أخبار خطيرة فمتى نستيقظ؟!

الموضوع في 'المنتدى الإسلامي' بواسطة awad, بتاريخ ‏13 يونيو 2008.

  1. awad

    awad عضو جديد

    حملة تهويدية غير مسبوقة لمحيط المسجد الأقصى المبارك

    قالت الاقصى اون لاين _ قالت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الاسلامية ان المؤسسة الاسرائيلية وأذرعها تقوم بحملة تهويدية غير مسبوقة لمحيط المسجد الأقصى المبارك ، وأكدت مؤسسة الأقصى أن منظمات استيطانية تسارع في الفترة الأخيرة بتنفيذ وتسويق مشروع استيطاني تهويدي يقام على جبل الزيتون في منطقة رأس العامود ، يطل على المسجد الأقصى ولا يبعد عنه الّا مئات الامتار ، وتقوم هذه المنظمات بتسويق مشروعها الاستيطاني من خلال حملة دعائية مركزة محورها دفع المجتمع الاسرائيلي الى التجاوب مع المشروع كونه يخدم تهويد القدس ومحيط المسجد الأقصى المبارك .
    وقد قامت مؤسسة الأقصى مؤخراً بجولة ميدانية الى بلدة رأس العامود الواقعة على جبل الزيتون المطل والمحاذي للمسجد الأقصى المبارك من الجهة الشرقية والجنوبية ، واطلعت مؤسسة الأقصى خلال جولتها الميدانية على أن منظمات اسرائيلية استيطانية تسارع بتنفيذ المرحلة الثانية من مشروعها الاستيطاني تحت مسمى " حي مطلة الزيتون" – شخونات معالية هزتيم- حيث بدأت بإقامة البنى التحتية لهذا المشروع الاستيطاني ، الذي يقام في وسط البيوت العربية في بلدة راس العامود بعدما استولت المنظمات الاستيطانية على مساحات من الأراضي العربية في الموقع ، ومن المخطط ان يتم بناء ستون شقة سكنية للمستوطنين قريبة ومطلة جدا على المسجد الأقصى المبارك.
    ومن خلال رصد ومتابعة مؤسسة الأقصى لهذا المشروع التهويدي فقد كشفت مؤسسة الاقصى أن منظمات وشركات يهودية تقوم بحملة اعلامية لتسويق مشروعها الاستيطاني بحيث تركز المادة الاعلامية بأن الشقق السكنية هذه تتواجد على مقربة من المسجد الأقصى ، وانك تستطيع الوصول اليه ومشيا على الاقدام وان كل شباك من شبابيك البيت تطل على المسجد الاقصى ، وبالطبع هم يعطون اسماء ومصطلحات تهويدية للمسجد الأقصى والمحيط القريب ، كما وتحتوي الحملة الاعلامية التهويدية بث فيلم وثائقي وصور تركز على تهويد القدس والمسجد الاقصى ويظهر في الصور التي تبث ، كيف ان المشروع الاستيطاني التهويدي المذكور يجثم على المسجد الأقصى المبارك من الزاوية الشرقية الجنوبية ، ويظهر المستوطنون الذين يجدوّن في البناء ، هذا وقد خصصت الشركات الاسرائيلية الاستيطانية موقعا خاصا على الشبكة الإلكترونية لتسويق المشروع الاستيطاني جعلت منظر المسجد الأقصى والمشروع التهويدي على رأس الصفحة .
    هذا وعلمت مؤسسة الأقصى ان من بين الداعمين الاساسيين لهذا المشروع الاستيطاني التهويدي الثري اليهودي الامريكي المعروف باسم "مسكو فيتش" وهو من ابرز الداعمين والمتبرعين بمئات ملايين الدولارات لمشاريع التهويد في البلدة القديمة في القدس وفي البلدان الفلسطينية المحيطة به مثل سلوان ورأس العامود .
     
  2. elmoudjahid

    elmoudjahid عضو مميز

    رد: أخبار خطيرة فمتى نستيقظ؟!

    من الذي سيستيقظ و الفلسطينيين نفسهم نائمون و منقسمون
     
  3. awad

    awad عضو جديد

    رد: أخبار خطيرة فمتى نستيقظ؟!

    السلام عليكم
    اخي الكريم
    القدس والمسجد الاقصى وفلسطين ارض وقف اسلامي وهي ملك لكل مسلمين الارض وكل المسلمين في هذا العالم مسؤولون عن ضيعهم
    اما بالنسبة لنا نحن الفلسطينيون لو اننا نائمون كما تقول لما قدمنا الاف الشباب شهداء واستشهاديين وعشرات الالاف من الجرحى والمصابين و11 الف اسير واسيرة والاف البيوت المدمرة
    يا اخي العزيز لا تكاد تجد بيت في فلسطين لا يوجد فيه شهيد او اسير او جريح
    اذا كنا نائمون فما الذي يمنع اليهود من هدم المسجد الاقصى وبناء الهيل المزعوم ؟!!!!!!!!!!!!!!
    اذا كنا نائمون فلماذا غزة تحاصر ويقتل ابنائها على البطيئ؟!!!!!!!!!!!!!
    اذا كنا نائمون فكيف اصبح عشرات الالاف من الاطفال ايتام والامهات ثكلى والزوجات ارامل ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    يا اخي يا اخي لا يمر يوم الا وهناك مئات المصلين المرابطين في المسجد الاقصى على الرغم من منع الصهاينة لنا نحن اهل غزة من التوجه للقدس وايضا اهل الصفة الغربية
    يا اخي الشعب الفلسطيني مستيقظ وواعي لما يدور حوله ويدافع عن حقه وقضية امته ولكن المطلوب من هذه الامة ان تستيقظ !!!