آخر أخبار تربص المحامات بقسنطينة

maya_dida

عضو مميز
هل تعلم أيها القارئ المحترم ، عن ما يعانيه المحامون المتربصون من مشاكل عويصة وعراقيل ،تجعل مدة التربص أقل ما يقال عنها أنها ستنتهي عقيمة بالنسبة للكثير ، من الدين إختارو هده المهنة الشريفة ( مهنة النبلاء ) عن قناعة وحتى على من دخلها كمرحلة لملء الفراغ المتخبط فيه من البطالة إلى حد أننا سنرى فيها أصحاب أخلاق منحطة لن يكونو ا أهلا لها، فمن بين هده الكوارث ..............(يتبع)
 

الملك الحزين

مشرف منتدى الحقوق
رد: آخر أخبار تربص المحامات بقسنطينة

السلام عليكم و رحمة الله


هكذا كان ردي عن موضوع مشابه

من المؤسف جدا أن القوانين الحالية المنظمة لمهنة المحاماة لا تنظم و ان نظمت لم تراعي تطبيق أي التزام متعلق بمصلحة المحامي المتربص...
فالواقع المهني يؤكد أن تربص المحاماة ما هو إلا اجراء شكلي لاثراء النقابات و جمع المال الذي غالبا ما يكون لمه شيئا عسيرا لأبناء الطبقات المتوسطة من عامة الناس....


فالمحامي المتربص و طوال فترة التربص لا يرى الا بعين العبد .....و ان رحم فيكون في مركز ساعي البريد الذي لا يكلف سوى باحضار أو وضع ملفات الموضوع و تقديم المذكرات الجوابية و مقالات الردود وقد يكون من نصيبه أن يرافع ان حالفه الحظ و كان مدير تربصه مشغولا فيحظى بمرافعة أو عدة دون أن يتعدى عددها عدد أصابع اليد الواحدة.....

أما بالنسبة للمقابل أو التعويض الشهري الذي يلتزم المحامي مدير التربص بالتوقيع عليه في الاستمارة الخاصة لملف التربص فلا تكون في الغالب الا حبرا على ورق و التزاما شكليا دحر الوفاء به جشع من وقعه.....و الطامة أن من المحامين من يشترط على المحامي المتربص أن لا يدفع له أي فلس حتى يوافق على التوقيع له و قبوله....

و الفاقة أن أغلبية المتربصين يتحملون على عاتقهم و حسابهم الخاص التنقلات التي تتم لصالح المكتب و حتى شراء الطوابع الجبائية و كم هي كثيرة هذه الحالات.....

و من حقوقه المضمونة أن يحظى بالعتاب و اللوم و التهديد بالغاء التربص وعرقلته في مقرر التربص....و ليس حتى من حقه أن يمرض.....

هذا هو واقع المهنة المرير و هي بوابة عالم الشغل التي يرسم لها المقدمون عليها ألواحا بألوان باهية لينصدموا بواقع باهت مرير تفنن في صنعه السابقون للمهنة....

و حتى لا نكون مجحفين أو نكون متعجرفين فنحسب أن هناك بعض النزهاء الذين يوفون لكن كم هم قليلون أو حتى نادرون....

و سأكون جد سعيد أن يثبت لي شخص العكس

دمتم بود

.
 
أعلى