلطان أحمد. وقال لنفسه لابد أن أصبح مسلما، وأدخل دين الإسلام.
فكانت الفرصة وهو في طريقه الى عمل خير نحسبه جهادا في سبيل الله و الله حسبهم
 
أعلى