أسباب السعادة

الموضوع في 'منتدى طلبة السنة الثالثة متوسط 3AM' بواسطة rss, بتاريخ ‏1 ابريل 2010.

  1. rss

    rss عضو مميز

    فهذا بيان لجملة من الأسباب التي تحقق السعادة للمسلم في الدنيا والآخرة، نسأل الله تعالى أن ينفع بها.
    أسباب السعادة:
    1- الإيمان الصادق، والعمل الصالح.
    2- الإكثار من ذكر الله، وقراءة القرآن الكريم.
    3- كثرة التوبة والاستغفار.
    4- الدعاء بصلاح الدين والدنيا.
    5- الإحسان إلى الخلق بالقول والفعل وكافة أنواع المعروف من صدقة، وبر، وصلة، وكف أذى، وإفشاء السلام، وإصلاح لذات البين.
    6- مقابلة الإساءة بالإحسان.
    7- المحافظة على الصلاة مع جماعة المسلمين.
    8- تجنب الوحدة والفراغ.
    9- الإشتغال بعمل من الأعمال، أو علم من العلوم النافعة.
    10- الإهتمام بعمل اليوم الحاضر، وقطعه عن عمل المستقبل حتى يحين أوانه.
    11- التحدث بنعم الله الظاهرة والباطنة على وجه الشكر لا على وجه الإفتخار والإستعلاء.
    12- مقارنة المكاره بالنعم.
    13- تذكر مصائب الآخرين؛ حتى تهون عليك مصائبك.
    14- النظر إلى من هو أسفل منك في أمور الدنيا، وإلى من هو أعلى منك في أمور الدين.
    15- القناعة والرضا.
    16- التعفف عما في أيدي الخلق.
    17- إحتساب الأجر في كل صغيرة وكبيرة.
    18- الإيمان بالقضاء والقدر والتسليم لله في جميع الأمور.
    19- التوكل على الله وحده، مع فعل الأسباب المشروعة والمباحة.
    20- توطين النفس على أسوأ الإحتمالات؛ حتى لا يفاجأ الإنسان بالنتائج إذا أتت الأمور على خلاف ما يريد.
    21- أن يتذكر بأن الدنيا قصيرة؛ فلا يَحْسن به أن يقصرها بالهموم والغموم.
    22- الإقلال من فضول الطعام، والكلام، والمنام.
    23- تجنب الغضب ودواعيه.
    24- الإستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، وتجنب الإنزعاج والإسترسال مع الأوهام والخيالات.
    25- الحرص على إعطاء كل ذي حق حقه.
    26- قيام الإنسان بما يسند إليه من عمل على أتم وجه، وحسم الأعمال أولاً فأول.
    27- إستحضار أن كلام الناس لا يضر أبداً إلا إذا اشتغل الإنسان به.
    28- توطين النفس على أن رضا الناس غاية لا تدرك.
    29- نسيان ما مضى من المكاره.
    30- تجنب الحسد، وأن يحب الإنسان لإخوانه ما يحب لنفسه.
    31- تجنب الحقد، والحرص على جعل الصدر سليماً للمسلمين.
    32- مخالطة الأخيار، ومجانبة الأشرار.
    33- تذكر ما أعده الله للمؤمنين في الجنة من النعيم المقيم.
    34- تقبل النقد الهادف، والنصح، والتوجيه من كل أحد بصدر رحب.
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.